ألعاب وتساليجيل الغد

هل التياكوندو رياضة مفيدة للطفل؟

تعد رياضة التايكوندو من أهم الرياضات التي يهتم بها الكثير من الأشخاص، فهي تهتم بتعليم الفنون القتالية وهي رياضة كورية المنشأ  هل التياكوندو رياضة مفيدة للطفل؟ تعتمد على  تدريب الجسد على القيام ببعض الحركات القتالية، كما أنها تهتم بالمهارات الفنية الجسدية، وهي ظهرت أكثر من ألفي عام، فهي تم تطويرها من قبل الكوريين الذين طوروها لكي تكون وسيلة من أجل الدفاع عن النفس، وخصوصاً في ظل الحروب الأهلية في ذلك الوقت.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

تلقى الرياضات القتالية مثل التايكوندو والجودو والكاراتيه قبولاً وانتشاراً في السنوات الأخيرة، ويعتبر التايكوندو أحدثها انضماماً للألعاب الأوليمبية. ويجد التايكوندو حماساً من الأطفال لسهولة تعلّمه في سن صغيرة، ولأنه يدعم مهارات الدفاع عن النفس دون أن ينطوي على جرعة عالية من العنف، ما يجعله مقبولاً لدى الجنسين.

من عمر 6 إلى 9 سنوات في هذه المرحلة العمرية ومع نمو جسم طفلك ونمو قدراته الذهنية والعقلية وروح المنافسة واللعب الجماعي يمكن السماح لطفلك بممارسة الرياضة بشكل منظم

فوائد التايكوندو للطفل غير الدفاع عن النفس:

* تحسّن تمارين لعبة التايكوندو صحة القلب، وخاصة تدفق الدم وضبط معدل ضربات القلب.

* من أهم مكاسب تدريبات التايكوندو إزالة دهون البطن وتقوية عضلات أعلى وأسفل البطن، والتي تساعد الجسم لاحقاً على أداء كثير من الحركات، واكتساب مهارات عديدة.

* المكسب الثالث هو المرونة، فتمارين التايكوندو تتضمن مزيجاً رائعاً من تقوية العضلات واسترخائها ومطّها، وهو ما ينعكس أيضاً على صحة العظام والمفاصل في المستقبل، تفادي آلام الظهر بعد تخطي منتصف العمر.

* تنطوي تدريبات التايكوندو على فوائد تعادل الأيروبك، وأهمها تحسين وصول الأكسجين إلى أنحاء الجسم، وبالتالي النمو السليم لجسم الطفل.

الأسباب التي تجعل من المهم أن يمارس الطفل فنون القتال

الدفاع عن النفس 

القدرة على الدفاع عن النفس ضد المعتدي هو شعور قوي، تستخدم معظم فنون الدفاع عن النفس (بما في ذلك الكاراتيه والتايكواندو) الدفاع عن النفس كحجر زاوية للبرنامج بأكمله، وتختلف الأساليب الدقيقة من نظام إلى آخر، ولكن يمكن أن يكون الشخص على يقين من أنه من خلال الممارسة المنتظمة، ويتعلم الطفل الدفاع بعدة طرق مختلفة، كما تقوم العديد من مدارس فنون الدفاع عن النفس بتدريس تقنيات “ذكاء الشارع” للأطفال للمساعدة في تجنب المشاكل تمامًا ويعد هذا أيضًا رائعًا إذا كان الطفل ضحية للتنمر في المدرسة. “

الثقة بالنفس 

الطفل الذي يشارك في فنون الدفاع عن النفس هو عمومًا طفل واثق من نفسه والعمل من خلال فنون الدفاع عن النفس ونظام التصنيف بالحزام يعطي الطفل أهدافًا قابلة للقياس يجب اتباعها واقعية لتحقيقها ويشعر الطفل بالإنجاز من خلال إتقان تقنية جديدة أو التخرج إلى حزام جديد يتبعه في كل مكان يذهب إليه.

الاحترام 

فنون الدفاع عن النفس هي كل شيء عن الاحترام بشكل عام، اللكم أو الركل أو أي شكل آخر من أشكال فنون الدفاع عن النفس كلها ثانوية للاحترام الذي يظهر منذ اللحظة التي يمشي فيها شخص ما في Dojo، ويتعلم الأطفال الاحترام منذ اللحظة التي يسيرون فيها ويلتقون بمعلميهم وجميع الأشخاص الذين سبقوهم كما يتعلم الأطفال أيضًا كيفية معاملة الطلاب الآخرين على غرار “معاملة الآخرين بالطريقة التي تريد أن تُعامل بها”.

التايكوندو (بالكورية – الهانغول: 태권도، الهانغا: 跆拳道) هي واحدة من الفنون القتالية الكورية التقليدية وهي أكثر من كونها مجرد مهاراة قتالية جسدية. وقد ظهرت هذه الرياضة في كوريا وعرفت منذ أكثر من 2000 سنة وقد أوجدها وطورها الأهالي هل التياكوندو رياضة مفيدة للطفل؟ كوسيلة للدفاع عن النفس بسبب كثرة الحروب الأهلية وصعوبة الحياة وسط الحيوانات الضارية مما اضطر الإنسان الكوري إلى التفكير في وسيله للدفاع عن نفسه ضد الغزاة وضد الحيوانات التي بدأو يتعلمون منها طرق الدفاع والانقضاض السريع. وعلى الرغم من أن رياضة التايكوندو تعتمد على الركلات بصورة كبيرة إلا أنها في نفس الوقت لا تهمل استخدام اللكمات. ومع مرور السنين,، استطاعت أن تصبح رياضة أولمبية رسمية في الألعاب الأولمبية لسنة 2000 التي جرت بمدينة سيدني الأسترالية، بعد أن كانت رياضة استعراضية في الأولمبيات السابقة التي احتضنتها كل من مدينة سيول الكورية وبرشلونة الإسبانية وأطلنطا الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى