علوم طبيعيةعلوم وتقنية

ما العوامل المؤثرة في الضغط الجوي ؟

يعد الضغط الجوي أحد عناصر كل من الطقس والمناخ ما العوامل المؤثرة في الضغط الجوي ؟ وهو الذي يتحكم بشكل اساسي في سلوك الطقس وطبيعة المناخ ويتأثر الضغط الجوي بعدة عوامل وله انظمه ثابته في الكرة لاتتغير.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وحدات قياس الضغط الجوي
يمكن قياس الضغط الجوي بعدة وحدات معروفة للعلماء، وهي: المليبار: وهو يساوي 0.001 بار ويساوي 100 نيوتن ويساوي 1000داين / سنتيمتر مربع، وهذه الوحدة الأكثثر شيوعاً واستخداماً لقياس الضغط الجوي. المتر زئبق: وهو يساوي 1.333 مليبار، أي أن المليبار يساوي 0.750 ملمتر زئبق. البوصة زئبق: وتساوي 33.86 مليبار، والبوصة تساوي 25.4 ملمتر، وهي تعني مقياس لأبعاد تدل على قيمة ارتفاع الزئبق في الأنبوب. الباسكال: وتساوي 1 نيوتن لكل متر مربع، وتساوي 100 مليبار، أي أنّ الهيكتوباسكال تساوي 1 مليبار، وقديماً كان استخدام وحدة الباسكال من الأمور النادرة ولكن في الوقت الحالي أصبح التركيز على وحدة الهيكتوباسكال كبيراً جداً في الوسط العلمي.
 

العوامل المؤثرة في الضغط الجوي

الارتفاع

يتأثّر الضّغط الجوي بالارتفاع، ويُشكّل هذا التأثير علاقة عكسيّة، بمعنى أن الزيادة في الارتفاع لنقطة ما تتسبّب في انخفاض الضغط الجوي عندها، وبالتّالي ستتأثّر كمية الاكسجين الموجود عند ذلك المُستوى، وكلّما زاد الارتفاع وقل الأكسجين قد يُصاب الأشخاص المتواجدين هناك بالمرض أو الموت، ولذلك يُلاحظ اعتماد متسلّقي الجبال على عبوات الأكسجين عند صعودهم لقمم عالية

درجة الحرارة :
يتأثر الضغط الجوي بشكل اساسي في درجات الحرارة فعند ارتفاع درجة الحرارة فإن الهواء يسخن ويتمتد وبالتالي تقل كثافته  فينخفض الضغط الجوي وذلك عند ثبات نسب الرطوبة بالهواء،ويحدث العكس تماماً في الهواء البارد فعند انخفاض درجات الحرارة ينكمش الهواء تزيد كثافته ويصبح أثقل وزناً وبالتالي يرتفع الضغط شريطة ثبات نسب الرطوبة.

مقدار بخار الماء الموجود في الهواء:
نظرا لأن كثافة بخار الماء أقل من كثافة الهواء فإنه عندما تزداد كمية بخار الماء في هواء منطقة ما يقوم بإزاحة جزء من الهواء من تلك المنطقة ليحل مكانه, فتنخفض قيمة الضغط الجوي , ويحدث العكس عندما تقل كمية بخار الماء في هواء منطقة ما.

الاحتباس الحراري
أظهرت الدّراسات مؤخّراً أن الاحتباس الحراري النّاتج عن السلوكيّات البشرية وما يرتبط بها من غازات مُنبعثة يمتلك تأثيراً على الضّغط الجوي، ويظهر هذا التأثير من خلال حدوث تغييرات في المناخ كنتيجة لتحكّم الضغط الجوي في دوران الغلاف الجوّي الّذي ينتج عنه الأمطار والرّياح وتغيّرات درجات الحرارة وما إلى ذلك، وبناءاً على ملاحظة العلماء لهذه التغيرات فقد وجدوا أن التغيرات المناخيّة أدّت إلى تقليل التغيّر في الضّغط الجوي.

الضغط الجوي هو وزن عمود من الهواء على مقطعه العرضي هو وحدة المساحات، وارتفاعه يعادل سُمك الغلاف الجوي. الضغط الجوي = 1 atm أو بالتقريب 1 بار. وهو يتكوّن من عدة غازات (النيتروجين 78% و الأكسجين 21%، بالإضافة إلى غازات أُخرى). يتناقص الضغط الجوي مع الارتفاع عن مستوى سطح البحر، ويبلغ عند مستوى سطح البحر 1 atm أو 1.0132 بار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى