التعذية والصحةالطب والحياة

مشكلة انخفاض الوزن بدون رجيم

انخفاض ونقص الوزن بدون رجيم يرجع إلى أسباب مرضية مختلفة ومنها مرض السكري أو الاكتئاب، وغيرها من الأسباب التي نتعرف عليها فيما يلي..

قد يلاحظ الكثيرون انخفاض وزنهم دون اتباع نظام للريجيم ودون أي تغيير في النظام الغذائي، وقد يرجع هذا للعديد من الأسباب المهمة ومنها الإصابة ببعض الأمراض.

نستعرض أهم أسباب انخفاض الوزن بدون رجيم والتي غالبا ما تكون أسباب مرضية وتستلزم العلاج الطبي.

أسباب انخفاض الوزن بدون رجيم:
1. اضطرابات الجهاز الهضمي
من أكثر مسببات فقدان الوزن بدون ريجيم هو اضطرابات الجهاز الهضمي، ومن أهم هذه الاضطرابات هو فقدان الشهية العصبي والذي يؤدي إلى إنقاص الوزن بشكل سريع وبدون مبرر، كما أن التهاب الأمعاء والتهاب القولون التقرحي والتي تشمل أعراضه الإسهال والآلام في المعدة والشعور بالإعياء وغيرها من الأعراض تتسبب في فقدان الوزن.

2. فرط نشاط الغدة الدرقية
عند إفراز الغدة الدرقية الكثير من الهرمونات يحدث فرط نشاطها ما يؤثر على وظائف الجسم المختلفة ومنها التمثيل الغذائي، ما يؤدي إلى حرق المزيد من السعرات الحرارية وفقدان الوزن بشكل غير مقصود.

ويوجد العديد من الأعراض المصاحبة لذلك ومنها عدم انتظام ضربات القلب، والشعور بالإعياء، والقلق ومشكلات في النوم.

3. التهاب المفاصل الروماتويدي
من أمراض المناعة الذاتية حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة بطانة المفاصل، ما يتسبب في الالتهابات المزمنة، وبالتالي يعمل على تسريع عملية التمثيل الغذائي، ما يتسبب في انخفاض الوزن.

4. الاكتئاب
يعد فقدان الوزن من أهم الآثار الجانبية التي تظهر على المصابين بالاكتئاب، حيث أن الاكتئاب يؤثر على أجزاء في المخ تتحكم في الشهية مما يؤدي إلى ضعفها وبالتالي انخفاض الوزن بشكل ملحوظ.

5. مرض السكري
عند الإصابة بمرض السكري من النوع الأول فإن الجهاز المناعي يهاجم خلايا البنكرياس ما يقلل من نسبة الأنسولين، وبالتالي يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر بالدم وهذا بدوره يقلل من الوزن بشكل كبير.

6. مرض السرطان
من أسباب انخفاض الوزن بدون رجيم، قد يصيب مرض السرطان العديد من أجهزة الجسم، والأورام السرطانية تؤدي إلى زيادة في عملية التمثيل الغذائي بشكل سريع، وهذا يؤدي إلى حرق السعرات الحرارية والدهون.

كما أن تناول بعض الأدوية والعقاقير التي تستخدم في العلاج واللجوء إلى العلاج الكيميائي يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل كبير.

فقدان الوزن (بالإنجليزيةWeight Loss)‏ في مجالات الطب والصحة واللياقة البدنية يُقصد به أيّ خسارة من كتلة الجسم الكليّة، بسبب فقدان السوائل أو دهون الجسم أو الأنسجة الدهنيّة و/ أو كتلة الجسم الغث (كتلة الجسم بدون الدهون)، خصوصًا: الترسبات المعدنية في العظام، والعضلات، والأوتار، والأنسجة الضامّة الأخرى. فقدان الوزن إما أن يكون غير متعمّد: بسبب سوء التغذية أو مرضٍ   كامن، أو قد ينشأ بسبب جهدٍ واعٍ لتقليل فرط الوزن أو السمنة، حقيقيةً كانت السمنة أو متخيّلة. فقدان الوزن “غير المُفسَّر” الذي لا ينتج عن التمرينات الرياضية أو انخفاض في كمية السعرات الحرارية المتناولة، يسمّى الدنف. وقد يكون الدنف عَرَضاً لحالة طبيّة خطيرة، أما فقدان الوزن المُتَعمَّد فيُسمّى عادى به التنحيف.[1]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى