11المميز لديناموسم حج 1442هـ

رد الفوزان على “التخاصم والجدال في الحج”

رد الشيخ الدكتور صالح الفوزان عضو هيئة كبار العلماء على سؤال أحد الأشخاص حول التخاصم والجدال في الحج.

وقال الفوزان الله -جَلَ وَعَلاَ- قال: (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ) والرفث هو الجِماع ودواعيهِ وهذا يَحْرُم على المُحْرِم، والفسوق هو المعاصي ويَحْرُم على المُسلم غشيان المعاصي لكن في حالة الإحرام أشد لأنهُ يُدخلها على إحرامهِ فتُنقص إحرامهُ أو قد تُبطلُهُ (فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ).

وأضاف: أن الجدال هو الخُصومات بغير فائدة والمُغالطات بدون فائدة أما الجدال بالحق الله -جَلَ وَعَلاَ- يقول: (وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) (وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) فالجدال الذي لإيضاح الحقَّ ورد الباطل هذا واجبٌ في الحج وغيره على المستطيع وأما الجدال التي لا فائدة فيه هذا يتجنبهُ المُسلم لا سِيَمَا إذا كان مُحرماً بالحج فإنهُ يُخِلُ بحجهِ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى