علوم طبيعيةعلوم وتقنية

جزيرة الثعابين في البرازيل

“جزيرة الثعابين” البرازيلية من أخطر الأماكن في العالم، وتعد موطنًا لأكثر من 4000 نوع من الثعابين السامة.
جزيرة الثعابين في البرازيل ليست مكانا للزيارة، حتى لو لم تكن خائفا من الثعابين، وعلى بعد أقل من 100 ميل من ساو باولو، البرازيل توجد جزيرة الثعابين أو إلها دي كيمادا غراندي باللغة البرتغالية، وجزيرة الثعابين مليئة بالثعابين وهي موطن لواحد من أخطر الثعابين في العالم، وهي الأفعى ذات رأس الرمح الذهبية، وموطن لما يقدر بنحو 4000 من الأفعى ذات رأس الرمح السامة، وتعتبر واحدة من أكثر الجزر دموية في العالم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية
جزيرة الثعابين في البرازيل -صحيفة هتون الدولية

جزيرة الثعابين لم يمسها المطورون البشر وأصبح السكان من الثعابين متوحشين، ونظرا لعدم وجود أي مفترسات للثعابين في الجزيرة فإن التكاثر سهل وسريع، وتشير التقديرات إلى أنه يمكن العثور على ما بين واحد إلى خمسة ثعابين لكل متر مربع في الجزيرة.
جزيرة الثعابين في البرازيل -صحيفة هتون الدولية

تقع “جزيرة الثعابين” التي تبلغ مساحتها 110 أفدنة، قبالة ساحل ولاية ساو باولو البرازيلية، وهي الموطن الأصلي لأكثر من 4000 نوع من الثعابين القاتلة.
جزيرة الثعابين في البرازيل -صحيفة هتون الدولية

وتشير بعض التقارير إلى أنه يمكنك العثور على ثعبان واحد في كل متر مربع على تلك الجزيرة القاتلة، وهذا ما يجعلها الجزيرة الأكثر دموية في العالم.
جزيرة الثعابين في البرازيل -صحيفة هتون الدولية

والأشد رُعبًا.. أن تلك الجزيرة هي موطن أساسي لثعبان “أفعى رأس الرُمح الذهبية” الذي يعد واحدًا من أكثر الثعابين السامة في العالم، فهذا النوع من الثعابين تصل درجة سُمّيته إلى 5 أضعاف أكثر من أي ثعبان معروف على سطح الكرة الأرضية، والذي يمكنه أن يذيب اللحم البشري.
جزيرة الثعابين في البرازيل -صحيفة هتون الدولية

“الأفعى الذهبية” مسؤولة عن 90% من الوفيات الناجمة عن لدغات الأفاعي في البرازيل، ويرجع معظمها إلى تلك الجزيرة المخيفة.
جزيرة الثعابين في البرازيل -صحيفة هتون الدولية

وتبين الدراسات الجيولوجية أن تلك الجزيرة كانت قبل 11 ألف سنة جزءًا متصلًا باليابسة ضمن أراضي البرازيل، وقد انتقلت إليها بعض أنواع الثعابين ومنها النوع الذهبي.
جزيرة الثعابين في البرازيل -صحيفة هتون الدولية

تُعتبر زيارة جزيرة الثعابين تهديداً حقيقياً وخطيراً للحياة؛ فقد أدّى التواجد الكبير للثعابين والأفاعي في جزيرة إيلا دي كيمادا جراندي إلى موت الكثير من الناس قبل أن تصبح زيارة الجزيرة محظورة رسميًا؛ سواء كانوا سكاناً محليين أو سياحاً أو باحثين؛ لذلك أصدرت الجهات المختصة في البرازيل قراراً بمنع زيارة الجزيرة إلا بعد الحصول على تصريح قانوني بذلك، ويُمكن للعلماء ذوي الخبرة ممن لديهم تصريح خاص لدخول الجزيرة الاطلاع على ما فيها والمخاطرة بحياتهم في سبيل مشاهدة أحد أخطر الأماكن على وجهة الأرض،وتشترط الحكومة البرازيلية في أي زيارات مسموح بها قانونيًا وجود طبيب مختص مرافق للوفد؛ خوفاً من حصول أي حادثة لدخ من الأفاعي الخطيرة، وبالتالي التقليل من خطر الموت، كما تقوم البحرية البرازيلية بإيقاف سنوي للزيارات في الجزيرة؛ بهدف صيانة المنارة المتواجدة هناك.
جزيرة الثعابين في البرازيل -صحيفة هتون الدولية

جزيرة إيلا دي كيمادا جراندي (بالبرتغالية: Ilha da Queimada Grande‏) أو كما تشتهر بأنّها جزيرة الأفاعي أو جزيرة الثعابين، هي إحدى الجزر التي تقع على بعد مسافة 32كم عن سواحل مدينة سان باولو، وتعدّ هذه الجزيرة من الأماكن الفريدة والمميّزة حول العالم، فهي أهمّ وأخطر منطقة طبيعيّة عالمياً، كما أنّه يحظر زيارتها من قبل العامّة والسياح، وفقط يسمح للعلماء والخبراء المختصّين بدخولها بعد الحصول على تصريح رسميّ بذلك. هذه الجزيرة تخلو من السكان من البشر ولكنها مليئة بالثعابين والأفاعي، وتعرف هذه الزواحف بأنّها من أخطر الأنواع التي تتواجد في العالم، كما أنّها من أندر الفصائل وأكثرها سمّيّة، كما أنّ الكثافة السكانيّة على الجزيرة تقدّر بأفعى أو ثعبان في كلّ متر مربع من الجزيرة، وعلى الرغم من خلو الجزيرة من البشر إلا أنّ هنالك بعضاً من الصيادين والمغامرين قد يذهبون لهذه الجزيرة بنيّة صيد أحد الأنواع النادرة من الثعابين أو الأفاعي ومن ثم القيام ببيعها والمتاجرة بها من خلال الأسواق السوداء، ومن أشهر الأنواع التي يستهدفها الصيادون هي الأفعى الذهبيّة، فهذه الأفعى من أندر الأنواع كما أنّها لا تتواجد في الأماكن الأخرى من العالم، ويمكن لثمنها أن يصل لحوالي ثلاثين ألف دولارٍ تقريباً وذلك في السوق السوداء طبعاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى