11المميز لديناتدريب وتطوير

أساسيات لغة الإشارة في دورة تدريبية بنادي صم الشرقية

نظم نادي الصم في المنطقة الشرقية دورة تدريبية في أساسيات لغة الإشارة بمشاركة عدد من المستفيدين والمسفيدات بمقر النادي مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

الدمام/ صباح الرويلي

استمرت الدورة التدريبية في نسختها الأولى أربعة أيام شملت عددًا من المحاور تضمنت مفهوم لغة الإشارة وأهميتها وأقسامها والأرقام الإرشادية ومفردات الأسرة والألوان والوقت والمدن السعودية ومفردات الصفات والحالات. قدمها خبير التدريب في لغة الإشارة ضيف الله بن علي الغامدي.     وأوضح رئيس مجلس إدارة نادي الصم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر بن صعب الشمري أن البرنامج التدريبي يستهدف شرائح المجتمع كافة وبخاصة موظفي وموظفات القطاعات الحكومية والخاصة ويأتي تنفيذًا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية بضرورة تدريب منسوبي القطاعات الحكومية والخاصة على لغة الإشارة خدمة للصم وتسهيل عملية التواصل معهم.

وأضاف الشمري أن النادي سيعمل على تقديم الدورات التخصصية في لغة الإشارة لكافة الجهات الحكومية والخاصة في مواقع أعمالهم ليكونوا مختصين باستقبال الصم وتقديم الخدمة لهم كونهم فئة غالية يتطلب من جميع الجهات توفير وسائل التواصل كافة معهم بالشكل المطلوب والمناسب.واعتبر الشمري أن هذا البرنامج يعد نقطة تحول كبيرة في منظومة البرامج التدريبية التي تتضمن التعريف بلغة الإشارة، كما أن تعميمها يعد خطوة ناجحة نحو إشراك الأصم في المجتمع والتفاعل مع متطلباته ومعرفة احتياجاته وفهم ما لديه، مبديا سعادته الغامرة بما تحقق من إنجاز لهذا البرنامج في دورته الأولى وسيعقبها دورات أخرى متتابعة بهدف نشر ثقافة التدريب على لغة الإشارة.

وألمح الشمري أن النادي يفتح أبوابه للجميع رجالًا ونساء  بمختلف الفئات العمرية يلتقون فيه لتقدم لهم البرامج والفعاليات الملائمة لقدراتهم وهو فرصة ثمينة لتنمية المهارات بهدف السعي لخدمة المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى