أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

“أبل” تطوّر هاتفا قابلا للطي

كشف أحد المحللين المتخصصين بمنتجات شركة “أبل”، عن الموعد المتوقع لطرح هاتف “آيفون” قابل للطي.

ووفق المحلل التقني مينغ تشي كو، فإن “أبل” ستطرح هاتفا قابلا للطي في عام 2023.

وحسبما نقلت “سي إن بي سي” عن مينغ، فإنه يتوقع أن يتم إنتاج ما يتراوح بين 15 إلى 20 مليون هاتف “آيفون” قابل للطي في 2023.

ومن المرجح وفق مينغ، أن يتضمن الطراز الجديد من “أبل”، شاشة قابلة للطي مقاس 8 بوصات، من نوع “أوليد”.

وأوضح مينغ أن توجه “أبل” لدخول سوق الهواتف القابلة للطي، بات ضروريا، وذلك في ضوء إقبال مصنّعي الهواتف على اقتحام هذا المضمار.

وأضاف مينغ: “ستكون الهواتف القابلة للطي ميدانا لتنافس شركات الهواتف بعد طفرة الأجهزة التي تدعم شبكات الجيل الخامس للاتصالات”.

شركة أبل (بالإنجليزية.Apple Inc)‏ هي شركةٌ أمريكيةٌ متعددةُ الجنسياتِ تعملُ على تصميم وتصنيع الإلكترونيات الاستهلاكية ومنتجات برامج الحاسوب. تشمل منتجاتُ الشركة الأكثر شهرةً أجهزة حواسيب “ماكينتوش“، والجهاز الموسيقي “آي بود” (iPod) والجهاز المحمول “آي فون“(iPhone). وتتضمن برامج شركة أبل نظامَ التشغيل “ماك أو إس عشرة” (Mac OS X)، ومتصفحَ وسائل الإعلام “آي تونز” (iTunes)، ومجموعةَ “آي لايف” (iLife) لبرمجيات الوسائط المتعددة والبرمجيات الإبداعية، ومجموعةَ “آي وورك” (iWork) للبرامج الإنتاجية، وبرنامجَ التصميم “فاينال كات ستوديو” (Final Cut Studio)، والجهاز المحمول “آي باد“(iPad). ومجموعةً من المنتجات البرمجية لصناعة الأفلام والمواد السمعية، ومجموعة لوجيك ستوديو للأدوات السمعية. تدير شركة أبل أكثر من مئتين وخمسين متجرا من متاجر التجزئة في تسعة بلدان، ومتجرا على شبكة الإنترنت تباعُ عليهِ الأجهزة والمنتجات البرمجية.[18]

أنشئت الشركة في كوبرتينو، كاليفورنيا في الأول من نيسان عام 1976، وأدرجت في الثالث من يناير لعام 1977.[19] ظلت تُسَمى شركة أبل حاسوب المحدودة (بالإنجليزيةApple Computer, Inc.‎)‏ للسنوات الثلاثين الأولى، ولكنها تخلت عن لفظة “حاسوب” في التاسع من يناير لعام 2007[20]، لتعكس توسع الشركة المستمر في سوق الالكترونيات الاستهلاكية، بالإضافة إلى تركيزها التقليدي على أجهزة الحاسوب الشخصية.[21] للشركة ما يقرب من 35,000 موظفا حول العالم، [22] وكانت مبيعاتها السنوية عالميًا 32.48 مليار دولار أمريكي في السنة المالية المنتهية في التاسع والعشرين من سبتمبر، عام 2008.[23] وبلغت قيمة الشركة المالية تريليون دولار في 2.8.2018 لتكون بذلك أول شركة أمريكية تبلغ قيمتها هذا الرقم، واستطاعت شركة أبل أن تكتسب سمعةً فريدةً في صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية، لأسباب متعددة منها فلسفتها للتصميم الجمالي الشامل لحملاتها الإعلانية المميزة. كما تملك الشركة قاعدةً من العملاء المتفانين للشركة وعلامتها التجارية، لا سيما في الولايات المتحدة.[24] أسمت مجلة فورتشن (Fortune magazine) شركة أبل الشركة الأكثر إثارةً للإعجاب في الولايات المتحدة عام 2008، وفي العالم عام 2009.[25][26]

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى