لحظة بلحظة

فيديو: غرق الشوارع الفرنسية

أمطار غزيرة تغرق عدة مدن فرنسية

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو يرصد فيه غرق الشوارع في عدة مدن فرنسية بسبب مياه الأمطار.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصد مقطع الفدييو الذي وثقته قناة إخبارية فرنسية لغرق الشوارع بمياه الأمطار وارتفاع منسوب المياه فيها بعد هطول أمطار غزيرة على عدة مدن بفرنسا.

فَرَنسَا (بالفرنسية: La France)‏، رسميًّا الجُمهُوريّة الفَرَنسِيَّة (بالفرنسية: la République française)‏، هي جُمهُوريّة دُستوريّة ذات نظّام مركزيّ وبرلمانيّ ذِي نَزعة رئاسية، ويبلغُ عدد سُكانها حوالِيّ 66 مليون نسمة، وهي تقع في أوروبا الغربية، ولها عدة مناطق وأقاليم منتشرة في جميع أنحاء العالم

عاصمتها بَارِيس، ولُغتها الرسميّة هي الفرنسِيّة وعملتها اليورو، شعارها (حرية، مساواة، أخوةعلمها مُكَوّن من ثلاثة أَلوان عموديّة بالترتيب أزرق، أبيض، أحمر، نشيِّدُها الوطنِيّ هو لامارسييز. وفَرنسا هي بلد قديم يعود تكوينه للعُصُور الوُسطى، وتُعتبر إحدى المناطق المهمة في أُورُوبَّا. منذ لعُصُور الوُسطى، وقد فيديو: غرق الشوارع الفرنسية وصلت فَرنسا إلى أوج قوتها خلال القرن 19 وأوائل القرن 20، إذ امتلكت ثاني أكبر إمبراطورية استعمارية في 1950 بعد الإمبراطوراية البريطانية العظمى. وفَرنسا هي إحدى الدول المؤسسة لِلاِتِّحادِ الأورُوبِّي، وأحد الأعضاء الخمسة الدائمين في مجلس الأمن الدولي، كما أنها عضو في العديد من المؤسسات الدولية، بما في ذلك الفرانكُوفُونِيّة، مجموعة الثمانية ومجموعة العشرين، حلف شمال الأطلسي، منظمة التعاون والتنمية ومنظمة التجارة العالمية، والاتحاد اللاتيني، وهي أكبر بلد في أوروبا الغربية والاتحاد الأوروبي من حيث المساحة وثالث أكبر دولة في أوروبا بشكل عام بعد روسيا وأوكرانيا،

وتلعب فَرنسا دورا بارزا في تاريخ العالم من خلال تأثير ثقافته فيديو: غرق الشوارع الفرنسية وانتشار اللغة الفرنسية، وقيمه الديمقراطية والعلمانية والجمهورية في كامل القارات الخمس، وتعدّ فَرنسا مركزا عالميا بارزا للثقافة والموضة ونمط الحياة، وهي تضم رابع أكبر قائمة من حيث مواقع التراث العالمي لليونسكو، وصل عدد زوارها من السواح ما معدله 83 مليون سائح أجنبي في السنة أي أكثر من أي بلد في العالم بأسره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى