التعذية والصحةالطب والحياة

طرق تقوية المناعة عند الأطفال الرضع

احمِ طفلك من الأمراض، عبر طرق تقوية المناعة عند الأطفال الرضع، أبرزها استخدام الرضاعة الطبيعية والتغذية السليمة للأم.

ففي ظل انتشار الفيروسات المختلفة والبكتيريا يجب الاهتمام بصحة الأطفال الرضع، والعمل على تقوية مناعتهم منذ البداية منعا للإصابة بالأمراض والتعرض إلى الفيروسات، وهناك العديد من الطرق المختلفة التي تستطيعين بها تقوية المناعة عند الأطفال الرضع.

تقوية المناعة عند الأطفال الرضع
الرضاعة الطبيعية
تعتبر من أولى خطوات تقوية المناعة عند الرضع هي الرضاعة الطبيعية، حيث أن حليب الأم يحتوي على أهم العناصر الغذائية والأجسام المضادة للعدوى التي يحتاجها الرضيع لتقوية مناعته مما يحميه من الأمراض.

التغذية السليمة
تعد التغذية السليمة والجيدة للأم مهمة جدا لتقوية المناعة للرضيع وبناء الجسم بشكل سليم، ولهذا يجب على الأم تناول الأطعمة الصحية من الفواكه والخضراوات المليئة بالعناصر الغذائية المفيدة.

وأيضا تناول البروتين الموجود في اللحوم والبيض والألبان والدواجن، ومن المهم أيضا تناول الأسماك الغنية بالدهون الصحية مما يفيد الرضيع ويقوي مناعته.

التطعيمات

عليك بالمواظبة على إعطاء التطعيمات واللقاحات في مواعيدها للطفل الرضيع حيث أنها تعزز الجهاز المناعي وتقي من التعرض إلى بعض الأمراض التي من الممكن أن يصاب بها.

التقليل من المضادات الحيوية
كثرة إعطاء الرضيع المضادات الحيوية عند كل وعكة صحية يتعرض لها قد يضعف الجهاز المناعي، فالمضادات الحيوية يتم وصفها لعلاج أنواع من العدوى البكتيرية فقط وليست الفيروسية، ولهذا من المهم استخدام المضاد الحيوي عند وصف الطبيب فقط.

تنظيم النوم
يعتبر تنظيم النوم للطفل الرضيع من الأشياء الهامة التي تقوي المناعة، والجدير بالذكر أن المولود يحتاج إلى 18 ساعة من النوم في الأسابيع الأولى ويتخللها الرضاعة الطبيعية.

أما في الشهر الثالث ينام الرضيع حوالي 15 ساعة وعادة ما يبدأ نوم الطفل في الانتظام في الفترة بين الشهر الثالث والشهر السادس حيث ينام الرضيع حوالي 10 ساعات ليلا بالإضافة إلى 5 ساعات في النهار.

التعرض إلى أشعة الشمس
الرضيع يحتاج إلى أشعة الشمس والتي تمده بفيتامين د وهو من الفيتامينات التي لها دور في تقوية مناعة الرضيع، ولهذا من المهم أن يتعرض إلى أشعة الشمس لمدة ربع ساعة قبل العاشرة صباحا أو بعد الرابعة عصرا للحصول على أكثر فائدة للجسم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى