الفنون والإعلامفن و ثقافة

دريد لحام يعود للسينما

يعود الفنان السوري، دريد لحام، إلى شاشة السينما بعد غياب 3 سنوات، من خلال فيلم يتحدث عن الوقت الراهن في بلاده حيث أعلن المخرج باسل الخطيب ، عن قرب انطلاقة تصوير أحدث مشاريعه السينمائية “الحكيم”، من بطولة الفنّان السوري القدير دريد لحّام، عن نص للكاتبة ديانا جبور.

وتدور أحداث الفيلم في سوريا خلال الزمن الراهن، حول طبيب يعيش في بلدة ريفية نائية، يسخّر وقته وطاقته لخدمة أهلها بما يمتلكه من خبراتٍ مهنية وحياتية، فيكون بمثابة “الحكيم” لهم على المستويين المهني والاجتماعي.

وخلال زيارة حفيدته له سيتعرض لمحنةِ شخصية، ستكشف حالة التردي الاجتماعي، التي خلفتها الحرب، وانعكاساتها على مصائر الناس، وسلوكياتهم، وأخلاقياتهم، فهل سيقف وحيداً في محنته رغم كل ما قدمه لمحيطه؟ رهانٌ سيجيب عنه فيلم “الحكيم” بعد سلسلة تحديات وأحداث مشوقة.

ومن المقرر أن تبدأ عمليات تصوير الفيلم في 7 تموز/ يوليو 2021، وسيستمر قرابة الـ 40 يوماً، على أن يكون الفيلم جاهزاً للعرض مطلع الخريف المقبل، بحسب ما صرّح المخرج باسل الخطيب.

وسيجمع الخطيب مجدداً بين الفنّانة صباح الجزائري، والفنّان دريد لحّام ببطولة “الحكيم”، كما في “دمشق.. حلب” الذي فاز بجائزة أفضل فيلم سينمائي، في مسابقة الفنّان المصري الراحل نور الشريف للأفلام العربية، من مهرجان الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط بدورته الـ34 سنة 2018، وحاز عنه لحّام جائزة التمثيل الكبرى.

ويضم فيلم “الحكيم” على قائمة أبطاله أيضاً: ربى الحلبي، روبين عيسى، ليا مباردي، إيلين عيسى، تسنيم الباشا، محمد قنوع، أحمد رافع، رامي الأحمر، والعديد من الممثلين السوريين الشباب..وكان آخر أعمال دريد لحام الفنية مسلسل “شارع شيكاغو”، من بطولة سلاف فواخرجي وعباس النوري وأمل عرفة

دريد لحّام (9 فبراير 1934[1] -)، ممثل كوميدي ودرامي سوري من مواليد حي الأمين في دمشق القديمة، عرف بالبداية بشخصية كارلوس عازف الجيتار المكسيكي الذي يغني بالإسبانية والعربية، إلا أنه اشتهر خاصة بشخصية “غوار الطوشة” الكوميدية، التي أدّاها في معظم أعماله الفنية.

ولد لأب سوري وأم لبنانية من بلدة مشغرة في قضاء البقاع الغربي، متزوج من السيدة هالة بيطار وله ثلاثة أبناء وسبعة أحفاد.[2]

إجازة في العلوم الكيميائية من جامعة دمشق 1958، ويحمل شهادة الدبلوم في التربية، وعمل مدرساً في بلدة صلخد جنوب سوريا حتى 1959. وقد كان يحاضر في جامعة دمشق قبيل انتقاله إلى عالم التمثيل في (التلفزيون) عام 1960 بدعوة من الدكتور صباح قباني مدير التلفزيون السوري آنذاك ثم اتجه إلى التمثيل المسرحي فالتلفزيوني.[3]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى