إسبوعية ومخصصةزوايا وأقلام

الغذاء.. وأمراض القلب (الكوليسترول)

الكوليسترول مادة موجودة في جميع خلايا الجسم وكذلك الهرمونات والمادة الصفراء، لذلك فإن تناول المواد الحيوانية يمنح الجسم كميات من الكوليسترول، وتتفاوت نسبة وجود الكوليسترول في اللحوم الحيوانية، فالبيض يحتوي على أعلى نسبة من الكوليسترول، حيث تعطي البيضة الواحدة 250 ملغم من الكوليسترول.

والجسم البشري يُكون الكوليسترول عن طريق أكسدة الشحوم المخزونة، ويتخلص الجسم من الكوليسترول عن طريقين: إما بواسطة إفرازه مع عصارة الصفراء إلى الأمعاء ويُطرد إلى الخارج، أو عن طريق تأكسد الكوليسترول إلى أحماض صفراوية أولية، ويكرر مع الصفراء إلى الأمعاء، حيث تقوم البكتيريا بتحويله إلى أحماض صفراوية تُطرد إلى الخارج.

وتتأثر نسبة الكوليسترول في الدم بكمية الكوليسترول المتناول عن طريق الغذاء، فترتفع عند تناولنا كميات كبيرة من الكوليسترول والعكس صحيح.

والحدود الطبيعية العليا للكوليسترول في الدم تكون إلى 220 – 250 ملغم/100 سي سي. وتزداد الإصابة بأمراض القلب بزيادة نسبة الكوليسترول.

العوامل التي تسبب ارتفاع الكوليسترول:

1- الدهون: تناول دهون تحتوي على أحماض دهنية مشبعة يؤدي إلى ارتفاع نسبة الكوليسترول مثل تناول الدهون الحيوانية (السمن النباتي، السمن البلدي، الدهون الملتصقة مع اللحوم).

2- الكوليسترول الغذائي: تناول مواد غذائية تحتوي على كميات عالية من الكوليسترول مثل اللحوم والبيض (صفار البيض، الزبدة، القشطة، كبد الخروف والبقر والدجاج، لية الخروف، الجبن كامل الدسم، مخ الحيوانات وخصوصًا الخروف والبقر) تؤدي إلى زيادة الكوليسترول في الدم.

وقد وجد أن تناول 200 ملغم من الكوليسترول عن طريق الغذاء يؤدي إلى ارتفاع الكوليسترول بحدود 25 ملغم/100 سي سي، والبيضة (الواحدة) تحتوي على 250 ملغم، ولتر الحليب يحتوي على 60 ملغم.

3- وجبات الغذاء: وجد في بحوث علمية أن الأشخاص الذين يتناولون ثلاث وجبات غذائية في اليوم يكونون أكثر وزنًا، ونسبة الكوليسترول لديهم عالية نسبيًّا من الذين يتناولون وجبات عديدة في اليوم.

4- فيتامين D: يؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول إذا أخذ بكمية كبيرة.

5- الإجهاد العصبي والنفسي: يؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول.

6- اختلاف فصول السنة: وجد ارتفاع نسبة الكوليسترول في الشتاء وانخفاضه في موسم الصيف.

7- زيادة الوزن (السمنة): من العوامل المهمة التي تساعد على زيادة نسبة الكوليسترول.

العوامل التي تسبب انخفاضًا في نسبة الكوليسترول:

1- الدهون النباتية: وهي دهون غير مشبعة ومتعددة، يؤدي تناولها إلى انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم من خلال زيادة أكسدة الكوليسترول وزيادة صنع ناقل الكوليسترول (HDL) مثل: زيت الزيتون، وزيت الذرة، وزيت عباد الشمس.

2- البروتين: قلة تناول البروتين الحيواني مثل اللحوم يؤدي إلى انخفاض نسبة الكوليسترول.

3- الألياف الغذائية: تؤدي إلى زيادة طرد الأحماض الصفراوية الثانوية، وبالتالي انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم.

الألياف الغذائية: في الباقلاء والفاصولياء والعدس تؤدي إلى خفض الكوليسترول، أما الألياف الغذائية في الحنطة والشعير فإنها لا تؤثر في نسبة الكوليسترول. أما الألياف الغذائية الموجودة في الفاكهة إذا أخذت بكميات كبيرة فإنها تؤدي إلى انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم.

4- الفيتامينات: فيتامين نيكوتنك أسيد إذا أخذ بكميات كبيرة يؤدي إلى خفض نسبة الكوليسترول في الدم.
فيتامين (C) هنالك بحوث عديدة تحذر من تناول فيتامين (C) بكميات كبيرة لأنه يؤدي إلى زيادة نسبة الكوليسترول في الدم. ولكن بعض البحوث وجدت أن نسبة الكوليسترول تقل عند تناول فيتامين (C) بكميات قليلة ولمدة طويلة.

5 – المعادن: الكالسيوم يؤدي الى خفض الكوليسترول .

6- الرياضة: تؤدي إلى خفض الكوليسترول عن طريق زيادة ناقل الكوليسترول HDL.

7- مواد غذائية متفرقة: مثل الثوم واللبن يؤديان إلى خفض نسبة الكوليسترول ولا يعرف السبب حتى الآن.

والله الشافي.

الكاتب العراقي/ د. مازن سلمان حمود

ماجستير تغذية علاجية – جامعة لندن

 

مقالات سابقة للكاتب

الغذاء.. وأمراض القلب

تغذية الأطفال بعد الولادة

زيادة نسبة حامض الفنيل اللانيين

الغذاء سر الحياة.. المشروبات

السكر.. والأغذية الطبيعية والصناعية

الغذاء سر الحياة.. اللحوم والبيض والسمك

الغذاء سر الحياة.. البقول والبطاطا

مقالات ذات صلة

‫40 تعليقات

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى