لحظة بلحظة

شاهد: لحظة سقوط سقف وجدران سجن

وثقت كاميرا مراقبة مقطع فيديو يرصد من خلاله لحظة انهيار سقف وجدران سجن عمره 150 عام في ولاية “ماديا براديش” الهندية.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصد مقطع الفيديو المتداول على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” لحظة وقوع الحادثة المرعبة التي أدت لإصابة 22 شخص، ولم يتم تسجيل وفيات حتى الآن.. حيث يُعتقد أن أحد أسباب انهياره هو قِدم المبنى حيث تم بناؤه في القرن التاسع عشر.

السِجْن هو المكان الذي يوضع فيه من يراد سلب حريته.

يعود تاريخ السجون إلى العصور القديمة وقد تصعب معرفة بدايتها أو نشأتها. فهي قديمة إلى درجة أنها قد ذكرت في القرآن الكريم في إشارة إلى سجن النبي يوسف عليه السلام، كما أن السجون وردت في التوراة والعهد القديم على أنها كانت موجودة في القدس منذ عصر النبي موسى عليه السلام وما قبل ذلك.

ويعتقد كثير من المؤرخين بأن الفراعنة كانوا أول من توصل لفكرة السجون والحبس كوسيلة للتحفظ على المذنب حتى يتم الحكم بأمره.

العصور القديمة

في العصور القديمة لم يكن هناك سجن ولكن كان بدلاً عنه يُنفى الفرد أو الجماعة إلى مكان معزول أو دولة اخرى

تصاميم السجن

يختلف التصميم حسب نوع السجن والسجناء وطبيعة جرائمهم ومكان السجن.

السِجن كمكان لتنفيذ العقوبات أو الجزاءات

ليمان 430، وهو أحد السجون المصرية، كائن على طريق مصر إسكندرية الصحراوي.

كما يطلق السجن على المكان الذي تتم فيه سلب حرية الإنسان. وهو مكان معد ليكون صالحا لحبس شخص أو أكثر ويكون إعداده بوضع الأسوار والقضبان الحديدية وتعيين الحراسة اللازمة لمنع المسجون من الفرار. وبعبارة أخرى يتم وضع كل الوسائل الممكنة لمنع الشخص من الخروج من المكان المحبوس فيه وتحت سيطرة كاملة لحراس السجن.اما بالنسبة للتيار الفكري العام وبالنسبة لأنصار نظرية الحرية العامة.فهناك نوع من الاحتقار للسجن كأداة للعقاب.السجن يدمر الإنسان وهو يمنعه من الإبداع ومن التقدم ومن البناء فهو لذلك محتقر.يجب أن يلف العار اولئك الذين يتقاضون المال من أجل أن يحكموا بالسجن أو يراقبوا الزنازين.يجب أن يحكم بالعار على مرتزقة الأنظمة السياسية السجنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى