لحظة بلحظة

شاهد: كلب تائه في سيبريا

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو يرصد فيه لحظة إنقاذ عمال في سهل سيبيريا المتجمد كلب صغير تقطعت به السبل وسط الثلوج.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصد مقطع الفيديو الكلب بعد أن تاه من صاحبيه ووصل إلى جليد سيبريا في دولة روسيا.

وتمكن العمال الذين يعملون في سهل سيبريا من إنقاذ الكلب وإطعامه والإطمئنان على صحته، حيث اصطحبوه معهم إلى المعسكر الذين يعيشون فيه للإهتمام بصحته والإطمئنان عليه.

سيبيريا هي الجزء الشرقي والشمال الشرقي من روسيا. تمتد غرباً من جبال الأورال حتى المحيط الهادئ شرقاً، ومن المحيط المتجمد الشمالي حتى حدود كازاخستان ومنغوليا والصين جنوباً وتمثل 77% من مساحة روسيا (13.1 مليون كيلومتر مربع) ولكن عدد سكانها يمثل 27% من سكان شاهد: كلب تائه في سيبريا  روسيا (39 مليون نسمة).

تعتبر سيبيريا منطقة ذات أهمية في أعمال شاهد: كلب تائه في سيبريا  الحفريات حيث أنها تحتوي على جثث لحيوانات ما قبل التاريخ تعود للعصر الجليدي، محفوظة في الثلج والجلي. حيث وجدت هناك عينات من أشبال أسد الكهوف ويوكا (ماموث) وماموث صوفي آخر من أويمياكون، ووحيد قرن صوفي من نهركوليما، وبيسون وأحصنة من منطقة يوكغير.وتشكلت مصاطب سيبيريا بواسطة أحد أكبر الأحداث البركانية المعروفة للخمسمائة سنة الاخيرة من تاريخ الأرض الجيولوجي. واستمرت هذه الأحداث لملايين السنين وتعتبر السبب المحتمل للموت العظيم أو ما يعرف بانقراض العصر البرمي الترياسي قبل حولي 250 مليون سنة،

والذي يقدر أنه قتل 90٪ من الأنواع الموجودة في ذلك الوقت.

عاشت على الأقل ثلاثة أنواع من البشر في جنوب سيبيريا قبل حوالي 40,000 سنة: الإنسان العاقل، إنسان نياندرتال وإنسان دينيسوفا.

تم تحديد الأخير في سنة 2010 من خلال أدلة الحمض النووي ليكون نوعا جديدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى