علوم طبيعيةعلوم وتقنية

نوبات الجفاف وأثارها

لا تعتبر ظاهرة الجفاف ظاهرة غريبة أو مستحدثة نوبات الجفاف وأثارها بل مشكلة الجفاف ظاهرة قديمة، تلك الظاهرة التي تصيب مناطق متفرقة من بقاع الأرض، لتترك آثارها المدمرة بكل مكان تحل به، لكن تتفاوت درجات الدمار من مكان لآخر حسب شدتها، حيث أن أصبحت مشكلة الجفاف في السنوات الأخيرة تأخذ مكانة بارزة في الأخبار حول العالم في أماكن ومناسبات شتى، ويرجع ذلك لما تتركه من آثار تدميرية، فقد ينتج عنها المجاعات وفشل المحاصيل الزراعية وكذلك ينتج عنها الكوارث الطبيعية، فعندما يوجد الجفاف يأتي معه الخراب والفقر والجوع والأمراض وغيرها، ولم يتواجد الجفاف في منطقة بعينها لكنه منتشر في جميع أنحاء العالم.

تاريخ الجفاف
ورد ذكر الجفاف قديما في الأساطير الإغريقية، وجاء ذكر هذه الظاهرة في الكتب المقدسة بالإضافة للقرآن، أما في التاريخ الحديث وتحديدا خلال العقود الثلاثة أو الأربعة الماضية فقد أصابت موجات الجفاف العديد من المناطق على سطح الكرة الأرضية على فترات متفاوتة، محدثة بهذا دمارا في المكان بالإضافة للضنك والفوضى. ومن الأمثلة على هذه الموجات تلك التي وقعت في الولايات المتحدة الأميركية عام ألف وسبعمئة وست وعشرين للميلاد، والتي أطلق عليها اسم (نوبة الجفاف الكبرى) حيث إنها امتدت لمدة ثلاثة وعشرين عاما، وأيضا موجة الجفاف التي حدثت عام ألف وتسعمئة وثلاثين والتي امتدت لعشرة أعوام، بالإضافة للعديد من هذه الموجات التي ضربت بلدان الساحل الإفريقي في نهاية الستينيات من القرن الماضي، وطوال فترة الثمانينات.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

أسباب الجفاف
لم تُحدّد أسباب بعينها لحدوث الجفاف، ولكن هناك العديد من الأسباب التي من الممكن أن تؤدّي لحدوثه ومنها: زيادة حدة برودة الأرض في النصف الشمالي، وهذه الزيادة اعتبرت سبباً في الجفاف الممتد في مناطق إقليم الساحل. ارتفاع درجات حرارة الأرض، وهذا السبب اعتبر أساساً لتكرار حدوث موجات جفاف في مناطق مختلفة في الأرض، والذي ارتبط ارتباطاً وثيقاً بالأحوال الجويّة. عددٌ من أنماط الدوران الجوي الهائل في مواقع نظم الضغط الجوي المرتفع أو الأعاصير المضادّة، إذ إنّ استمرار هذا الأمر لفتراتٍ طويلة يساهم بشكلٍ كبير في حدوث حالاتٍ جويّة عاصفة ومتقلبة. آثار الجفاف.

الآثار الناتجة عن الجفاف:

نجد أن من الآثار الناتجة عن مشكلة الجفاف ما يلي:

وقوع وإلحاق خسائر كبيرة بالأقتصاد في الدولة المتضررة من الجفاف.

موت المحاصيل الزراعية وهلاكها مما أدى إلى هجرة الفلاحين.

حدوث العديد من المجاعات وأرتفاع نسبة الملوحة في مياه الشرب.

وجود عواصف ترابية، ونقص مياه الرى، إنخفاض الكهرباء وغيرها من الخراب الذي يحل بالدول المتضررة.

نوبات الجفاف وأثارها -صحيفة هتون الدولية

القحط أو الجفاف أو الجدب نوبات الجفاف وأثارها معاناة منطقة معينة من نقص ما في الموارد المائية. ويرجع ذلك لانخفاض هطول المطر عن المعدل الطبيعي له – وقد يكون بسبب تدني مستويات مياه الأنهار لعدم هطول الأمطار عند منابعه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى