لحظة بلحظة

شاهد: رضيعة في صندوق بنهر الهند

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو يرصد فيه لحظة عثور السكان المحليين في دولة الهند، على رضيعة داخل صندوق كان طافياً في نهر شمال الهند.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصد مقطع الفيديو الأهالي لحظة العثور على طفل قام أحد الأشخاص بوضعه داخل صندوق خشبي كان طافياً على النهر.

وحينما اقترب الأهالي وفتحوا الصندوق وجدوا طفلة كانت ومازالت تعيش بداخله، في نهر شمال الهند.

الغانج (بالهندية: गंगा، وتنطق “غانغا”، بالبنغالية:গঙ্গা، وتنطق “غونغا”، بالإنجليزية: The Ganges) هو أحد أكبر أنهار شبه القارة الهندية. يجري باتجاه الشرق مخترقاً السهل الغانغي (بالإنجليزية: Gangetic Plain)‏ في شمال الهند وينتهي في بنغلاديش. يبلغ طوله 2510 كيلومتراً (1560 ميلاً) وينبع من جبال الهيمالايا الغربية في ولاية أوتاراخند الهندية وينتهي بدلتا مليئة بالغابات قرب مصبه في خليج البنغال. تبلغ مساحة حوض شاهد: رضيعة في صندوق بنهر الهند  النهر حوالي 907.000 كم². وينظر الهندوس إلى نهر الغانغ باعتباره نهراً مقدساً ويعبدون إلهاً يمثله هو الإله غانغا. وقد تمتع نهر الغانغ بأهمية تاريخية مرجعها وقوع العديد من عواصم الهند الإقليمية أو الإمبراطورية على ضفافه (مثل باتاليبوترا (بالإنجليزية: Pataliputra)‏ وقنوج وكاره (بالإنجليزية: Kara)‏ والله أباد ومرشد أباد وكلكتا). ويبلغ متوسط عمق النهر 52 قدماً (16 متراً) وأقصى عمق له 100 قدم (30 متراً). وقد أعلنت الهند نهر الغانغ نهرها القومي.

من حيث الطول هو الخامس عشر في آسيا وال39 في العالم. ينبع من جبال الهملايا ومصبه الأخير في خليج البنغال. وينحدر من الهملايا إلى ريشكش ثم إلى سهول هاردوار- شاهد: رضيعة في صندوق بنهر الهند  التي يقدسها الهندوس.

ومنذ زمن لا تعيه الذاكرة يعتبر الهندوس الغانج النهر الأكثر قداسه. وأهميته الدينية أكبر من أهمية أي نهر آخر في العالم. وتوجد على ضفافه أماكن كثيره يحج إليها الهندوس, من أهمها هاردوار والله آباد وفار اناسي.

ويعتبر الغانج مقدساً لسببين، الأول اسطوري والثاني الخواص الطبيعية لمياهه. ويمكن حفظ مياهه لفترة طويله. وهي لا تفسد لوجود معادن معينه فيها.

وتقول إحدى الاساطير أن الغانج يجري في الجنة وقد نقل إلى الأرض بمجاريث لتطهير رماد(60) ألف عام من بناء الملك ساجار, ومنذ ذلك الوقت بدأ الناس في عبادته.

ويذهب إلى ضفاف الغانج ملايين الحجاج سنوياً لغسل خطاياهم في مياهه. ويتدفق البراهمة والمنبوذون والملوك و المتسولون… بإيجاز يتدفق الناس من كل طائفة ومذهب من الهند الهندوسيه للغطس في امنا الغانج من أجل التطهّر الروحي.

ويتمنى الهندوس المؤمنون الموت على ضفافه وذر رماد جثثهم داخل تياراته. ويشرب الناس مياهه عندما تحين ساعة موتهم.

لقد تم شق الكثير من القنوات للحصول على المياه من هذا النهر. وهو يستخدم أيضاً لري الأرض. ودلتا الغانج مشهورة جداً.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى