الجمال والديكورالمظهر والأزياء

موضة أحذية لصيف 2021

قالت خبيرة الموضة الألمانية كارولينا لاندوفسكي إن الراحة تمثل عنوان موضة أحذية النساء لهذا الصيف وتتربع الأحذية ذات النعل المسطح على عرش الموضة لتمنح المرأة إحساسا بالراحة الفائقة أثناء السير.

وأوضحت لاندوفسكي أن موضة هذا العام تشهد رواجا كبيرا للباليرينا واللوفر والحذاء الرياضي والصندل المستوحى من أحذية التجول وأشارت إلى أن هذه الموديلات المريحة لا تتخلى عن سمات الجاذبية.

حيث إنها تخطف الأنظار إليها من خلال الألوان القوية كألوان النيون الصارخة ومن الألوان الأخرى الرائجة بقوة هذا الموسم الأبيض والوردي البارد والأزرق السماوي المشرق وإلى جانب النعل المسطح تشهد الموضة أيضا رواجا لكعب القطة “Kitten Heels”، أي الكعب النحيف الصغير، والذي يمتاز بطابع مفعم بالرقة والأنوثة، إلى جانب سمات الراحة.

الأحذية ذات الكعب العالي (غالبا تختصر بالكعب العالي أو بكل بساطة الكعب)وهي الأحذية التي ترتفع من الكعب وتكون أعلى بكثير من مستوى أصابع القدم.عندما يكون الكعب والأصابع مرتفعين على مستوى واحد، يسمى حذاء منبسط ذو نعل سميك؛ فنيا لا يعتبر من الكعب العالي؛ ومع ذلك توجد أحذية منبسطة ذات كعب عالي.الكعب العالي يميل إلى إعطاء جمال وهمي للساقين بجعلها أكثر طولا ورشاقة.الكعب العالي يأتي على مجموعة مختلفة الأساليب، وتم العثور على العديد من الكعوب ذات أشكال مختلفة بما في ذلك شكل الخنجر وخف (حذاء المحكمة) و ضخم ومدبب و نصل ووتد.

وفقا لأخر صيحات الموضة في مواقع الأحذية مثل جيمي تشو و غوتشي, الكعب الذي يكون أقل من 2.5 بوصة(6.4 سم) تعتبر “كعب منخفض” بينما التي تكون بين 2.5و3.5 بوصة (6.4و 8.9) تعتبر “كعب متوسط” و أي شيء أعلى من ذلك يعتبر “كعب عالي”.عند إلقاء نظرة بسيطة على صناعة الملابس؛ “مصطلح الكعب العالي” يشمل الأعقاب التي يتراوح طولها من 2 إلى 5 بوصة.غالبية الأحذية ذات الكعب العالي، بالمعنى الدقيق للكلمة مثل التي تتجاوز 6بوصات, لم تعد تعتبر من الملابس بل أصبحت شيء اقرب إلى “مجوهرات القدمين”.يتم ارتداؤها للعرض أو ليستمتع من يرتديها.

على الرغم أن الكعب العالي الآن يلبس عادة من قبل الفتيات والنساء فقط، إلا أن هناك أحذية مصممة ليرتديها كلا الجنسين والتي يكون لها كعب مرتفع، بما في ذلك أحذية رعاة البقر والكعب الكوبي.في العصور السابقة، كان الرجال يرتدون الكعب العالي. في القرن التاسع، ارتدى المحاربين الفرس الكعب العريض عند ركوبهم الخيل لحفظ القدم من الانزلاق من الركبان. وكذلك يحافظ على ثبات الفرسان عندما يحتاجون للوقوف ورمي السهام.

ارتدى الأوروبيين في العصور الوسطى الأحذية الخشبية تسمى أحذية باتن، التي أصبحت عند الأجداد كعب عالي معاصر.اليزابيث سيميلهاك، أمينة متحف حذاء باتا في تورونتو، كان الكعب العالي يخص الفرسان الفارسيين[1] في الشرق الأوسط استخدموا الكعب العالي لوظيفة معينه، كان يساعد في تثبيت قدم الفارس على الركبان.[2] وتقول أن هذه الأحذية هي على شكل وعاء من السيراميك في القرن 9th، من بلاد فارس.

في بعض الأحيان يقترح على الفارس ارتداء الكعب لتجنب مشكلة انزلاق القدم إلى الأمام عند ركوبه على الركبان. “كعب المتسابق” ، يبلغ ارتفاعه حوالي 1 1/2 بوصة (3.8 سم) ، ظهرت في أوروبا حوالي 1600. وكان يميل للمقدمة للمساعدة في القبض على الركاب، وكان يميل إلى الحافة الأمامية لمنع الكعب الممدود من ان يعلق في الشجيرات أو الصخور في حين الدعم الخلفي، مثال على القدم القتالية.هذه الميزات واضحة اليوم في أحذية ركوب الخيل، وخاصة أحذية رعاة البقر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى