الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

تعرف علي فوائد الملح

الملح أو كلوريد الصوديوم هو معدن بلوريّ يتكون من عنصرين رئيسين، وهما: الصوديوم بنسبة 40%، أمّا الباقي فإنّه يتكوّن من الكلور، ويتمّ الحصول على الملح عن طريق مناجم الملح، أو تبخير مياه البحر وغيرها من المياه الغنيّة بالمعادن، وقد استُخدم الملح منذ القدم لتحسين نكهة الطعام، وكطريقةٍ للتخزين؛ للحفاظ على المواد الغذائية، كما استُخدم أيضاً في الدباغة، والصباغة، والتبييض، وصناعة الفخار، والصابون، ومنظف الكلور، أمَّا في الوقت الحالي فإنَّه يُستخدم على نطاق واسع جداً في الصناعات الكيميائية المختلفة.

تعرف علي فوائد الملح

يمكن السيطرة على انخفاض ضغط الدم (قراءة أقل من 90/60) عن طريق استهلاك المزيد من الملح والسوائل المرطبة. يساعد ذلك على زيادة حجم الدم في الشرايين، ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

.مرض السكري

يمكن للأنظمة الغذائية التي تحتوي على مستويات منخفضة من الملح أن تضعف حساسية الجسم تجاه الأنسولين، يقلل هذا من قدرة الجسم على استقلاب الجلوكوز، مما يوفر مستويات منخفضة من الطاقة للكبد والعضلات والجهاز العصبي، مما قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

تقليل الإصابة بنقص اليود

يعد اليود من الأملاح المعدنية الضرورية لتصنيع هرمون الغدة الدرقية، والذي لا يستطيع الجسم إنتاجه بشكل طبيعي، وبالتالي يجب الحصول على كميات كافية منه، لتغطية احتياجات الجسم منه، فأي نقص لليود سيزيد احتمالية الإصابة بتضخم الغدة الدرقية أو قصور الدرقية، كما ترتبط إصابة الحامل أو المرضع بهذا النقص مع زيادة الإصابة بالإعاقة الذهنية -التخلف العقلي-، فهو ضروري لتطور الدماغ والهيكل العظمي أثناء الحمل وسنوات النمو المبكرة للأطفال،

قد تحتوي بعض أنواع الملح على كميات قليلة من الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك. غالبًا ما يتم إضافة اليود إلى ملح الطعام. تعمل هذه المعادن عمل الإلكتروليتات والتي بدورها مهمة في الجسم لعملها في المساعدة في توازن السوائل وانتقال السيالات العصبية ووظائف العضلات.

صحة القلب والأوعية الدموية

لقد ثبت أن ملح الطعام يحدد ضغط الدم في الجسم وله تأثير على صحة القلب والأوعية الدموية، والذي يرتبط بشكل أساسي بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية.

المحافظة على حياة الإنسان؛ إذ إنّه يحتوي على الصوديوم والكلور وهما عنصران ضروريان يساهمان في ذلك.

المحافظة على توازن السوائل في الجسم؛ حيث إنّ توازن السوائل ضروريّ جدّاً للمحافظة على صحة أعضاء الجسم المختلفة، مثل القلب، والكبد، والكلى؛ فهو يعمل على تنظيم سوائل الدم، ويقي من انخفاض ضغط الدم.

دخوله في العديد من وظائف الأعصاب والدماغ.

تأريخيًا، تم استخدام الملح للحفاظ على الطعام (المخللات). يمكن أن تمنع الكميات الكبيرة منه نمو البكتيريا التي تتسبب في تلف الطعام.

ملح الطعام يتكون الملح المعروف بشكل رئيسي من مركب كيميائي يعرف بكلوريد الصوديوم (NaCl) والذي ينتمي لمجموعة أكبر من الأملاح. تعرف علي فوائد الملح يوجد ملح الطعام في الطبيعة على هيئة بلّورات معدنية تُعرف بالملح الصخري أو الهاليت.  يوجد ملح الطعام بكثرة في ماء البحار حيث هو المُكَوِّن المعدني الرَّئيسي فيه. يحتوي المحيط على قرابة 35 جرام من الملح لكل لتر (oz 1.2) وملوحة 3.5%. يُعدُّ الملح ضروريًّا لحياة الحيوان،  ويتواجد في أنسجة الحيوانات أكثر من أنسجة النبّاتات. لذلك فإن نمط غذاء البدو المعتاد الذين يعيشون على قطعانهم لايُحتاج فيه إلى الملح أو يُضاف بكميَّاتٍ قليلة، بينما نظام الغذاء المعتمد على القمح يحتاج إلى مكمّلات غذائية. وتعد الملوحة أحد أساسيّات حاسَّة التذوق لدى الإنسان. كما أن الملح من أقدم وأوفر التوابل، ويعد التمليح من أهم طرق حفظ الأطعمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى