أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

ناسا تكتشف 4 كواكب غامضة عائمة‎‎

اكتشف تلسكوب ”كبلر“ الفضائي التابع لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) مجموعة غامضة من الكواكب ”العائمة بحرية“ أو ”المارقة“ في الفضاء السحيق، وغير المرتبطة بأي نجم مضيف.

ووفقًا لتقرير صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية، فقد عثر الباحثون على 4 كواكب مارقة جديدة، والتي من المحتمل أن تكون لها كتل مماثلة لتلك الموجودة على الأرض، باستخدام عدسة الجاذبية الدقيقة لتلسكوب كبلر الفضائي.

ويقول الخبراء إن هذه الكواكب الغامضة ربما تكونت في الأصل حول نجم مضيف قبل أن يتم طردها بواسطة كواكب أثقل داخل نظامها الشمسي

من جانبه، قال البروفيسور إيان ماكدونالد، الباحث الرئيس، من جامعة مانشستر في المملكة المتحدة، لصحيفة ديلي ميل:“لا نعرف بالضبط مدى بُعدها، لكنها أقرب من مركز مجرتنا، لذلك ربما يكون من الأكثر دقة القول إنها تبعد عدة آلاف من السنين الضوئية“.

وأضاف البروفيسور ”ماكدونالد“ أنهم ليسوا متأكدين بالضبط من شكل هذه الكواكب، لكن من المحتمل أن تكون أشبه في تركيبها لكوكب الأرض.

جدير بالذكر، أن تلسكوب ”كبلر“ المتقاعد الآن أمضى ما يقرب من عقد من الزمان في الفضاء بحثًا عن كواكب بحجم الأرض تدور حول نجوم أخرى، لكن العلماء ما زالوا يحللون بياناته.

وتم إطلاق ”كبلر“ في العام 2009، وتم إيقاف تشغيله من قبل وكالة ”ناسا“ في العام 2018 عندما نفد الوقود اللازم لمزيد من العمليات العلمية، وتم إطلاقه على وجه التحديد من قِبل وكالة ناسا بهدف تحديد الكواكب خارج نظامنا الشمسي، والمعروفة باسم الكواكب الخارجية.

واستخدم الفريق العلمي بقيادة البروفيسور ”إيان ماكدونالد“ البيانات التي تم جمعها، في العام 2016، خلال مهمة K2 لتلسكوب كبلر الفضائي.

وتضمنت مهمة التلسكوب مراقبة حقل مزدحم من ملايين النجوم بالقرب من قلب مجرة درب التبانة، كل 30 دقيقة، والهدف الرئيس هو التقاط ظواهر الجاذبية الدقيقة النادرة.

واكتشف الفريق 27 إشارة عدسة دقيقة ممكنة قصيرة المدى، تتفاوت على مدى فترات زمنية تتراوح بين ساعة واحدة و 10 أيام، لكن 4 منها فقط جديدة ومتسقة مع كواكب مشابهة لكوكبنا.

الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء وتختصر ناسا NASA (ملاحظة 1) هي وكالة تابعة لحكومة الولايات المتحدة الأمريكية. وهي المسؤولة عن البرنامج الفضائي للولايات المتحدة. وأنشئت في العام 1957. وكان تمويلها السنوي يقدر بـ 16 مليار دولار. بالإضافة للمسؤولية عن البرنامج الفضائي فإن وكالة ناسا ناسا تكتشف 4 كواكب غامضة عائمة‎‎ أيضاً مسؤولة عن الأبحاث المدنية والعسكرية الفضائية طويلة المدى. ووكالة ناسا معروفة على أنها وكالة الفضاء الرائدة للوكالات الأخرى حول العالم بعد تفكك الاتحاد السوفييتي.

يعد الرئيس الأمريكي السابق دوايت أيزنهاور من ناسا تكتشف 4 كواكب غامضة عائمة‎‎ مؤسسي الوكالة حيث تم تأسسيها سنة 1958 لكي تكون وكالة مدنية وليست عسكرية للنهوض بالبحث العلمي السلمي وبدأت العمل بتاريخ 1 أكتوبر 1958.

بعد إطلاق الاتحاد السوفيتي لسبوتنك-1 في 4 أكتوبر من العام 1957، هذا القمر الذي كان أول قمر صناعي مصنوع بيدي الإنسان. اتجهت الولايات المتحدة لتجد نفسها متأخرة في هذا المجال. أفزع الكونغرس الأمريكي وجود خطر يهدد ريادة الولايات المتحدة التقنية حيث أن إطلاق سبوتنك-1 للفضاء سمى لدى الأمريكيين بـ “صدمة سبوتنك”. برنامج ميركوري الذي ابتدأ في عام 1958م، جعل وكالة ناسا تقترب من التوصل إلى إمكانية سفر الإنسان إلى الفضاء بواسطة مهمات مصممة لمعرفة إن كان بمقدور الإنسان أن ينجو ويعيش في الفضاء. ممثلين من الجيش الأمريكي (M.L Rains من جيش الولايات المتحدة) و(P.L. Havenstein, CDR من بحرية الولايات المتحدة) و(K.G. Lindell, COL, من سلاح الجو الأمريكي) تم اختيارهم / طلبهم لتقديم المساعدة لمجموعة مهمات ناسا الفضائية من خلال التنسيق مع أبحاث جيش الولايات المتحدة الموجودة أصلاً والبنية التحتية الدفاعية للولايات المتحدة، والعون التقني الناتج من الطائرات الاختبارية (و حوض طياري الاختبار العسكريين المٌرفق) في الخمسينيات. في 5 مايو 1961م أصبح رائد الفضاء Alan B. Shepard Jr أول أمريكي في الفضاء عندما قاد مركبة Freedom 7 لمدة 15 دقيقة من الطيران في الفضاء. John Glenn أصبح أول أمريكي يدور حول الأرض في 20 فبراير عام 1962م أثناء رحلة طيران مدتها خمس ساعات على متن مركبة Friendship 7.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى