الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

فوائد القرنبيط الصحية

القرنبيط من الأغذية متكاملة العناصر الغذائية، حيث يحتوي على فيتامينات ومعادن ومضادات أكسدة، تفيد الصحة وتحمي الجسم من الأمراض.
ينتمي القرنبيط الي عائلة الخضار ويعتبر من الخضراوات المزهرة البيضاء التي تحتوي عل العديد من الفوائد الصحية ، القرنبيط يتميز بنسيج متين ولكنه اسفنجي ونجد به مرارة بعض الشئ مع الاحساس بانه رطب ايضا ، اما عن لونه فنجد ان معظم الوانه واصنافه يكون لونها ابيض ولكن هناك الوان اخري مثل الاخضر والبنفسجي .

فوائد القرنبيط الصحية :

يساعد في الوقاية من السرطان :
الخضروات الصليبية، مثل القرنبيط، غنية بالمركبات النباتية، مثل السولفورافان والإندول، والتي يعتقد العلماء أنها قد تقلل من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطانات، وأظهرت الدراسات التي أجريت على مركبات الوقاية من السرطان في الحيوانات آثارا واعدة في الوقاية من السرطان، ولكن الدراسات التي أجريت على الأشخاص الذين تناولوا كميات أكبر من الخضروات الصليبية أظهرت نتائج مختلطة لآثارها الوقائية من السرطان، وفقا للمعهد الوطني للسرطان.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

تحسين الدورة الدموية

يعتبر القرنبيط غنياً بالألياف الغذائية، والتي تساعد عموماً، على التقليل من فرص حدوث مشاكل في جهاز الدوران والدورة الدموية.

ومن الجدير بالذكر أن الأشخاص الذين يتناولون مكملات الكالسيوم الغذائية قد يكونون عرضة لتجمع الكالسيوم في الأوعية الدموية، ما لم يتم تناول فيتامين ك معها، والذي يعتبر القرنبيط مصدراً له.

تعزيز القدرات الذهنية

القرنبيط يحتوي على نسبة عالية من مادة الكولين التي لها دور في تحسين جودة النوم، وزيادة المهارات والقدرات التعليمية، وتعزيز الذاكرة، كما أن مادة الكولين المتواجدة في القرنبيط تحسن من نقل الإشارات العصبية.

مكافحة الشيخوخة : احتواء القرنبيط علي كمية عالية من المواد المضادة للتأكسد الموجودة فيه هو امر اساسي في تدمير الجذور الحرة التي تسرع من علامات الشيخوخة وخاصة التي تؤثر بدورها علي الجلد .

تعزيز صحة الجهاز الدوراني، حيث أن القرنبيط يحتوي على مواد مهمة مثل فيتامين ك والكالسيوم المفيدين في هذا الصدد.

صحة القلب :
وجدت بعض الدراسات أن إستهلاك كميات أكبر من الخضروات الصليبية يرتبط بإنخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مقارنة بتناول كمية أقل، ولكن النتائج كانت غير متسقة إلى حد كبير، وفقا لمعهد لينوس بولينج بجامعة ولاية أوريغون، ويرتبط السلفورافان بأوعية دموية قوية ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، وقد وجدت مراجعة نشرت عام 2015 في الطب المؤكسد وطول العمر الخلوي أن القدرات المضادة للإلتهاب في السلفورافان قد تساعد في الحماية من إرتفاع ضغط الدم وتصلب الشرايين والسكتة الدماغية واحتشاء عضلة القلب.

القَرنَبِيط أو القرنابيط أو القُنَّبِيط أو الزهرة

(بالإنجليزية: Cauliflower)‏ وهي نبتة غنية بالمواد الكبريتية، تُعرف أيضًا باسم الزهرة أو الشفلور واسمها العلمي (الاسم العلمي: Brassica oleracea var. botrytis).

يقول علماء التغذية: إن القرنبيط من أكثر الخضروات احتواءً على مادة الفوسفور فهو لذلك مقوٍ للبنية لأن الفوسفور من أخص مركباتها. وذكر بعض العلماء أنه من الخضروات التي تحلل حمض البوليك ونصح بأكله لهذا السبب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى