تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

“بيت نصيف”.. رمز بارز شاهد على تاريخ جدة

يقف بيت نصيف بمدينة جدة التاريخية محتفظاً بأصالة الماضي كأحد أهم المعالم الأثرية في قلب جدة، ويعود تاريخ إنشائه إلى عام 1289هـ على يد الشيخ عمر أفندي نصيف، واستغرق بناؤه 4 سنوات على أيدي أمهر البنائين، ويعبّر طرازه المعماري عن حقبة تاريخية من حقب تطور الفن المعماري القديم بجدة .
"بيت نصيف".. رمز بارز شاهد على تاريخ جدة -صحيفة هتون الدولية

يعتبر بيت نصيف الذي بناه عمر ناصيف معلماً بارزا في جدة، حيث أقام فيه الملوك والأمراء والعلماء والوزراء، حتى كان السلطان العثماني وحيد الدين آخر السلاطين العثمانيين بعد استبعاده من الخلافة وبدعوة من الشريف. كان الملك الحسين بن علي يزور الحجاز، وكان أمراء مكة يذهبون إليه ثم تحولوا إلى قصر مهنا. وكان الملك حسين وابنه علي هو الآخر ينزلان فيه؛ لم يكن هناك فندق أو دار ضيافة في جدة إلا قصر نصيف الذي يعتبر قصر الضيافة لكل من زار الحجاز، وعندما ضم الملك عبد العزيز آل سعود الحجاز إلى سلطنة نجد ونهاية العصر الهاشمي. مركز إقامة الملك وعقد الاجتماعات التي ترتب شؤون الدولة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية
"بيت نصيف".. رمز بارز شاهد على تاريخ جدة -صحيفة هتون الدولية

وتم بناء “بيت نصيف” من حجارة تحافظ على البرودة وتمتص الحرارة والرطوبة، وقد استورد صاحبه خشباً خاصاً من الهند وإندونيسيا لبناء الأسقف والرواشين، علاوة على استخدامه أخشاب سفينة إنجليزية كانت غارقة في ساحل جدة.
"بيت نصيف".. رمز بارز شاهد على تاريخ جدة -صحيفة هتون الدولية

يتميز القصر بعدة خصائص أهمها: – الواجهات الخارجية للمبنى من الخشب المتمثلة بالأبواب والشبابيك والرواشين، وقد تم العمل بها بشكل منسق وزخرفت بالزخارف وكذلك الأقواس المدببة. وغرفة حمام ذات قبة دائرية، والمبنى مشيّد من أحجار مربعة تم إحضارها من البحر، حيث تم تجهيزها بالملاط ليكون معلماً معمارياً قوياً.

"بيت نصيف".. رمز بارز شاهد على تاريخ جدة -صحيفة هتون الدولية

وتبلغ مساحة “بيت نصيف” 900 متر مربع، ويتضمن أربعة طوابق تحتوي على 40 غرفة، تتميز بعلو سقفها وسُمك جدرانها، كما يوجد بالبيت حمام تركي، وقد خصص الدور الأول لاستقبال الضيوف والدور الثاني مكاناً لنومهم، فيما خصص الدور الثالث لسكن أسرة بيت نصيف، والدور الرابع كان بمثابة مصيف تنتقل الأسرة إليه في الصيف؛ حيث تم تصميم هذا الدور بأسلوب معماري يساعد في جعل الطقس بارداً عن طريق فتحات خاصة؛ تساعد على دخول تيار الهواء المنعش من كل صوب.
"بيت نصيف".. رمز بارز شاهد على تاريخ جدة -صحيفة هتون الدولية

وأشار مؤرخون إلى أن “بيت نصيف”، شهد كثيراً من الاتفاقيات التي وقعها الملك عبدالعزيز مع السفراء ومندوبي مختلف البلدان، كما أخذ فيه الملك عبد العزيز البيعة على العلماء والأعيان من أهل الحجاز؛ حيث كان الملك المؤسس يسكن في البيت كلما جاء إلى جدة، وكانت فترة إقامته فيه تزيد على شهر أحياناً، وقد استمر على ذلك أكثر من 10 سنوات، حتى تم بناء قصره الخاص في جدة المسمى حالياً بـ “قصر خزام”.
"بيت نصيف".. رمز بارز شاهد على تاريخ جدة -صحيفة هتون الدولية

وتحول “بيت نصيف” إلى متحف ومركز ثقافي يعرض المقتنيات والصور التاريخية والمخطوطات، بعدما أصدر الملك فيصل بن عبدالعزيز أمراً بشرائه بمبلغ 3.3 مليون ريال، وتحويل ملكيته لأمانة جدة.
"بيت نصيف".. رمز بارز شاهد على تاريخ جدة -صحيفة هتون الدولية

بيت نصيف، من القصور التاريخية التي أُنشئت في مدينة جدة عام 1289هـ. بناه الشيخ عمر أفندي نصيف خلال 4 سنوات، وهو أحد الشواهد على النمط المعماري القديم في مدينة جدة.

اكتسب أهمية تاريخية وسياسية باعتباره قديمًا قصر الضيافة لمن يزور الحجاز، فنزل فيه عدد من الملوك والأمراء، من ضمنهم الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، حيث استقر فيه نحو 10 سنوات بدءًا من عام 1344هـ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى