لحظة بلحظة

شاهد: أبقار ينتظرون فتح إشارة المرور

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مقطع فيديو يرصد من خلاله قطيع من الأبقار ينتظر فتح إشارة المرور لعبور الطريق في تايلاند.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصد مقطع الفيديو القطيع المكون من عشرات الأبقار وهم ينتظرون فتح إشارة المرور، وبعد أن تم فتحها ساروا في طريقهم وتخطوه بطريقة منظمة.

البقر أو الأبقار ومفردها بقرة حيوان ثديي مجتر، وقد وُجدت أصلا في الطبيعة سائبة بشكل وحشي، وتم استئناسها منذ زمن طويل، واستخدمت لأغراض شتى من جر العربة شاهد: أبقار ينتظرون فتح إشارة المرور والمحراث وتدوير الطاحونة والرحى وإدارة الساقية وللاستفادة من لحمها وحليبها وجلدها.

البقرةُ اسم جنس البَقَرَةُ من الأَهلي والوحشي، شاهد: أبقار ينتظرون فتح إشارة المرور يكون للمذكر والمؤنث ويقع على الذكر والأُنثى، وإِنما دخلته الهاء على أَنه واحد من جنس والجمع البَقَراتُ وصغيرهما يعرف بالعجل ويشبه حيوان الجاموس ولكنه يختلف في اللون والحجم، وقد اشتق الاسم من بقر إذا شق لأنها تشق الأرض بالحراثة، من الحيوانات.

البقرة مقدسة عند الهندوس وللبقرة ذكر في الأديان الإبراهيمية فقصتها معروفة مع النبي موسى وبني إسرائيل وقد ورد ذكرها القرآن تفصيلًا في سورة البقرة وهي أطول سور القرآن الحاوية على الأحكام.

لأهمية الأبقار في توفير الحليب واللحوم والجلود فقد أخذت الدول عامة في تربيتها والاهتمام في تكاثرها بموجب نظم محسوبة ومحددة.

هناك مرض لحق بالبقر في السنوات الأخيرة عرف بمرض جنون البقر وإن انحسر الآن.

والبقر تتعدد ألوانه فمنه البني والأسود والأبيض والأصفر والمخلط من بين هذه الألوان، أما البقرة التي ذكرت في قصة نبي الله موسى فكان لونها أصفر فاقع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى