البيت والأسرةمواقف طريفة

قطة إفريقية تثير الهلع في غرفة نوم سيدة

استيقظت امرأة في أتلانتا، بولاية جورجيا، لتجد قطة أفريقية ضخمة تجلس على سريرها.

وقالت كريستين فرانك، إنّ القطة الكبيرة دخلت منزلها بعد أن ترك زوجها الباب مفتوحاً ليُخرج كلبهما إلى الحديقة. وأضافت أنّها سمعت صوتاً على سريرها، لتكتشف أنّ مصدره قطة برية كبيرة، تجلس قريبة منها على السرير.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

وحسبما ذكرت مجلة “نيوزويك” الأميركية، فقد صرخت كريستين من هول المفاجأة، الأمر الذي جعل القط يهرب لإحدى زوايا الغرفة.

وقد نجح الزوج بعد عدة محاولات في الحصول على القطة التي يبلغ طولها حوالي قدمين ونصف، بعد فتح الأبواب لها لتغادر المنزل، والتقط صورة للحيوان.

واتصل الزوجان بالسلطات المسؤولة، وأبلغهما بوجود الحيوان الذي تعتبر حيازته غير قانونية في ولاية جورجيا.

والجهة المسؤولة عن متابعة مثل هذه الحالات، نصبت أفخاخاً بالقرب من منزل كريستين على أمل الإمساك بالقطة، وسيتم وضعها في حالة العثور عليها في محمية للحيوانات.

أتلانتا (بالإنجليزية: Atlanta)‏ هي عاصمة ولاية جورجيا الأمريكية وأكبر مدنها من حيث السكان، حيث قدر عدد سكانها في عام 2016 بنحو 472,522 نسمة. أتلانتا هي المركز الثقافي والاقتصادي لمنطقة أتلانتا الحضرية، موطن لنحو 5,710,795 نسمة وتاسع أكبر منطقة حضرية في الولايات المتحدة.

أتلانتا هي مركز مقاطعة فولتن، ويمتد جزء صغير من المدينة شرقا إلى مقاطعة ديكالب.

تأسست أتلانتا في عام 1837على تقاطع خطين للسكك الحديدية، ونهضت المدينة من رماد الحرب الأهلية الأمريكية لتصبح مركزا وطنيا للتجارة. في العقود التي تلت حركة الحقوق المدنية، اكتسبت المدينة سمعة بأنها “منشغلة عن الكراهية” وذلك لآراء مواطنيها وقادتها التقدمية نسبيا مقارنة بالمدن الأخرى في الجنوب العميق.

حققت أتلانتا مكانة دولية، وأصبحت مركز النقل الأساسي في جنوب شرق الولايات المتحدة، وذلك عبر الطرق السريعة والسكك الحديدية والنقل الجوي، وأصبح مطار هارتسفيلد جاكسون الدولي أكثر المطارات ازدحاما في العالم منذ عام 1998. صنفت مدينة أتلانتا بأنها مدينة عالمية لما لها من تأثير كبير على التجارة والتمويل والبحث والتكنولوجيا والتعليم والإعلام والفن والترفيه. وتحتل المرتبة الأربعين بين مدن العالم والثامنة في الأمة من حيث الناتج المحلي الإجمالي البالغ 270 مليار دولار. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى