الفنون والإعلامفن و ثقافة

منى زكي تنضم لحملة عالمية

انضمت النجمة منى زكي إلى برنامج Stand Up بالتعاون مع منظمة Hollaback الأهلية لمواجهة ظاهرة التحرش في الأماكن العامة، وتغيير الثقافة السائدة حول طرق وأساليب مكافحة التحرش وحماية النساء.وانضم مع منى لدعم الحملة كل من النجوم ،Céline Marie Claudette   ،Soo Joo Park   ،Yseult Onguenet   ،Nikolaj Coster   ،Katherine Langford  إيمانا بأهمية قضية التحرش ولتشجيع كل من النساء والشباب للتصدي إلى التحرش.

برنامج StandUp يهدف ﻹطلاق العديد من الحملات التدريبية والوصول للعديد من الفئات العمرية بالمجتمع، حيث يمثل التحرش المشكلة الأولى التي تواجهها النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم.

يذكر أن منى زكى، تعاونت مؤخرا مع المجلس القومي للمرأة ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسيف” الترويج لحملة “احميها من الختان” بالتزامن مع اليوم الوطني لمناهضة ختان.

ويعود إطلاق هذا اليوم إلى 14 يونيو عام 2007 حيث توفيت فتاة مصرية في المنيا خلال إجراء عملية ختان لها، وبسبب الحادثة تم اختيار هذا التاريخ ليكون اليوم الوطني لمناهضة ختان الإناث.

 ويعتمد المجلس القومي للمرأة بحملته على الكثير من المشاهير، وهذه المرة اعتمد على النجمة منى زكى وهي سفيرة يونيسف مصر للنوايا الحسنة.وظهرت منى زكى في فيديو على الحساب الرسمي للمجلس تتحدث به عن مخاطر عملية الختان على الفتاة، موضحة أن ختان الإناث جريمة، لافتة إلى أن قانون العقوبات الجديد يعاقب كل من يشارك في هذه الجريمة، وكل من يشجع عليها.

وقالت منى زكى في الفيديو: “بنات كتير لو سألتهم يعنى إيه ختان بنات مش هيعرفوا لكن للأسف لسه في مصر بنات حياتها اتدمرت ونفسيتهم اتأثرت بسبب الختان ده غير اللي حصلهم عاهات مستديمة وفى اللي ماتوا.. دفعوا حياتهم في حاجة ملهمش أي ذنب فيها.

منى علي محمد زكي (18 نوفمبر 1976[2][3][4][5]؛القاهرة، مصر–) هي ممثلة مصرية. قامت بالعديد من المسرحيات من أهمها: مسرحية كده أوكيه (2003) مع الفنان هاني رمزي، والعديد من الأفلام من أهمها: فيلم خالتي فرنسا مع الفنانة عبلة كامل، فيلم أبو علي مع الفنان كريم عبد العزيز، والذي كان من أفضل أعمالها، والذي وضعها علي قائمة الفنانين الكبار.

ولدت في القاهرة، وهي الصغرى من بين أخواتها، عمل والدها طبيبًا ووالدتها حاصلة على ماجستير تربية رياضية وعملت في مدارس بورسعيد في فترة من الفترات، عاشت معظم سنوات طفولتها في السفر بسبب عمل والدها، لتتنقل بين الكويت وإنجلترا والولايات المتحدة، درست الإعلام في قسم العلاقات العامة والإعلان في جامعة القاهرة.

بدأت التمثيل من خلال مسرح جامعة القاهرة، أما أول عمل فني لها فكان مسرحية بالعربي الفصيح مع الفنان محمد صبحي، وساهم في شهرتها في المجال السينمائي عملها في عدد من الأفلام التي ظهرت في أواخر تسعينات القرن العشرين في إطار ما عرف باسم موجة أفلام الكوميديا.

ساهمت أيضا مع عدد من الممثلين في جيلها في صياغة ما عرف بمفهوم السينما النظيفة أو سينما الأسرة حيث حرصت على تقديم أدوار الفتاة ذات الوجه الملائكي البريء والابتعاد عن الأدوار الحسية أو التي تحمل بعض الصفات الأخلاقية السيئة.

صنعت شعبيتها عبر اختيارها أداء شخصية فتاة الطبقة الوسطي أو الشعبية في مصر حيث زاد عدد المعجبين خصوصا من شباب وشابات الطبقة الوسطى المصرية، أجمع عليها سبعة أطباء من أصل اثنى عشرة طبيبًا متخصصين في التجميل على أنها «أجمل ممثلة مصرية».

حتى أنها شاركت الفنان نايف الزعبي في فيديو كليب أغنية «ابن الأصول» عام 1997، وكانت أيضًا تظهر في إعلانات التلفزيون فبدأت مع «صابون لوكس» و«سيارات الشيفروليه» مع زوجها الفنان أحمد حلمي و«شامبو بانتين»، وأيضا شاركت الفنان أحمد السقا في إعلان «رقائق البطاطا شيبسي المنتج المصري».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى