‏Snap video

بعد غيابه لشهور .. أول ظهور لكيم أونغ

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

كم جونغ أون (بالكورية: 김정은)، كما يعرف بأسماء أخرى مثل كم جُنغ يون وكم جونغ يون يُعرف سابقاً باسم كم جونغ وون أو كم جُنغ وون، (ولد 8 يناير 1983) مارشال كوري، وهو الابن الثالث والأصغر لزعيم كوريا الشمالية السابق كم جونغ إل من زوجته كو يونغ هي.بعد إعلان وفاة والده كم جونغ إل في 19 ديسمبر 2011، أُعلِن خبر توريث رئاسة كوريا الشمالية لكم جونغ أون بمسمى “الوريث العظيم” كما جاء بعد غيابه لشهور .. أول ظهور لكيم أونغ على شاشة التلفزيون الرسمي الكوري الشمالي. يشغل حالياً مرتبة دايجانج في الجيش الشعبي الكوري وهي رتبة عسكرية تكافئ فريق أول. منذ أواخر عام 2010 كان يُنظر إلى جونغ أون على أنه الوريث المفترض لزعامة الأمة، وهو الآن الزعيم الحالي لدولة كوريا الشمالية، قيل أنه درس علوم الحاسب الآلي في كوريا سراً.

لا يعرف تاريخ الولادة الحقيقي لكم جونغ أون الزعيم بعد غيابه لشهور .. أول ظهور لكيم أونغ الكوري الشمالي وابن الزعيم الكوري الشمالي السابق كم جونغ إل، فقد قيل أنه ولد عام 1983، وقيل أنه ولد السنة التي بعدها. درس كم جونغ أون بمدرسة بيرني الدولية في سويسرا حتى عام 1998 تحت اسم مستعار، وأكد زملائه السابقون أنه حضر إلى نفس المدرسة معتقدا انه ابن الزعيم الكوري الشمالي.

الطريق إلى الزعامة

كان من المتوقع أن كم جونغ أون سيصبح زعيما للبلاد بعد والده. بعد أن كان أخوه الأكبر غير الشقيق كيم جونغ نام هو صاحب الحظ الأوفر في الزعامة، ولكن سرعان ما سقط حظ أخيه بعد أن أوردت التقارير أنه أُعتُقِل في اليابان عام 2001 عندما كان ينوى زيارة ديزني لاند في طوكيو بتهمة حمل جوازات سفر مزورة.ذكر كينجي فوجيموتو، الطباخ الشخصي السابق لكم جونغ إل تفاصيل تتعلق بكم جونغ أون، حول من أقام معه علاقة جيدة، بدأً من أنه كان صاحب الحظ الأوفر في وراثة زعامة أبيه. إدّعى فوجيموتو أيضاً أن كم جونغ أون كان مفضلاً عند أبيه أكثر من أخيه الأكبر كم جونغ تشول، ويعلل ذلك بأن شخصية جونغ تشول تميل إلى الأنوثة أكثر من اللازم، بينما جونغ أون “مثل والده تماماً”. يضيف فوجيموتو بأن “إذا كانت السلطة ستسلم إلى أحد، فليكن كم جونغ أون لأنه الأفضل، فلديه صفات رائعة، إنه سكِّير كبير ولا يعترف بالهزيمة أبداً.” وصف فوجيموتو حادثة حصلت عندما كان جونغ أون في سن 18، سأل نفسه بشأن حياته المترفة قائلاً “نحنا هنا، نلعب كرة السلة، ونركب الخيول، ونركب الزلاجات النفاثة البحرية، ونستمتع سوياً. ولكن ماذا عن حياة الأشخاص العاديين؟” في 15 يناير 2009 نشرت وكالة أنباء كورية جنوبية تقريراً بأن كم جونغ إل عيّن كم جونغ أون ليكون وريث حكمه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى