لحظة بلحظة

شاهد: تفجيرات في حاملة طائرات أمريكية

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو يرصد فيه لحظة اختبار قوات البحرية الأمريكية حاملة طائراتها بتفجيرات ضخمة.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصد مقطع الفيديو حاملة طائرات خاصة بالقوات البحرية الأمريكية، وهي تبحر في عرض البحر، بينما يتم استهدافها بالقرب منها بالمتفجرات للتأكد من سلامتها وقوة صلابتها.

حاملة الطائرات هي سفينة حربية صممت لكي تمثل قاعدة بحرية جوية في البحار والمحيطات، ويمكنها أن تنشر الطائرات وتستعيدها على متن السفينة. تسمح هذه الأنواع من السفن بإقامة قواعد في البحر دون الاعتماد على القواعد المحلية وبذلك تصبح مسافة سلاح الجو أكبر من أن تبقى على اليابسة. شاهد: تفجيرات في حاملة طائرات أمريكية تستطيع حاملات الطائرات على حمل معظم أنواع الطائرات منها العامودية شاهد: تفجيرات في حاملة طائرات أمريكية والنفاثة والطائرات الحربية. تم استعمال حاملات الطائرات في الحرب العالمية الثانية وتم الاعتماد عليها بشكل واسع في تلك الحرب وكان منها الباخرة الأمريكيةِ بارنز، ويمكن لحاملة الطائرات الواحدة أن تحمل قرابة المائة طائرة حربية، ويتم إطلاق الطائرات من على ظهر السفينة باستخدام آلة تسمى المجنقة وعندما تهبط على سطح السفينة يتم إيقافها على الفور بشدها بأسلاك تسمى كبح السرعة.

المنطاد الحامل كان أول سفن نقل طائرات معبئة بالجنود. تم استخدامها أثناء القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين بشكل أساسي لأغراض استطلاعية.

الأصول

ظهور الطائرة عام 1903 على يد الأخوان رايت ” تم اقلاع أول رحلة في كيتي هوك، كارولينا الشمالية، وقد تابعت عن كثب يوم 14 نوفمبر عام 1910، من قبل يوجين بيرتون اعل الصورة الأولى التجريبية الإقلاع من كيرتس بوشر طائرة من على ظهر سفينة تابعة للبحرية الأمريكية، طراد يو أس أس برمنغهام راسية قبالة قاعدة نورفولك البحرية في فيرجينيا. بعد شهرين، في 18 يناير 1911، هبط إيلي بطائرته كيرتس بوشر على منصة على الطراد المدرع يو أس أس  بنسلفانيا الراسية في خليج سان فرانسيسكو. في 9 مايو 1912، تم صنع أول طائرة تقلع من سفينة جارية من سطح السفينة الحربية المدرعة التابعة للبحرية الملكية ايش أم أس هيبيرنيا.  جاءت بعد ذلك سفن دعم الطائرات المائية مع فودري الفرنسية عام 1911.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى