أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

إنستقرام يختبر خاصية جديدة للحماية من التحرش

بدأت شركة تطبيق التواصل الاجتماعي إنستقرام اختبار خاصية جديدة في التطبيق تتيح حماية أكبر للمستخدمين من التحرش والإساءات.

جاء ذلك بعد “موجة العنصرية” التي تفجرت في أعقاب هزيمة منتخب إنجلترا أمام منتخب إيطاليا في نهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم، حيث تعرض ثلاثة لاعبين من ذوي البشرة السمراء في منتخب إنجلترا للتحرش والعنصرية سواء عبر الإنترنت أو في الواقع.

خاصية الحدود من إنستقرام

وقال أدم موسيري رئيس شركة إنستقرام، إن الخاصية الجديدة التي تسمى “الحدود” تستهدف الحماية من مثل هذه الممارسات من خلال السماح للمستخدمين بوقف وصول الرسائل مؤقتا إذا شعروا أنهم مستهدفون برسائل مسيئة.

ونقل موقع سي نت دوت كوم المتخصص في موضوعات التكنولوجيا عن موسيري القول “لا مكان للعنصرية والتحريض على الكراهية في إنستقرام، يجب أن يشعر الناس بالراحة وأن يشعروا بالأمان في التعبير عن أنفسهم عند استخدام إنستقرام ونحن نعمل من أجل ضمان كل هذا”.

إنستقرام تحارب التحرش

أضاف موسيري في تسجيل فيديو مدته 3 دقائق أن إنستقرام تستهدف تحقيق هدفين من خلال الخاصية الجديدة وهما تقليل كمية التحرش على منصة إنستقرام إلى أدنى درجة ممكنة، والثاني توفير أدوات يمكن لمن يتعرض للتحرش والإساءة استخدامها لحماية نفسه على المنصة.

ويتم حاليا اختبار خاصية “الحدود” “ليمتس” في عدد من الدول قبل طرحها على نطاق أوسع.

في الوقت نفسه قال موسيري إن هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به، سواء من أجل تقليل خطاب الكراهية على المنصة أو تمكين المستخدمين من حماية أنفسهم من مثل هذه الأحاديث.

أضاف “توقعوا المزيد منا في هذا المجال خلال الشهور المقبلة”.

إنستغرام أو إنستقرام أو إنستجرام (بالإنجليزيةInstagram)‏ (يعرف اختصاراً بشكل شائع ب إنستا)[5] هو خدمة شبكة اجتماعية أمريكية ولمشاركة الصور والفيديوهات مملوكة من قبل فيس بوك، انشأت من قبل كيفن سيستروم، ومايك كرايغر، أطلقت لأول مرة لأنظمة آي أو إس في أكتوبر 2010. وفي أبريل 2012 أطلقت نسخة الأندرويد، تبعهما إطلاق نسخة سطح المكتب في نوفمبر 2012 مع مزايا محدودة مقارنة بنسخ الهاتف، وفي يونيو 2014 أطلق تطبيق إنستغرام لنظام فاير أو أس، وفي أكتوبر 2016 أطلق تطبيق إنستغرام لنظام تشغيل ويندوز 10. التطبيق يسمح لمستخدميه برفع الوسائط التي بالإمكان تعديلها من خلال الفلاتر وتنظيمها باستخدام الوسوم والإشارات الجغرافية. المنشورات بإمكان مشاركتها للعامة أو مع مستخدمين يتم قبول طلبات متابعتهم مُسبقاً. المستخدمين بإمكانهم تصفح محتوى المستخدمين الأخرين من خلال الإشارات والمواقع ومشاهدة المحتوى الأكثر شيوعاً. المستخدمين بإمكانهم الإعجاب بالصور ومتابعة المستخدمين الآخرين لإضافة محتواهم في الصفحة الرئيسية لمتابعة أخر المستجدات والأخبار.

إنستغرام كان في الأساس معروفاً بسامحه فقط أن يكون محتوى الصور والمقاطع المرئية في محتوى مربع (1:1) نسبة امتداد مع 640 بكلز وذلك وذلك ليتناسق مع عرض شاشة آيفون في ذلك الوقت. في 2015، أُزيلت هذه القيود وزيدت البكسلات إلى 1080 بكسل. وأضيفت إلى الخدمة كذلك ميزة المُراسلة، بالإضافة إلى إمكانية إضافة أكثر من صورة أو فيديو في منشور واحد، وميزة الرسائل، والتي هي مُقتبسة من سناب شات، الذي يسمح لمستخدميه بنشر الصور والمقاطع المرئية في قصص لهم بشكل متسلسل ومتتابع، وتبقى هذه القصص لمدة 24 ساعة لكل قصة. في يناير 2019، أُعلن أن ميزة القصص تستخدم من قبل 500 مليون مستخدم بشكل يومي.[6]

بعد الإطلاق في عام 2010، قام انستغرام بسرعة بحصد شعبية، مع مليون مستخدم مسجل في شهرين فقط، و10 ملايين مستخدم خلال سنة، ومليار مستخدم في شهر يونيو 2018.[7] في أبريل 2012، حصل فيس بوك على هذه الخدمة بسعر مليار دولار أمريكي نقداً تقريباً وكسدنات. وفي أكتوبر 2015 أكثر من 40 مليون صورة تم رفعها على منصة إنستغرام. وعلى الرغم من نيله الكثير من الاستحسان، إلا أن انستغرام كان مثاراً للجدل والنقد بسبب تغييراته لواجهة المستخدم وسياسة الخصوصية للتطبيق، وإدعاءات الرقابة، والمحتوى غير القانوني أو غير الجيد الذي يتم رفعه من قبل المستخدمين.

في يوليو 2020، صُنِفَ لاعب كرة القدم الشهير كرستيانو رونالدو كأكثر شخص لديه متابعين، بعدد أكثر من 233 مليون مُتابع. في 14 يناير، 2019، صُنفت بيضة الإنستغرام، كأكثر صورة حصدت على إعجابات في تطبيق الإنستغرام، نُشرت من قبل حساب @world_record_egg، وكانت الغاية من إنشاء هذا الحساب ونشر هذه الصورة وذلك لكسر السجل السابق لمنشور كايلي جينر التي حصدت على 18 مليون إعجاب لمنشورها. الصورة حالياً لديها أكثر من 54 مليون إعجاب.[8] في عقد 2010 أصبح إنستغرام رابع أكبر تطبيق هاتف من ناحية التنزيلات.[9]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى