الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

فوائد الفول السوداني

يعد الفول السوداني أحد أنواع المكسرات الشهيرة بقيمتها الغذائية ودورها الكبير في تعزيز صحة القلب والشرايين، وبفضل محتواه العالي من البروتين فوائد الفول السوداني  فإنه يحسب كذلك من ضمن مجموعة البقوليات، ويُعرف بأنه وجبة خفيفة صحية للغاية.

الفول السوداني جنبا إلى جنب مع الفاصوليا والبازلاء فهو ينتمي الى عائلة البقوليات التي هي أفضل مصادر للبروتين في المملكة النباتية. وجد ان الفول السوداني في مجموعة واسعة من المنتجات في اشكال مختلفة  حيث أنها يمكن أن نتناولها مملحة أو جافة محمصة او مغلية وحتى الخام .

فوائد الفول السوداني

وقاية الجسم من السرطان

يحتوي الفول السوداني على مستوى عالي من البوليفينول وهي مواد مضادة للأكسدة وأشهرها مادة تعرف باسم الرزفيراترول  (Resveratrol)، التي تعمل على مكافحة الجذور الحرة وتحمي من العديد من الأمراض وبشكل خاص السرطانات.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

يحارب بدوره أمراض القلب والأعصاب والزهايمر والالتهابات والأمراض العصبية والالتهابات الفيروسية أو الفطرية بكفاءة.

بناء العضلات

يحتوي على كمية معقولة من البروتين ، وهو غذاء نباتي يحتوي على سلاسل غنية من الأحماض الأمينية في تكوينه ، مما يساعد على بناء العضلات.

بالإضافة إلى ذلك ، فهو مصدر غني للطاقة ، ومثالي للأنشطة الرياضية ، مثل الجري وكمال الأجسام.

انخفاض خطر زيادة الوزن : النساء الذين يتناولون الفول السوداني أو زبدة الفول السوداني على الأقل مرتين في الأسبوع أقل عرضة لتكون عرضة للبدانة من أولئك الذين لا يفعلون ذلك .

يخفض نسبة الكوليسترول:

يحتوي الفول السوداني على نسبة غنية من الدهون غير المشبعة التي تقلل من نسبة الكوليسترول الضار، ونتيجة لذلك، ينخفض ​​خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وغيرها من مشاكل القلب والأوعية الدموية.

ينظم سكر الدم وهذا بسبب المنغنيز الموجود فيه والذي يعمل على امتصاص الكالسيوم.

حماية الجلد وتعزيز صحته

تعد فائدة حماية الجلد وتعزيز البشرة من فوائد الفول السوداني التي تعزز جمال البشرة، وذلك بفضل محتوى الفول السوداني العالي من فيتامين الجمال ومكافحة التجاعيد فيتامين ي (Vitamin E)، بالاضافة الى مجموعة من الزيوت المفيدة في تجديد خلايا البشرة والحفاظ على رطوبتها.

حماية الجهاز العصبي

مصدر لفيتامين ب 3 ، يمكن أن توفر حصة من الفول السوداني يوميًا حوالي 15٪ من المدخول اليومي للحماية من الأمراض مثل مرض الزهايمر أو تلك المتعلقة بالشيخوخة ، والتي تظهر بشكل أكثر شيوعًا في الأعمار المتقدمة.

الفول السوداني هو نبات حولي من فصيلة البقليات، موطنه الأصلي المناطق الاستوائية من أميركا الجنوبية.

أسمه الأصلي هو (فستق العبيد) تعتبر المنطقة الاستوائية بأمريكا الجنوبية موطنه الأصلي، ومنها نقله البرتغاليون إلى غرب أفريقيا في أوائل القرن السادس عشر الميلادي، ومنها إلى غرب أفريقيا والسودان، ومن أفريقيا إلى الولايات المتحدة في أواخر القرن الثامن عشر ميلادي، وانتشرت زراعته شرقاً فأصبح من المحاصيل الهامة بالصين والهند. ولم يدخل مصر إلا في أوائل القرن التاسع عشر من السودان، وعرف بالفول السوداني. أما في سوريا فأول منطقة زرعته منطقة بانياس عام 1922م ثم طرطوس وجبلة وحمص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى