ألعاب وتساليجيل الغد

«الجودو» يعزز نشاط الاطفال

الجودو judo sport ، و هي نوع من الرياضات القتالية تطور الجسم وتزيد ليونته و تنسق شكله و حركاته ، و تنمي  المهارات الفكرية و الجسدية و تقوي  العضلات و تقلل عدوانية الأطفال . و تناسب الأطفال في سن 6 سنوات .

رياضة الجودو هي نوع من أنواع الرياضات اليابانية، حيث أن هذه الرياضة في البداية كانت عبارة عن مصارعة يابانية تقليدية، ولكنها تطورت بعد ذلك في القرن التاسع عشر الميلادي، وقام الدكتور جيغورو بوضع قواعد ومباديء لهذه اللعبة المتميزة، وقام بإلغاء الحركات الخطيرة منها، وذلك حتى لا تسبب آثارًا سلبية، كما قام بافتتاح مدرسته الأولى في سنة 1882 ميلاديًا، ونرى أن كلمة جودو في اللغة اليابانية هي تعني الأسلوب اللين.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ويبدأ تعليم رياضة الجودو للأطفال منذ العام الرابع وهي رياضة مناسبة للأولاد والبنات وكذا الرجال والنساء فلا يوجد عائق ولا مانع يحول دون تعلم وممارسة الجودو سناً كان أو جنساً أو وزناً أو حجماً.

من فوائد الجودو أن الشخص يستطيع أن يدافع عن نفسه.

نرى أنه بشكل يومي تقابلنا الكثير من العقوبات والصعوبات سواء كانت عقلية، أو مادية، ولذلك هناك عدة حركات فنية يتم التعرف عليها لحماية أنفسنا.

وإذا كان الشخص ممارسًا لتمارين الجودو بشكل منتظم فإنه يستطيع حماية نفسه في الوقت اللازم.

هناك كثير من الألعاب الرياضية لا يمكن للأطفال أن يمارسوها، وذلك لأنها تسبب لهم الكثير من المشاكل سواء الجسدية أو النفسية.

ولكن نجد أن رياضة الجودو من أفضل الألعاب التي يمكن أن يمارسها الأطفال.

كما أن هذه اللعبة تعلم الأطفال تهذيب النفس، وتساعدهم في تحسين سلوكياتهم.

بالإضافة إلى أنها تجعلهم أكثر ذكاءً، وأفضل عقلًا، ويستطيعون التفكير في أمور الحياة المختلفة.

كما أن هذه الرياضة تقوي عقلهم، وتساعدهم في تقوية جسدهم.

فوائد رياضة الجودو على الاطفال على المستوى الجسدى والنفسى:

– ممارسة الجودو تعمل على شد كافة عضلات وعظام الجسم.

– تناسق القوام، حيث إن ممارسة الجودو تنمى الجسم وتجعله متناسقا وقويا.

– تنمى حرية الحركة فى الجسم واليقظة التامة

– تزيد من التنمية العقلية، حيث إن ممارس رياضة الجودو بشكل معقول ومنتظم تحدث لديه تغيرات نفسية دون علمه.

– التغلب على الصعوبات.

– قوة القلب و صلابة التصميم.

– التحلى بالحذر ويقظة الفكر.

– الدفاع عن النفس.

– التسلية.

– تساعد على تحمل أعباء الحياة.

– زيادة القوة الفكرية والأخلاقية.

الجودو» يعزز نشاط الاطفال -صحيفة هتون الدولية

الجودو أو الجيدو (باليابانية: 柔道) وتعني حرفيًا «الطريقة اللينة» اسم يطلق على نوع من أنواع الفنون القتالية اليابانية، أنشأها جيغورو كانو في 1882. طور كانو هذه الرياضة انطلاقا من الفن القتالي جيو جيتسو بعد أن حذف منه العديد من التقنيات الخطيرة وجعله بهذه الطريقة ملائمة أكثر للممارسة الرياضية. مما فتح الباب أمام هذه الرياضة بالدخول إلى الألعاب الأولمبية. ترتكز روعة هذه اللعبة عند محبيها بأن السيطرة على الخصم وشل حركته تكون في أوقات كثيرة أفضل من إيذائه. سنة 1882 ميلادية قام كانو بتأسيس مدرسته لتعليم الجودو والمسمات كودوكان في طوكيو وتعني كلمة كودوكان مكان تعليم الطريق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى