تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

قلعة البحرين”.. لوحه فنيه تحكي تاريخ الإنسان

تعد قلعة البحرين أو القلعة البرتغالية من أهم مناطق الجذب السياحي وأفضل المعالم في البحرين، ويعود تاريخ القلعة إلى القرن الرابع عشر الميلادي،ولكن تم توفير القلعة مع المباني الأخرى خلال العصور المختلفة مثل الحكم البرتغالي للبحرين.
قلعة البحرين".. لوحه فنيه تحكي تاريخ الإنسان -صحيفة هتون الدولية

تقع على بعد 4 كم تقريباً غرب مدينة المنامة عاصمة البحرين في منطقة ضاحية السيف التي تُعتبر إحدى ضواحي مدينة المنامة، حيث إنها تبعُد مدّة 10 دقائق فقط عن المنامة بالسيارة، ويتميّز موقع قلعة البحرين بإطلالته المميزة على مياه بحر الخليج العربي.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية
قلعة البحرين".. لوحه فنيه تحكي تاريخ الإنسان -صحيفة هتون الدولية

يعود تاريخ بناء قلعة البحرين الحالي للقرن السادس الميلادي، لكن هناك دراسات بيّنت أنّ المنطقة التي بُنيت فيها القلعة قد تكون مأهولةً بالسكّان منذ 5 آلاف عام؛ لاحتوائها على آثار تعود إلى العصور النحاسية والبرونزية، ويجدر بالذكر أنّ أول حصون البحرين بُني قبل 3 آلاف سنة في شمال شرق جزيرة البحرين.
قلعة البحرين".. لوحه فنيه تحكي تاريخ الإنسان -صحيفة هتون الدولية

بنيت القلعة في جزيرة البحرين ، على شاطئ البحر الشمالي . في يوم صاف ينظر إليه أيضا من سار . انها تقف مثل “الحارس” قرب المنامة ، عاصمة البحرين ؛ 6 كم (4 ميل) بعيدا عن المنامة على الساحل الشمالي الخصب . والهاتف هو الأكبر في منطقة الخليج وبنيت على مقربة من الميناء واستصلاح الأراضي شاطئ البحر
قلعة البحرين".. لوحه فنيه تحكي تاريخ الإنسان -صحيفة هتون الدولية

قلعة البحرين مصطنعة التلة التي تم إنشاؤها من قبل العديد من طبقات متعاقبة من احتلال الإنسان ، و الطبقات تنتشر أكثر من 180،000 قدم مربعة (16،723 م 2) منطقة ، هذا يدل على وجود الإنسان المستمر من حوالي 2300 قبل الميلاد إلى القرن 16 م ، وحوالي 25٪ من موقع التنقيب الهياكل كاشفة من أنواع مختلفة : السكنية والعامة والتجارية والدينية والعسكرية ، وهي تشهد على أهمية الموقع كميناء تجاري على مر القرون ، على الجزء العلوي من 12 مترا (39 قدما) التلة العالية ، وهناك قلعة مثيرة للإعجاب حصن البرتغال ، الذي أعطى الموقع بالكامل اسمها ، كما كان موقع عاصمة الحضارة دلمون ، فإنه يحتوي على أغنى بقايا هذه الحضارة ، التي كانت حتى الآن لا يعرفها إلا من مراجع كتابة السومرية .
قلعة البحرين".. لوحه فنيه تحكي تاريخ الإنسان -صحيفة هتون الدولية

لم يكن متحف القلعة مجرد قاعات لعرض بعض الأثار، ولكنه مسرح لعرض تاريخ منطقة ظلت لآلاف السنين مرفأ رئيسيًا للجزيرة، ومركز لعاصمة بلاد “دلمون”، والتي كانت تعتبر أهم حضارة في الخليج منذ نهاية الألف الثالثة إلى منتصف الألف الأولى قبل الميلاد، كما كانت محطة للتبادل التجاري بين الشرق والغرب، وفي عام 2005 تم تسجيل القلعة كموقع أثري ضمن قائمة التراث العالمي لدى اليونيسكو، حيث تم بناؤه علي مدى 4000 عاما من الاحتلال المستمر.
قلعة البحرين".. لوحه فنيه تحكي تاريخ الإنسان -صحيفة هتون الدولية

هي قلعة تقع في ضاحية السيف. تقع على شاطئ البحر في الجهة الشمالية من جزيرة البحرين وهو محصور ما بين قرية كرباباد من الشرق وقرية حلة عبد الصالح من الجنوب والغرب. وهذا الموقع كبير جداً إذ أنه يشكل في الواقع المركز الرئيسي لحضارة دلمون ويتمثل ذلك في هضبة القلعة حيث يحيط بها سور المدينة الضخم ويضم هذا الموقع قلعة البحرين القصر الإسلامي، المدن الدلمونية وميناء دلمون. وشكلت القلعة المبينة على تل واسع الموقع الرئيسي لبحوث وحفريات البعثة الأثرية الفرنسية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى