الفنون والإعلامفن و ثقافة

الحلو يطرح أغنية جديدة

طرح المطرب المصري محمد الحلو أغنية وطنية جديدة تحمل اسم “أنا مصري”، عبر موقع الفيديوهات “يوتيوب”.

والأغنية من كلمات الشاعر محمد حارس في أول تعاون يجمعه بمحمد الحلو، وألحان ممدوح صلاح، وتوزيع محمد صلاح.

وكانت آخر الأغاني التي طرحها محمد الحلو بصوته تتر مسلسل “ليالي الحلمية 6” الذي عرض عام 2016 من إخراج مجدي أبوعميرة.

ويعد محمد الحلو من الفنانين الأوائل الذين غنوا تترات ومقدمات المسلسلات مثل “آه يا زمن، ليالي الحلمية، الوسية، حياة الجوهري، زيزينيا، حلم الجنوبي، بوابة المتولي، درب الطيب، هالة والدراويش، للثروة حسابات أخرى، والآنسة كاف”.

وأصدر الحلو أول ألبوم له بعنوان “عراف”، وبعد أن حقق الألبوم نجاحا قام بإصدار العديد من الألبومات الأخرى، أبرزها: افتح كتابك، رحال، يا قمر، عصافير الجنة، على كيفك، صدقي، بندم.

محمد الحلو (3 مارس 1955 – ) مطرب مصري، ولد عام 1955م، حصل على بكالوريوس من معهد الموسيقى العربية في السبعينات، بدأ محمد الحلو مشواره الفني من خلال غناء وتقديم العديد من الأغاني التراثية التي كان لها صدى كبير في العالم العربي قبل أن يقدّم أغنيات خاصة به وتجعله في خانة نجوم الصف الأول في مصر والوطن العربي ثم أصدر أول البوم له بعنوان “عراف”، وبعد أن حقق الألبوم نجاحاً مقبولاً قام بإصدار العديد من الألبومات الأخرى، و من أبرز ألبوماته: “افتح كتابك” و”رحال” و”يا قمر” و”عصافير الجنة” و”على كيفك” و”صدقي” و”بندم” و”فداكي الروح” و”يا حبيبي” و”ناويلى” و”أحبابنا” و”اشهدي”.

كما خاض تجربة التمثيل من خلال مجموعة من الأفلام السينمائية منها ”الحب الحقيقي” و”شباب لكل الأجيال” و”ابتسامة في عيون حزينة” و”طبول في الليل” و”ممنوع في مدرسة البنات”، بالإضافة إلى مسلسل تلفزيوني بعنوان “وجيدة وسامح” وفوازير ألف ليلة وليلة ”أسطورة عروس البحر”، وأيضا عملين مسرحيين بعنوان “سى على وتابعه قفة” و“لولى”.

يعد محمد الحلو من الفنانين الأوائل الذين غنوا تترات ومقدمات المسلسلات بل وأكثرهم أداء مثل: “آه يا زمن” و”ليالي الحلمية” و”الوسية” و”حياة الجوهري” و”زيزينيا” و”حلم الجنوبي” و”بوابة المتولي” و”درب الطيب” و”هالة والدراويش” و”للثروة حسابات أخرى” و”الآنسة كاف”.

يعتبر محمد الحلو من أكثر المطربين الذين شاركوا في فعاليات مهرجان الموسيقى العربية الذي يقام كل عام على مسرح دار الأوبرا. اشترك مؤخراً في مهرجان السماع الصوفي. وكانت الفنانة وردة الجزائرية من كثرة إعجابها به تناديه ب”ابنها الكبير”. أعلن في فترة من الفترات إعتزله الفن ثم ما لبث وعاد عن قراره بسبب إلحاح معجبيه والمطربين المقربين منه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى