تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

قلعة الركيات ..حامية مصادر المياه

تقع قلعة الركيات في دولة قطر، وهي من القلاع الإسلامية القديمة جداً، يبعد موقع ركيات عن مدينة الدوحة بمسافة قدرها 110 كم، وهي تقع في الشمال الشرقي من شبه جزيرة قطر وعلى بعد خمسة أميال من الشمال الغربي من الزبارة وعن الثغب بنحو 2 كم، بالموقع أطلال قرية مندثرة وقلعة قديمة مهجورة يمكن رؤيتها من الشارع القديم المتجه للرويس، وقد بدأت أجزاء من جدرانها وأبراجها في الانهيار نتيجة العوامل الجوية.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية
قلعة الركيات ..حامية مصادر المياه -صحيفة هتون الدولية

يعود تاريخ القلعة إلى القرن التاسع عشر للميلاد، وقد تم ترميمها في ثمانينات القرن المنصرم، وقد تم تشييد القلعة بغية الحفاظ على مياه المنطقة.
قلعة الركيات ..حامية مصادر المياه -صحيفة هتون الدولية

وتقول بعض المصادر التاريخية الحديثة: إن تاريخ قلعة أركيات يعود إلى الفترة الواقعة ما بين القرنين السابع عشر والتاسع عشر الميلادي.
قلعة الركيات ..حامية مصادر المياه -صحيفة هتون الدولية

القلعة مستطيلة الشكل في تخطيطها العام، وهي من القلاع الصحراوية التي تنتشر خلال شبه جزيرة قطر، وللقلعة أربعة أبراج ركنية ثلاث متسطيلة (البرج الشمالي الشرقي والشمال الغربي والجنوبي الشرقي)، أما البرج الرابع فهو على هيئة ثلاثة أرباع الدائرة ومدخل القلعة بالجدار الجنوبي. وبالقلعة العديد من الحجرات على طول الجدران الثلاثة، كما يوجد بالزاوية الجنوبية الغربية من حوش القلعة سلم يؤدي للمستوى العلوي للبرج الجنوبي الغربي، وسلم بالزاوية الشمالية الغربية وآخر بالزاوية الشمالية الشرقية يؤديان إلى سطح القلعة، في شهر فبراير من عام 1988 ميلادي تم ترميم القلعة حسب الأصول الفنية العلمية.
قلعة الركيات ..حامية مصادر المياه -صحيفة هتون الدولية

وقد عثرت أعمال التنقيب التي تم تنفيذها مطلع سنة 1988 م، وشملت أرضيات بعض الحجر الموجودة بوسط فناء القلعة وتحديداً حجرة المطبخ بالزاوية الشمالية الغربية منها ( أمام قنوات المدبسة)؛ عثرت على عملة نحاسية عباسية صديئة.

قلعة الركيات ..حامية مصادر المياه -صحيفة هتون الدولية

قلعة الركيات هي قلعة تاريخية تقع في بلدية الشمال شمال غرب قطر. تم بناؤها في القرن التاسع عشر بالقرب من قرية الركية لحماية مصادر المياه في المنطقة. كانت تستخدم كهيكل دفاعي للقرويين في أوقات النزاع. تعتبر واحدة من أكبر القلاع في قطر.
شيدت القلعة على الأرجح خلال القرن التاسع عشر. كان الغرض الرئيسي من القلعة هو حماية إمدادات المياه العذبة في المنطقة. تشهد على وفرة المياه في المنطقة وجود بئر صالحة للشرب بعمق 5 كيلومتر بالقرب من القلعة بالإضافة إلى العديد من المزارع الصغيرة الواقعة حول القلعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى