11المميز لديناالبيت والأسرةتربية وقضايا

تأثير إنفصال أو طلاق الأباء علي الأطفال

يعاني الآباء والأمهات من القلق على أطفالهم عند اتخاذ قرار الطلاق ويفكرون بالنتائج والآثار التي قد تترتب على الأطفال بسببهم، والحقيقة أن الطلاق فترة عصيبة في حياة العائلة، تأثير إنفصال أو طلاق الأباء علي الأطفال يرتبك فيها الأطفال ويشعرون بالخوف والقلق والتهديد للأمان في حياتهم، وقد يُساء فهم الطلاق بالنسبة للأطفال إذا لم يلجأ الوالدان إلى توضيح الأسباب والنتائج المترتبة عليه وإعطاء فكرة عن كيفية سير الأيام القادمة، وقد يشعر الأطفال في مرحلة ما بأنهم السبب وراء الطلاق، فيعتقدون أنهم سبب الصراع ويحمّلون أنفسهم المسؤولية ما يشكّل عليهم عبئًا إضافيًا، وقد يسبب الطلاق لطفلك مشاكل صحية نفسية وجسدية بسبب شعوره بخسارة أحد الوالدين أو كليهما.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

كيف يتأثر الاطفال بذلك :-

فقد يشعر الطفل ب :-

  • الاحساس بالخسارة , الانفصال عن الوالدين لا يعني فقدان المنزل بل فقدان حياة بكاملها .
  • الشعور بعدم الانسجام مع عائلة فرض عليهم العيش معها .
  • يساوره القلق حول العيش وحيدا بعد غياب احد الوالدين فقد يفقد الاخر .
  • الشعور بالحقد والغضب تجاه احد الاباء الذي يعتقد أنه كان سبب الانفصال .
  • الشعور بفقدان الامان والاحتكار والنبذ .
  • الاحساس بأنه مشتت بين الوالدين .

عدم الاستقرار الزوجي له تأثير أكبر على الأطفال الصغار منه على البالغين ، التأثير السلبي للطلاق في الأطفال طويل الأمد ويلاحظ أيضًا في علاقاتهم الحميمة ، و يمر الأطفال أيضًا بمشكلات سلوكية كبيرة ، وعروض أدائية منخفضة ، وقضايا الغضب ، والسلوك الدافع ، و ضعف المهارات الاجتماعية ، ترجع بعض عواقب الطلاق السلبية إلى الانتقال الذي يتعين على الطفل القيام به بين أسرة مكونة من منزلين ، والوصاية المالية والدعم العاطفي .

– اقترح الباحثون أن حالات الطلاق السيئة تؤثر على الأداء المدرسي للطفل مثل الدرجات المنخفضة في المدرسة والسلوك العدواني مع أقرانهم ، و في كثير من الحالات ، يتسرب الأطفال المراهقون من المدرسة ويدخلون المخدرات ، كما تم دراسة أن هذه الآثار السلبية أكثر وضوحًا عند الأولاد أكثر من الفتيات ، يميل الأولاد إلى مواجهة مشاكل أكبر عند التعامل مع المنازل المكسورة ، ويعكسون سلوكًا أكثر عدوانية وأقل تركيزًا في المدرسة ، مما يؤدي إلى معارك مع أقرانهم ، من ناحية أخرى ، تظهر الفتيات ارتفاع معدلات الاكتئاب مما يعيق مستوى تركيزهن في المدرسة وغير ذلك .

معظم الاطفال يحتاجون وقتا طويلا لكي يعودوا الي حالتهم الطبيعية حتي لو عاد الوالدان الي العيش سويا حياة يتخللها العنف وان الاطفال يظلون تحت وطأة تأثير إنفصال والديهم .

من المهم أن لا تضع اطفالك في بؤرة الصراع :-

  • عدم الطلب من الطفل أو المراهق ان ينحاز الي احد الوالدين كأن نقول له ( مع من يعجبك أن تعيش يا عزيزي ) .
  • لا تسأل طفلك عما يفعلة ابوه أو أمه ( أحد طرفي الصرا ع) .
  • عدم استخدام الطفل كسلاح لتهدد به الطرف الاخر مثل :- حرمانه من الطفل .
  • لا تنقد الشريك الأخر أمام الطفل .
  • لا تتوقع من طفلك أن يحل محل الشريك الأخر … مثل تكلفة بأمور وواجبات .
  • وليبقي للاباء دورا مهما يؤثرون من خلاله في حياة اطفالهم مهما ساءت وتدهور العلاقات بينهما .
التأثير الصحي والسلوكي
رُبما ينعكس الطلاق على صحة وسلوك الأطفال النفسيّ والاجتماعيّ في بعض الحالات، وذلك كما يأتي: زيادة مشاكل الصحة العقليّة للأطفال، ومنها الاكتئاب، والمشاكل النفسيّة الأخرى الناجمة عن القلق، والإجهاد، والتوتر، والتي قد تحتاج إلى تدخّلاً وعلاجاً طبيّاً حتى لا تتفاقم وتؤدي لأضرارٍ ومشاكل أكبر. حدوث مشاكل واضطرابات سلوكيّة مختلفة، كالجنوح، والعنف، واللجوء للاشتباك والصراع مع باقي الأطفال من عمرهم، وقد تكون هذه التصرفات بغرض التنفيس عن الاستياء والغضب، والتعبير عن المشاعر السلبيّة التي تغمرهم وتؤلمهم من الداخل.
تأثير إنفصال أو طلاق الأباء علي الأطفال -صحيفة هتون الدولية

وقد أشارت الدراسات الأخيرة إلى مجموعة متنوعة من الآثار الاقتصادية والصحية العقلية والجسدية والاجتماعية طويلة الأجل المترتبة على الطلاق، تأثير إنفصال أو طلاق الأباء علي الأطفال على الرغم من أن المدى الكامل لهذه الآثار لا يزال موضع نقاش كبير. هناك تقارير تفيد بأن الأطفال لا يكونوا دائماً في حالة سيئة للغاية، وأن الطلاق يمكن أن يساعد الأطفال الذين يعيشون في منازل بها الكثير من الصراع والمشاكل مثل أولئك الذين يعانون من العنف المنزلي. في حين أن مجموعة متنوعة من الدراسات والمقالات طرحت العديد من الأفكار عن أفضل طريقة للحد من آثار الطلاق على الأطفال، فإن القضية تعتمد دائما على الطلاق نفسه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى