أخبار وتغطياتتغطيات

“نيشا” أول أوليمبية حاصلة على ذهبية “التزلج على الألواح”

دخلت اليابانية موميجي نيشيا، البالغة من العمر 13 عاما فقط، التاريخ يوم الاثنين بفوزها بأول ميدالية ذهبية أولمبية على الإطلاق في التزلج على الألواح للسيدات خلال منافسات دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو.

واعتلت نيشيا منصة التتويج مع البرازيلية رايسا ليل 13 عاما، التي حصلت على الميدالية الفضية، واليابانية فونا ناكاياما 16 عاما، والتي حصلت على البرونزية. وُصفت منصة التتويج بأنها أصغر منصة تتويج فردي في تاريخ الألعاب الأولمبية بمتوسط أعمار 14 عاما و191 يوما.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وكانت أصغر بطلة أولمبية على الإطلاق هي مارجوري غيسترينغ، والتي فازت بلقب الغطس من منصة متحركة في أولمبياد برلين عام 1936، والتي كانت تبلغ وقتها من العمر 13 عاما و267 يوما، أي أصغر من نيشيا بـ 63 يوما.

وتعد البرازيلية رايسا ليل أصغر بطلة أولمبية تفوز بميدالية. ليل كان انتشر لها فيديو في وقت سابق في عام 2015 حيث كانت تبلغ من العمر وقتها 7 سنوات أثناء محاولاتها التزلج واليوم حصلت على الميدالية الفضية.

ومن الممكن تحطيم الرقم القياسي المسجل باسم غيسترينغ في هذه الأولمبياد، ستصبح اللاعبة سكاي براون، البالغة من العمر 13 عاما و28 يوما، أصغر لاعبة أولمبية بريطانية تنافس في التزلج على ألواح عادية “سكيت بورد”وتنافس أيضًا اليابانية كوكونا هيراكي، 12 عاما و 343 يوما، في نفس اللعبة.

والجدير بالذكر أن رياضة التزلج تعد واحدة من خمس رياضات جديدة أضيفت إلى دورة الألعاب، وتُمارس في ملعب يحاكي البيئة الحضرية، حيث ينفذ اللاعب حركاته على مقاعد وقضبان.

التزلج على اللوح هو رياضة عنيفة يشتمل على الركوب وأداء  نيشا” أول أوليمبية حاصلة على ذهبية “التزلج على الألواح” الحيل باستخدام لوح تزلج. ويعد التزلج أيضًا نشاطًا ترفيهيًا أو شكلاً من أشكال الفن أو وظيفة أو وسيلة تنقل. وقد تكونت رياضة التزلج على اللوح وتأثرت بواسطة العديد من المتزلجين على “نيشا” أول أوليمبية حاصلة على ذهبية “التزلج على الألواح” مر السنين. وأفاد تقرير 2002 أن هناك 18.5 مليون متزلج في العالم. وبعد استطلاع رأي وجدنا أن 85% من المتزلجين الذين استخدموا لوح تزلج في العام الماضي تحت سن 18، كان 74% منهم ذكور.إن رياضة التزلج على اللوح من الرياضات الحديثة نسبيًا. منذ سبعينيات القرن الماضي، تم بناء متنزهات تزلج خصيصًا ليتزلج فيها المتزلجون وراكبو الدراجات وممارسو رياضة التزلج المدرج.

من أربعينيات القرن الماضي حتى ستينيات القرن ذاته

متزلج في غرانتس باس، أوريغون

قد يرجع ظهور التزلج على اللوح إلى أواخر أربعينيات القرن الماضي أو أوائل خمسينيات القرن ذاته عندما أراد راكبو الأمواج في كاليفورنيا شيئًا يطفو على الأمواج عندما تتسطح. ومن غير المعروف من هو صاحب أول لوح تزلج، وعلى ما يبدو أن هناك العديد من الأشخاص جاءوا بأفكار مماثلة في الوقت ذاته تقريبًا. وبدأ المتزلجون الأوائل باستخدام صناديق خشبية أو لوح مزود بعجلات دوارة تعلق في الجزء الأسفل للوح. وتحولت الصناديق إلى ألواح، وفي النهاية أنتجت الشركات ألواحًا من طبقات خشبية مضغوطة – على غرار ألواح التزلج المعروفة هذه الأيام. وأثناء هذه الفترة، كان التزلج يمثل شيئًا من الترفيه إضافة إلى ركوب الأمواج، وغالبًا ما يسمى “ركوب الرصيف”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى