‏Snap video

افتتاح أعمق حوض في العالم للغوص في “دبي”

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

دبي هي المدينة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في الإمارات العربية المتحدة. وهي تقع على الساحل الجنوبي الشرقي للخليج العربي وهي واحدة من الإمارات السبع التي تشكل الدولة. أبوظبي ودبي هما الإماراتين الوحيدتين التي لديها حق النقض على القضايا الحساسة ذات الأهمية الوطنية في افتتاح أعمق حوض في العالم للغوص في “دبي”  الهيئة التشريعية للبلاد. وتقع مدينة دبي على الساحل الشمالي للإمارة وترأس المنطقة الحضرية دبي-الشارقة-عجمان. من المقرر أن تستضيف دبي معرض إكسبو الدولي 2020.وقد برزت دبي افتتاح أعمق حوض في العالم للغوص في “دبي”  كمدينة عالمية ومركز للأعمال التجارية في الشرق الأوسط. وتم اختيارها عاصمة للإعلام العربي للعام 2020.

تاريخ دبي

دبي مأهولة بالسكان منذ أقدم من سنة 1580م أي 900 هـ حيث ذكرها البرتغالي جاسبارو بالبي من مدن الساحل بلفظ Dibei أي دبي وهذا يعني أن الإمارة موجودة قديمًا قبل نزوح 1833 مما يعني أن الانتقال كان بمنطقة مسكونة بالسكان ورائدة بالأعمال والتجارة .

يمكن القول إن تأسيس دبي يعود إلى عقد الثلاثينيات من القرن التاسع عشر (تحديداً في عام 1833)

عندما استقر حوالي 800 شخص ينتمون إلى قبيلة بني ياس بقيادة آل مكتوم عند منطقة الخور. وكان الخور وقتئذ يشكل ميناءً طبيعياً للمنطقة، مما أدى لاحقاً إلى بروز دبي كمركز لصيد الأسماك واللؤلؤ والتجارة.

مع بداية القرن العشرين كانت دبي عبارة عن ميناء معروف، وبلغ إجمالي عدد سكان دبي حوالي 20,000 نسمة، وشكل المقيمون نسبة الربع منهم، وبعد اكتشاف النفط في عام 1966، عمل الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم على استثمار واردات النفط في تطوير البنية التحتية لدبي. فبنى المدارس والمستشفيات وشق الطرق. وأرسى في تلك الفترة دعائم شبكة اتصالات ومواصلات حديثة، وتم في عهده تشييد مبنى ومرفأ حديثين في مطار دبي الدولي وجرى تطوير مدرج الهبوط ليستوعب أنواع الطائرات كافة وكان الخبير عبدالسلام رؤوف العطار أول رئيس لبلدية دبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى