لحظة بلحظة

شاهد: هنود يعبدون كورونا

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو يرصد فيه عدد من الهنود قاموا بضناعة 2 من الأصنام للإلهة كورونا لعبادتها.

ورصد مقطع الفيديو هنود في ولاية تاميل نادو جنوب البلاد قاموا بعبادة فيروس كورونا بعدما صنعوا 2 من الأصنام عبارة عن آلهة إناث ترمز للفيروس.

وأصبحوا يرفعون دعواتهم لهن حتى يتوقف المرض في البلاد. سيستمرون على هذه الطقوس 7 أسابيع قادمة آملين أن يختفي الفيروس بسبب دعواتهم.

هنود (بالإنجليزية: Indians)‏ وهي تسمية تطلق على سكان الهند، وهم ثاني أكبر شعب في العالم بعد الصينيين، حيث يبلغ عددهم مليار ومئتين مليون نسمة ليشكلوا نسبة شاهد: هنود يعبدون كورونا  حوالي 17.50% من سكان العالم، الهنود هم شعب متعدد العرقيات واللغات والأديان، يعتنق أغلبهم الهندوسية ويوجد أيضاً مسلمين ومسيحيين وسيخ وجاينيين وبوذ وزرادشتيين ويهود، وجمع الهندي هنود، وكان العرب شاهد: هنود يعبدون كورونا  يقولون أيضاً “هندكي” والجمع “هنادك”، ويقولون “سيف مهنَّد”، أي مصنوع في الهند.
الهند (بالهندية: Bhārat)، رسميًا: جمهورية الهند (بالهندية: Bhārat Gaṇarājya)، بلد في جنوب آسيا. تعد الهند ثاني أكبر دولة من حيث عدد السكان، وسابع أكبر دولة من حيث المساحة، والديمقراطية الأكثر اكتظاظًا بالسكان في العالم. يحدها المحيط الهندي من الجنوب، وبحر العرب من الجنوب الغربي، وخليج البنغال من الجنوب الشرقي، وتشترك في الحدود البرية مع باكستان من الغرب؛والصين ونيبال وبوتان من الشمال؛ وبنغلاديش وميانمار إلى الشرق. تقع الهند بالقرب من سريلانكا وجزر المالديف في المحيط الهندي. تشترك جزر أندمان ونيكوبار في حدود بحرية مع تايلاند وإندونيسيا.

وصل الإنسان الحديث إلى شبه القارة الهندية من أفريقيا منذ ما يقرب من 55 ألف عام.

لقد أدى احتلالهم الطويل في البداية بأشكال مختلفة من العزلة كالصيادين، إلى جعل المنطقة شديدة التنوع، إذ تأتي في المرتبة الثانية بعد أفريقيا في التنوع الجيني البشري. ظهرت الحياة المستقرة في شبه القارة الهندية في الحواف الغربية لحوض نهر السند قبل 9000 عام، وتطورت تدريجيًا إلى حضارة وادي السند في الألفية الثالثة قبل الميلاد. بحلول عام 1200 قبل الميلاد، انتشر شكل قديم من اللغة السنسكريتية -وهي لغة هندو أوروبية– إلى الهند من الشمال الغربي، بدأت كلغة للريجفدا، وسجلت بزوغ فجر الهندوسية في الهند. استبدلت اللغات الدرافيدية في الهند في المناطق الشمالية والغربية. ظهر التقسيم الطبقي والاستبعاد حسب الطائفة داخل الهندوسية بحلول عام 400 قبل الميلاد، وظهرت البوذية والجاينية، معلنين عدم ارتباط الأنظمة الاجتماعية بالوراثة. أدت التعزيزات السياسية المبكرة إلى نشوء الإمبراطورية الماورية وإمبراطورية جوبتا غير المتماسكة المتمركزة في حوض الغانج. كان عصرهم الجماعي مليئًا بالإبداع على نطاق واسع، ولكنه تميز أيضًا بتدهور مكانة المرأة، ودمج حظر المساس في نظام اعتقادي منظم. في جنوب الهند، صدرت الممالك الوسطى مخطوطات بلغات درافيدية وثقافات دينية إلى ممالك جنوب شرق آسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى