أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

الكشف عن أفضل متصفح يحفظ الخصوصية

تعد الخصوصية أمرًا مهمًا للغاية، وهو ما يدفع لاستخدام ميزات المصادقة الثنائية، وخدمات وتطبيقات إدارة كلمات المرور، وكذلك تحسين السلوك الأمني عن طريق اختيار كلمات مرور قوية ومعقدة، وعدم الضغط على الروابط المشبوهة.

وتعتبر بيانات التصفح الخاصة أمراً شديد الأهمية كذلك، لكن بعض الأشخاص قد يخاطرون بخصوصية بياناتهم ومعلوماتهم عند تصفحهم لمواقع الويب، سواء عبر الهاتف المحمول أو الحواسيب المحمولة والمكتبية.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ويوصي خبراء التقنية باستخدام Brave كمتصفح رئيسي للحفاظ على خصوصية تصفحك، حيث يقوم بضبط إعدادات الخصوصية بشكل تلقائي وبدون تدخل منك، مما يوفر لك تجربة تصفح يُراعي فيها حماية بياناتك.

ويقوم متصفح Brave تلقائيًا بحظر برامج التتبع وملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية التي تراقب نشاطك أثناء التصفح، وفي الوقت نفسه تستطيع التحكم في بعض العناصر بدلًا من حظرها تمامًا مثل: الإعلانات وملفات تعريف ارتباط المواقع التي تزورها باستمرار، وبيانات تسجيل الدخول إلى المواقع المختلفة.

وبشكل افتراضي، يقوم متصفح Brave بحظر جميع الإعلانات وأكواد التتبع وملفات تعريف الارتباط التابعة للجهات الخارجية، التي تتعقبك عبر الإنترنت من خلال أيقونات مواقع التواصل الاجتماعي، و(بصمة الإصبع الرقمية) Digital Fingerprint التي تقوم بإنشاء ملف تعريف فريد لك باستخدام المتصفح وإعدادات الحاسوب.

وقام مطورو متصفح Brave بتطوير خاصية Brave Rewards، وهي عبارة عن برنامج يتيح لك كسب الرموز المميزة من خلال مشاهدة الإعلانات المختارة التي يرشحها لك مطورو المتصفح، والتي تساهم تلقائيًا في تحقيق الإيرادات ودفعها في شكل عملة مشفرة للمواقع التي تزورها.

ويدعم متصفح ”Brave“ إضافات متصفح جوجل كروم، مما يعني أنه يمكنك الوصول إلى جميع الإضافات التي اعتدت عليها في متصفح جوجل كروم، ما عليك سوى البحث في سوق إضافات كروم الإلكتروني، والضغط على التثبيت، وستكون جاهزًا للعمل في أي وقت من الأوقات.

في المقابل، فإن سياسة الحظر الصارمة التي يُطبقها متصفح Brave بطبيعة الحال لها تأثيرات سلبية بالغة على مواقع الإنترنت، حيث لا وجود للإعلانات التي تساعد أصحاب المواقع في كسب المال، ولكن عوضًا عن ذلك ابتكر مطورو المتصفح أسلوبًا ذكيًا لتعويضهم.

ويسمح المتصفح بتقديم مساهمات مجهولة إلى مواقع الويب التي تزورها، ويتلقى الناشرون المساهمات في شكل عملات مشفرة بمجرد اشتراكهم في النظام، أو يمكنك السماح بالإعلانات والتتبع في إعدادات Brave، ولكنك بذلك ستفقد ميزة حماية خصوصيتك.

بريف (بالإنجليزية: Brave)‏ وتعني شجاع هو متصفح ويب مفتوح المصدر مبني على كروميوم، يعمل المتصفح على نظم تشغيل مايكروسوفت ويندوز وماك أو إس وجنو/لينكس، وكذلك يعمل على نظامي آي أو إس وأندرويد. ترأس بريندان أيخ، منشئ جافاسكربت وأحد مؤسسي مؤسسة موزيلا، مشروع تطوير هذا المتصفح.

تتيح الإصدارة الحالية من المتصفح 20 محرك بحث افتراضيًّا من بينها دك دك جو شريك Brave. ووضعية التصفح الخفي في المتصفح تتيح خيار التصفح عبر شبكة Tor.

وَفِي 20 يناير 2016 أَطلَقَت “بريف سوفت وير” الإصدار الأول مِن متصفح بريف مَعَ ميزة حظر الإعلانات، وأَعلَنَت عَن خططها لميزة إعلانية تحترم الخُصوصيَّة وبَرنامَج لمُشَارَكَةِ الإيرادات. في يونيو 2018 أصدر بريف إصدار تجريبي مِن المتصفح “للدفع مقابل التصفح” وجُهز هَذَا الإصدار مِن بريف مسبقًا بنَحْو 250 إعلان، وأرسل المتصفح سجلًا مفصلاً لنشاط تصفح المُستخدم إِلَى بريف لفترة قصيرة لاختبار الوظيفة، وَفِي وقتٍ لاحقٍ مِن الشهر ذاته أضاف بريف دعمًا لشبكة “تور” في وَضع التصفح الخاصّ لمتصفح سطح المكتب. كانَ بريف يعمل عَلَى إِطارِ عَمَلَ يسمى “ميون” حتَّى ديسمبر 2018، الَّذِي تم تسويقه عَلَى أنَّهُ “إِطارِ عَمَلَ أَكثَرَ أمانًا”، ولاحقًا انتقل مطورو بريف إِلَى كروميوم، وأَصَدَرَت “بريف سوفت وير” إصدارها النهائي مِن المتصفح المبني عَلَى “ميون” لإرشاد المستخدمين إِلَى التحديث مَعَ اقتراب نهاية عمره الاِفتِراضِيّ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى