أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

آيفون 12 ببطارية جبارة

أعلنت شركة أبل عن اصدارلها لبطاريات جديدة ملحقة مخصصة لهاتف آيفون 12 بمختلف إصداراته.

وحسب موقع “تك رادار”، فإن البطاريات الجديدة MagSafe Battery Pack، تأتي بعد أشهر من الكشف عن هاتف آيفون 12 رسميا بمختلف الموديلات المطروحة منه للبيع.

وبطاريات MagSafe، هي مجموعة بطاريات لاسلكية تلتصق مغناطيسيا في خلفية الهاتف، و تؤدي مهمة “باور بانك”، وتعمل على توفير طاقة الهاتف، و إمداده بالطاقة في نفس الوقت إذا لزم الأمر.

ويمكن استخدام بطاريات “ميجا سيف” الجديدة لكل من هواتف iPhone 12 mini و iPhone 12 و iPhone 12 Pro و iPhone 12 Pro Max وهي الإصدارات المتوفرة من هاتف آيفون 12.

ويعاد شحن البطارية عبر كابل Lightning، ويمكنها أن تمر عبر جهاز iPhone المرفق في نفس الوقت، وللحصول على أفضل أداء للشحن واستهلاك البطارية، تنصح أبل باستخدام شاحن USB-C بقدرة 20 واطا للحصول على شحن أسرع.

شركة أبل (بالإنجليزية.Apple Inc)‏ هي شركةٌ أمريكيةٌ متعددةُ الجنسياتِ تعملُ على تصميم وتصنيع الإلكترونيات الاستهلاكية ومنتجات برامج الحاسوب. تشمل منتجاتُ الشركة الأكثر شهرةً أجهزة حواسيب “ماكينتوش“، والجهاز الموسيقي “آي بود” (iPod) والجهاز المحمول “آيفون” (iPhone). وتتضمن برامج شركة أبل نظامَ التشغيل “ماك أو إس عشرة” (Mac OS X)، ومتصفحَ وسائل الإعلام “آي تونز” (iTunes)، ومجموعةَ “آي لايف” (iLife) لبرمجيات الوسائط المتعددة والبرمجيات الإبداعية، ومجموعةَ “آي وورك” (iWork) للبرامج الإنتاجية، وبرنامجَ التصميم “فاينال كات ستوديو” (Final Cut Studio)، والجهاز المحمول “آي باد” (iPad). ومجموعةً من المنتجات البرمجية لصناعة الأفلام والمواد السمعية، ومجموعة لوجيك ستوديو للأدوات السمعية. تدير شركة أبل أكثر من مئتين وخمسين متجرا من متاجر التجزئة في تسعة بلدان، ومتجرا على شبكة الإنترنت تباعُ عليهِ الأجهزة والمنتجات البرمجية.[16]

أنشئت الشركة في كوبرتينو، كاليفورنيا في الأول من نيسان عام 1976، وأدرجت في الثالث من يناير لعام 1977.[17] ظلت تُسَمى شركة أبل حاسوب المحدودة (بالإنجليزيةApple Computer, Inc.‎)‏ للسنوات الثلاثين الأولى، ولكنها تخلت عن لفظة “حاسوب” في التاسع من يناير لعام 2007[18]، لتعكس توسع الشركة المستمر في سوق الالكترونيات الاستهلاكية، بالإضافة إلى تركيزها التقليدي على أجهزة الحاسوب الشخصية.[19] للشركة ما يقرب من 35,000 موظفا حول العالم،[20] وكانت مبيعاتها السنوية عالميًا 32.48 مليار دولار أمريكي في السنة المالية المنتهية في التاسع والعشرين من سبتمبر، عام 2008.[21] وبلغت قيمة الشركة المالية تريليون دولار في 2.8.2018 لتكون بذلك أول شركة أمريكية تبلغ قيمتها هذا الرقم، واستطاعت شركة أبل أن تكتسب سمعةً فريدةً في صناعة الإلكترونيات الاستهلاكية، لأسباب متعددة منها فلسفتها للتصميم الجمالي الشامل لحملاتها الإعلانية المميزة. كما تملك الشركة قاعدةً من العملاء المتفانين للشركة وعلامتها التجارية، لا سيما في الولايات المتحدة.[22] أسمت مجلة فورتشن (Fortune magazine) شركة أبل الشركة الأكثر إثارةً للإعجاب في الولايات المتحدة عام 2008، وفي العالم عام 2009.[23][24]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى