‏Snap video

شاهد: سرقة “آيباد” رئيس جنوب إفريقيا

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ماتاميلا سيريل رامافوزا (بالإنجليزية: Matamela Cyril Ramaphosa )‏ (من مواليد 17 نوفمبر 1952)، سياسي من جنوب إفريقيا، عمل كرئيس لجنوب إفريقيا منذ عام 2018 ورئيسًا للمؤتمر الوطني الأفريقي منذ عام 2017. كان رامافوزا سابقًا ناشطًا مناهضًا للفصل العنصري وزعيمًا نقابيًا ورجل أعمال، كما شغل منصب نائب للرئيس جاكوب زوما ورئيسًا للجنة التخطيط الوطنية من 2014 إلى 2018.عُين ليكون مفاوضًا واستراتيجيًا شاهد: سرقة “آيباد” رئيس جنوب إفريقيا  ماهرًا وعمل كرئيس مفاوضي لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي أثناء انتقال جنوب إفريقيا إلى الديمقراطية. أسس رامافوزا أكبر وأقوى نقابة عمالية في البلاد، والمسماة بالاتحاد الوطني لعمال المناجم. لقد لعب دورًا حاسمًا، شاهد: سرقة “آيباد” رئيس جنوب إفريقيا  رفقة رولف مير من الحزب الوطني، خلال المفاوضات لتحقيق نهاية سلمية للفصل العنصري (الأبارتايد) وتوجيه البلاد نحو أول انتخابات ديمقراطية كاملة في أبريل 1994. كان رامافوزا اختيار نيلسون مانديلا لمنصب رئيس البلاد المستقبلي. عُرف رامافوزا كرجل أعمال، وتقدر ثروته الصافية بأكثر من 6.4 مليار راند (450 مليون دولار) اعتبارًا من 2018، مع 31 عقارًا

وملكية بارزة سابقًا في شركات مثل ماكدونالدز جنوب إفريقيا، بالإضافة إلى كونه رئيس مجلس إدارة إم تي إن جروب وعضو مجلس إدارة لونمينو.

شغل رامافوزا منصب نائب رئيس جنوب إفريقيا من 2014 إلى 2018. انتُخب لاحقًا رئيسًا للمؤتمر الوطني الأفريقي في ديسمبر 2017. يعد رامافوزا الرئيس السابق للجنة التخطيط الوطنية، المسؤولة عن التخطيط الاستراتيجي لمستقبل البلاد، بهدف تجمع جنوب إفريقيا «حول مجموعة مشتركة من الأهداف والأولويات للحفاظ على التنمية على المدى الطويل».

أصبح رئيسًا لجنوب إفريقيا بدون انتخابات عامة، بعد استقالة جاكوب زوما. انتخبت الجمعية الوطنية رامافوزا رئيسا لولايته الأولى الكاملة في 22 مايو بعد فوز حزب المؤتمر الوطني الأفريقي في الانتخابات العامة لجنوب إفريقيا لعام 2019. بدأ رامافوزا في عام 2020 في العمل كرئيس للاتحاد الأفريقي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى