ألعاب وتساليجيل الغد

لعبة الكاراتيه للأطفال

تعتبر رياضات الكاراتيه أو الجودو أو التايكوندو، وغيرها من فنون الدفاع عن النفس،لعبة الكاراتيه   طريقة رائعة لتعليم الأطفال كيفية الدفاع عن أنفسهم، وتنمية العضلات والمفاصل وزيادة قوتها، بالإضافة إلى مساعدة الأطفال على تعلم الكثير من المهارات الحياتية المهمة، ولأن تعليم الكاراتيه للاطفال أصبح اتجاه الكثير من الآباء والأمهات.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

نصائح هامة عند تعليم الكاراتيه للاطفال
عند اتخاذ قرار تعليم الطفل الكاراتيه، فإنه من الأفضل اتباع بعض الإرشادات حتى تحصل على أفضل تجربة ممكنة، وتشمل هذه الإرشادات ما يلي: اختر المكان الذي يتخذ نهجاً تقليدياً في التدريب، يركز على تنمية الشخصية إلى جانب التمارين الرياضية.

قدم تقييماً مسبقاً عن طفلك حتى يتمكن المدرب من تقييم نقاط القوة والضعف وحجم التحديات لدى طفلك، يمكنك أيضاً معرفة ما إذا كان هناك توافق بين طفلك والمدرب أم لا.

اختيار نسبة معتدلة من الأطفال إلى المدربين، بمعنى وجود عدد كافِ من المدربين لكل نسبة من الأطفال، وذلك لأنه إذا كان هناك عدد كبير جداً من الطلاب، فربما لن يحصل طفلك على الاهتمام الفردي المناسب الذي يحتاجه.

يجب أن يكون لدى المكان الذي سيتعلم به طفلك خبرة في قضايا التعلم والانتباه، فمع أهمية التعليمات التي يوجهها المدربون، يجب أيضاً أن يكون هناك دعم وفهم بشأن تحديات الطفل.

أفضل سن لبدء دروس الكاراتيه للأطفال​ هو سن 5 سنوات.

في هذا العمر ، تبدأ أكاديميات الكاراتيه الخاصة في تعليم الاطفال التمارين العامة لرفع اللياقة وكذلك تعليمهم ممارسة الجمباز.

بالإضافة إلى ذلك ، يقومون بالتركيز على زيادة انتباه الطفل وتقوية ذاكرته الحسية والبصرية من خلال العديد من التمارين ، لأنه ستكون هناك حاجة إليه لاحقًا في تدريب الكاراتيه.

في دروس الكاراتيه ، يتعلم الأطفال الطاعة والانضباط. هذه الصفات ستكون مفيدة لهم ليس فقط في لعبة الكاراتيه ولكن أيضا في الحياة.

في هذا العمر ، يجب ألا يتوقع الآباء أن يدرك الأطفال أهمية التدريب حيث انهم لم يتمكنوا بعد من أخذ أشياء كثيرة على محمل الجد.

عندما يبلغ الصغير عمر 7 – 9 سنوات ، سيبدأ الطفل في فهم أهمية دروس الكاراتيه هذه. في هذا المستوى ، ينبغي نقل الطفل إلى دورات متخصصة في الكاراتيه.

في البلدان الأوروبية ، وكذلك في الولايات المتحدة ، يخضع الأطفال لمقابلة مع المدرب الذي سيشرف على تدريبهم في سنواتهم التالية.

أثناء المقابلة ، يحاول المعلم تحديد رغبة الطفل في ممارسة الكاراتيه ، والأهم من ذلك ، فهم ما إذا كان الوقت قد حان لممارسة الرياضة أو أنه لا يزال مبكرًا.

بالنسبة لبعض الأطفال ، يتم إجراء استثناء ، وتبدأ عملية التعلم قبل سن 6 سنوات وهذا يعتبر شئ جيد جداً فيما يتعلق بدخول المدرسة.

بحلول سن السابعة ، سيتعلم الطفل الاستقلال ويمكنه الدفاع عن نفسه. وبالتالي ، فإن التكيف مع الحياة المدرسية سيكون أكثر سهولة.

الكاراتيه للأطفال يساعد على النضج الانفعالي لطفلك :

فممارسة تلك الرياضة تعوده على الصبر والتحكم بالانفعال والعواطف

حيث أن نمو الصفات الرياضية تضم في جملة معانيها اتجاهات تجعل الطفل يتقبل النتائج مهما كانت نصر أو هزيمة لان بالنهاية هى رياضة

 تنمية الوظائف الفكرية لطفلك :

  • إذ تساعد رياضة الكاراتيه العناية بجسمه وتحسين صحته في تنشيط العملية الفكرية
  • نظراً للعلاقة الوطيدة بين الجسد والنشاط الفكري
  • كما أن تعلم المهارات الفنية في الكاراتيه ينشط بعض الوظائف الفكرية كالانتباه والإدراك ويساعد على نمو تلك الجوانب الفكرية.
  • التكيف الاجتماعي للطفل :
  • تسهم الكاراتيه في تحسين التكيف الاجتماعي لطفلك عن طريق تنمية العادات الاجتماعية حيث التعامل مع الآخرين وتقبلهم سواء كانوا أصدقاء أو منافسين

  • إذ تنمو العادات من خلال التدريب أو المنافسات

  • وتهدف التربية الجسدية المصاحبة لممارسة الكاراتيه إلى تحقيق الجمال في الواقع

  • والشعور بالجمال وذلك بالوصول إلى التوافق والرشاقة والمهارة الفنية لبدن الطفل .
    لعبة الكاراتيه للأطفال -صحيفة هتون الدولية

الكاراتيه (باليابانية: 空手 بالروماجي: Karate) نوع من أنواع الفنون القتالية اليابانية فيه الأيدي والأقدام والركب والمرافق كأسلحة. لعبة الكاراتيه وهي رياضة دفاعية تتميز بالأخلاق العالية للاعبين والمبدأ الصارم: الكاراتيه أخلاق أو لا تكون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى