تاريخ ومعــالمسفر وسياحة

روسيا تستأنف الطيران إلى شرم الشيخ

تعتزم روسيا استئناف رحلات الطيران العارض إلى منتجعات مصر خلال الأيام القادمة، بعد توقف دام 6 سنوات جراء تحطم طائرة روسية فوق سيناء عام 2015.

ونقلت وكالة إنترفاكس للأنباء اليوم الجمعة عن ميخائيل بولوبويارينوف رئيس شركة إيروفلوت الروسية قوله إن من المتوقع استئناف رحلات الطيران العارض إلى المنتجعات المصرية في غضون أيام.

وكانت وزارة الخارجية الروسية، قالت سابقاً إن استئناف الرحلات الجوية العارضة إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة ومنتجعات مصر سيتم خلال صيف العام الجاري.

وعلقت موسكو رحلات الطيران من وإلى مصر، بعد تحطم طائرة ركاب من طراز “إير باص-321” تابعة لإحدى شركات الطيران الروسية فوق سيناء في نهاية شهر أكتوبر/تشرين الأول عام 2015، والتي أودت بحياة 224 شخصا كانوا على متنها، ليتبين فيما بعد أنها تحطمت جراء عمل إرهابي.

وبعد ذلك تم استئناف رحلات الطيران المنتظمة إلى مطار القاهرة فقط، فيما بقيت رحلات الطيران العارض معلقة إلى شرم الشيخ والغردقة.

واتفقت كل من مصر وروسيا في أبريل/نيسان الماضي، على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين، بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ.

وتلقى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تناول التباحث حول مجمل موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين، خاصة تلك المتعلقة بالتعاون في قطاع السياحة.

وبحسب ما صرح به المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية في مصر، تم التوافق على استئناف حركة الطيران الكاملة بين مطارات البلدين، بما في ذلك الغردقة وشرم الشيخ، وذلك “بعد التعاون المشترك الناجح بين الجانبين في هذا الإطار، وبناء على ما توفره المطارات المصرية في المقاصد السياحية من معايير الأمن والراحة للسياح الوافدين”.

روسيا (بالروسية: Россия)، المعروفة رسمياً باسم الاتحاد الروسي[1] أو روسيا الاتحادية[20] (بالروسية: Российская Федерация)‏[21] هي دولة تقع في شمال أوراسيا،[22] ذات حكم جمهوري بنظام شبه رئاسي تضمُّ 85 كيانًا اتحاديًا اثنان منهم محدودا الاعتراف دوليًّا (جمهورية القرم ومدينة سيفاستوبول الفيدرالية). لروسيا حدود مشتركة مع كل من النرويج وفنلندا وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا وبولندا (عن طريق كالينينغرادسكايا أوبلاستوروسيا البيضاء وأوكرانيا وجورجيا وأذربيجان وكازاخستان وجمهورية الصين الشعبية ومنغوليا وكوريا الشمالية. كما أن لديها حدودًا بحريَّة مع اليابان في بحر أوخوتسك والولايات المتحدة عن طريق مضيق بيرينغ. روسيا هي أكبر بلد في العالم من حيث المساحة، حيث تغطي نسبة 8/1 من مساحة الأرض المأهولة بالسكان في العالم بمساحة تبلغ 17,075,400 كيلومتر مربع (6,592,800 ميل مربع)، كما أنها تاسع أكبر دولة من حيث عدد السكان في العالم بأكثر من 143 مليون نسمة.[23] تمتدُّ روسيا عبر كامل شمال آسيا و40% من أوروبا، كما تغطي تسع مناطق زمنية وتضم طائفة واسعة من البيئات والتضاريس وتمتلك أكبر احتياطي في العالم من الموارد المعدنية والطاقة[24] ولديها أكبر احتياطيات العالم من الغابات والبحيرات، التي تحتوي ما يقرب من ربع المياه العذبة في العالم.[25]

بدأ تاريخ البلاد منذ أن ظهر السلاف الشرقيون كمجموعة معترف بها في أوروبا بين القرنين الثالث والثامن الميلاديَّين.[26] في القرن التاسع للميلاد تأسَّست إمارة كييف روس على يد المحاربين الفارانجيين، واعتنقت المسيحية الأرثوذكسية دينًا لها في عام 988 بسبب تأثير الإمبراطورية البيزنطية،[27] وكانت تلك هي بداية تَمازُج الثقافتين السلافية والبيزنطية اللتين شكلتا معًا ملامح الثقافة الروسية للألفيَّة التالية.[28] تفتت كييف روس في آخر الأمر إلى عدد من الدويلات الصَّغيرة، وسقطت مُعظم الأراضي الروسية في أيدي الغزو المغولي عامَ 1223، وأصبحت تابعة للقبيلة الذهبية.[29] لاحقًا بدأت دوقية موسكو تُوحِّد تدريجيًا الإمارات المجاورة لها ونجحت في الاستقلال عن حُكم القبيلة الذهبية، وتمكنت من وراثة إرث كييف روس السياسيّ والثقافيّ، وبحلول القرن الثامن عشر توسعت البلاد كثيرًا عبر شن الغزوات والحروب والاستكشاف لتُولد بذلك الإمبراطورية الروسية، التي استحالت ثالث أضخم إمبراطورية في التاريخ بنفوذها المُمتدِّ من بولندا في أوروبا إلى ألاسكا في أمريكا الشمالية.[30][31]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى