‏Snap video

شاهد: محمية أسماك بالصين

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

المحمية البحرية أو المحمية المائية هي عبارة عن منطقة بحرية محمية بقوانين تمنع الصيد أو التنمية فيها. اعتبارًا من عام 2007، خُصص أقل من 1% من المحيطات في العالم كمحميات بحرية. تشمل الفوائد زيادة في التنوع والكثافة والكتلة الحيوية وحجم الجسم والقدرة التناسلية لمصايد الأسماك شاهد: محمية أسماك بالصين وغيرها من الأنواع ضمن حدودها.اعتبارًا من عام 2010، درس العلماء أكثر من 150 محمية بحرية في 61 دولة على الأقل ورصدوا التغيرات البيولوجية داخل المحميات. تراوح عدد الأنواع في كل دراسة من 1 إلى 250 وتراوحت المحميات في الحجم من 0.006 إلى 800 كيلومتر مربع (0.002 إلى 310 ميل مربع). في عام 2014 تبنت الرابطة العالمية شاهد: محمية أسماك بالصين للحدائق هدفًا يتمثل في إنشاء منطقة حظر تعادل 30% من كل موطن عالميًا.

توضح مراجعة لدراسة أُجريت على 34 عائلة (210 أنوع) من أسماك الشعاب المرجانية أن تصميم المحمية البحرية له آثار مهمة على قدرتها على حماية المواطن والأجناس الرئيسية.

الحجم والشكل

شملت المحميات الفعالة المواطن التي تدعم تاريخ حياة الأجناس الرئيسية (منطقة الصيد، وأراضي التفريخ، وممرات الهجرة، وتجمعات التفقيس) وكانت موجودة لاستيعاب أنماط الحركة فيما بينها.

تختلف أنماط الحركة (منطقة الصيد والتحولات الجينية وتجمعات التفقيس) ضمن الأنواع وفيما بينها، وتتأثر بعوامل مثل الحجم والجنس والسلوك والكثافة وخصائص المواطن والموسم والمد والجزر والوقت من اليوم. على سبيل المثال، تسافر أسماك الدامزيل والأسماك الفراشة وأسماك الملائكة أقل 0.1 – 0.5 كم، بينما تهاجر بعض أسماك القرش والتونة على بعد آلاف الكيلومترات. تميل مسافات انتشار اليرقات لأن تكون أقل من 5-15 كم، والتجمع الذاتي ضمن مواطن جديدة شائع أيضًا.

توضح المراجعة أن حجم المحميات البحرية الفعالة أكبر بضعفين من مناطق الصيد للأجناس الرئيسية/المستهدفة (في جميع الاتجاهات). إن وجود إدارة بحرية فعالة خارج المحمية قد يتيح المجال لإنشاء محميات أصغر. تنطبق التوصيات بخصوص حجم المحميات على المواطن المخصصة للأجناس الرئيسية لا الحجم الكلي. على سبيل المثال، تتطلب أنواع الشعاب المرجانية مواطن مخصصة لها عوضًا عن منابت الأعشاب البحرية أو المحيط المفتوح.

تستفيد المحميات البحرية التي تكون حدودها غنية بالأسماك بشكل كبير من الأشكال المدمجة (مثل المربعات أو الدوائر بدلًا من المستطيلات الطويلة). بما في ذلك الوحدات البيئية الكاملة (مثل الشعاب المرجانية الخارجية) التي يمكن أن تقلل الصادرات عندما يتطلب الأمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى