الأدب والثقافةفن و ثقافة

انطلاق الدورة الـ 52 من معرض القاهرة الدولي للكتاب غدًا

ينطلق معرض القاهرة الدولي للكتاب “أهم حدث ثقافي يقام حالياً في الوطن العربي” في دورته الـ 52، تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، غدا الأربعاء، انطلاق الدورة الـ 52 من معرض القاهرة الدولي للكتاب غدًا حيث من المقرر أن يقوم الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بافتتاح هذه الدورة الاستثنائية، التي يتم تنظيمها في الفترة من 30 يونيو وحتى 15 يوليو القادم، بعد تأجيلها في يناير الماضي بسبب انتشار فيروس كورونا.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

تشارك 25 دولة من 4 قارات (السودان وجنوب السودان وليبيا والمغرب وتونس وإريتريا والصومال والعراق والكويت والإمارات العربية المتحدة والأردن والمملكة العربية السعودية ولبنان واليمن وفلسطين ، في المعرض الذي يقام تحت شعار “القراءة هي الحياة” ، سيشاركون في معرض البحرين وسوريا واليابان وكوريا وصربيا وروسيا واليونان وبريطانيا العظمى وإسبانيا وأمريكا) بالإضافة إلى 1218 ناشرًا مصريًا وأجنبيًا و 49 مكتبة سور الأزبكية.

وأوضحت وزيرة الثقافة المصرية الدكتورة إيناس عبدالدايم في تصريح لها اليوم أن الهيئة المصرية للكتاب حددت عدد الزوار المسموح بهم يومياً للمعرض بمائة ألف زائر منعاً للتكدس داخل الأجنحة وحفاظاً على سلامة الزوار.

وبعد بضعة أيام من هذا الإعلان، وصل إجمالي عدد الزائرين للموقع 27 مليونا و888 ألفا و303 زائرين، وكان مواطنو أعلى الدول في الزيارة بعد مصر هم (السعودية، والولايات المتحدة، وليبيا، وألمانيا) وتم حجز أكثر من 112 ألف تذكرة دخول.

وتقام جميع الفعاليات الثقافية لأول مرة على المنصة الإلكترونية التي أطلقتها الهيئة هذا العام، حيث يمكن لرواد المعرض الدخول على الموقع الإلكتروني الخاص بالمعرض والقيام بزيارة افتراضية من خلال تقنية المشاهدة ثلاثية الأبعاد والتجول في أروقة المعرض ومشاهدة كافة الأجنحة ودور النشر والاطلاع على الكتب وشرائها “أون لاين”.

معرض القاهرة الدولي للكتاب، يُعد من أكبر معارض الكتاب في الشرق الأوسط، وفي عام 2006 أُعتبر ثاني أكبر معرض بعد معرض فرانكفورت الدولي للكتاب. انطلاق الدورة الـ 52 من معرض القاهرة الدولي للكتاب غدًا يزور المعرض حوالي مليوني شخص سنوياً. بدأ في عام 1969، آنذاك كانت القاهرة تحتفل بعيدها الألفي، فقرر وزير الثقافة آنذاك ثروت عكاشة الاحتفال بالعيد ثقافيًا، فعهد إلى الكاتبة والباحثة سهير القلماوي بالإشراف على إقامة أول معرض للكتاب. لهذا احتفلت دورة 2008 بالقلماوي باعتبارها شخصية العام. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى