أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

اختبار الوضع المظلم في محرك جوجل

في إطار محاولاتها الحثيثة لإعادة هيكلة محرك البحث الخاص بها لتسهيل الأمور على مستخدميها، ومع دعم تطبيقات الهاتف المحمول ميزة الوضع المظلم (Dark Mode) منذ فترة طويلة، تختبر شركة ”غوغل“ في الوقت الحالي عددا من الميزات الجديدة تساعد الذين يجرون عمليات بحث مخصصة على محركها.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وتدرك الشركة الأمريكية أهمية اللجوء إلى الوضع المظلم الذي يناسب مواقف لا تدعم الإضاءة الكافية، حيث لا يؤدي الاطلاع على المحتوى بالوضع الداكن إلى إجهاد العينين، كما أنه يساهم أيضًا في إطالة عمر البطارية.

في هذا السياق، لا تعد غوغل استثناءً، حيث يستخدم وضع Dark Mode المزيد من الحلول البرمجية الشائعة، وتعتقد الشركة أن هناك طريقة للمساهمة في التحسينات الجديدة؛ بهدف جعل الأوضاع الليلية أفضل لدى المستخدمين.

وفقًا للمعلومات الواردة من موقع AndroidHeadlines التقني، يجري بالفعل العمل في أروقة غوغل على وضع Dark Mode الجديد، الذي يتوفر حاليًا لعدد قليل من الحسابات.

ومن خلال الميزة الجديدة، سيتوفر الآن زر جديد في قائمة الإعدادات، سيعرض رمزًا يشبه الشمس، والذي سيتحول عند تشغيل الوضع المظلم إلى شكل القمر.

هذا في الوقت الذي لن تلجأ فيه ”غوغل“ إلى خلفية سوداء تمامًا، لكن الوضع المظلم سيكون ذات تدرج رمادي غامق مع الأحرف البيضاء للنص، كما سيتغير شعار غوغل الكلاسيكي إلى ظلال مميزة، وهي الأحمر والأزرق والأخضر والأصفر والأبيض.

في غضون ذلك، يقوم مهندسو برمجيات الشركة بتجربة تغيير موضع بعض الإعدادات في القائمة. على سبيل المثال، سترى الآن رمزًا إضافيًا للوصول إلى الإعدادات في الزاوية اليمنى العليا بجوار صورة الملف الشخصي.

وبحسب التقرير، سيتمكن المستخدمون من تغيير سبعة إعدادات محددة وفقًا لتفضيلاتهم. بهذه الطريقة، تأمل غوغل في توفير الوقت لمالكي الهواتف الذكية، إلى جانب وضع غوغل المظلم الجديد، تختبر الشركة أيضًا خلفيات مخصصة لمستخدمي الهواتف المحمولة، وقد بدأت بالفعل الاختبارات باستخدام صور الخلفية المخصصة لكل حساب في إصدار الهاتف.

ستسمح لنا الشركة باختيار الصور التي نراها كخلفية لحسابات غوغل من أندرويد. ولن نضطر إلى الانتظار طويلًا قبل أن نتمكن من الوصول إلى الميزات الجديدة.

قد يظل الوضع المظلم الجديد والخلفيات المخصصة قيد الاختبار لفترة من الوقت، لذلك لا نتوقع رؤية أي من هذه التغييرات قريبًا.

جوجل أو غوغل أو قوقل (بالإنجليزية: Google)‏ هي شركة أمريكية عامة متخصصة في مجال الإعلان المرتبط بخدمات البحث على الإنترنت وإرسال رسائل بريد إلكتروني عن طريق جي ميل. واختير اسم جوجل الذي يعكس المُهمة التي تقوم بها الشركة، وهي تنظيم ذلك الكم الهائل من المعلومات المُتاحة اختبار الوضع المظلم في محرك جوجل على الويب.يضاف إلى ذلك توفيرها لإمكانية نشر المواقع التي توفر معلومات نصية اختبار الوضع المظلم في محرك جوجل ورسومية في شكل قواعد بيانات وخرائط على شبكة الإنترنت وبرامج الأوفيس وإتاحة أوركوت التي تتيح الاتصال عبر الشبكة بين الأفراد ومشاركة أفلام وعروض الفيديو، علاوةً على الإعلان عن نسخ مجانية إعلانية من الخدمات التكنولوجية السابقة. يقع المقرّ الرئيسي للشركة، والذي يحمل اسم جوجل بليكس، في مدينة “ماونتن فيو” بولاية كاليفورنيا. وقد وصل عدد موظفيها الذين يعملون دوامًا كاملًا في 31 مارس عام 2009 إلى 20,164 موظفًا. تأسست هذه الشركة على يد كل من لاري بايج وسيرجي برين عندما كانا طالبين بجامعة ستانفورد. في بادئ الأمر تم تأسيس الشركة في الرابع من سبتمبر عام 1998 كشركة خاصة مملوكة لعدد قليل من الأشخاص. وفي التاسع عشر من أغسطس عام 2004، طرحت الشركة أسهمها في اكتتاب عام ابتدائي، لتجمع الشركة بعده رأس مال بلغت قيمته 1.67 مليار دولار أمريكي، وبهذه القيمة وصلت قيمة رأس مال الشركة بأكملها إلى 23 مليار دولار أمريكي. وبعد ذلك واصلت شركة جوجل ازدهارها عبر طرحها لسلسلة من المنتجات الجديدة واستحواذها على شركات أخرى عديدة والدخول في شراكات جديدة. وطوال مراحل ازدهار الشركة، كانت ركائزها المهمة هي المحافظة على البيئة وخدمة المجتمع والإبقاء على العلاقات الإيجابية بين موظفيها. ولأكثر من مرة، احتلت الشركة المرتبة الأولى في تقييم لأفضل الشركات تجريه مجلة فورتشن كما حازت بصفة أقوى مئة علامة تجارية في العالم الذي تجريه مجموعة شركات ميلوارد براون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى