لحظة بلحظة

فيديو: انقاذ امرأة من سيول جرفتها بتركيا

أظهر مقطع فيديو لحظة انقاذ امرأة جرفتها السيول التي ضربت مدينة باسكال التركية.

اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

ورصد مقطع الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل لحظة انقاذ المرأة بعد أن غطتها المياة بينما تحاول استرجاع أنفاسها بعد أن تم إنقاذها من السيول، بينما كان بجاورها طفلها الصغير وهو يبكي.

لمشاهدة الفيديو اضغط على الرابط التالي:

https://t.me/rian_ru/110696

السيل(الجمع: سُيُول) هو الماءُ الكثيرُ السائل الناتج من تساقط ماء المطر فوق سطح الأرض. غالباً ما تحدث السيول في المناطق الجبلية ومناطق الأودية، ويجري بسرعات كبيرة.

تُرْكِيَا (بالتركية: Türkiye)‏ الاِسم الرسمِيّ الجُمْهُورِيَّة التُّرْكِيَّة (بالتركية: Türkiye Cumhuriyeti)‏ عن هذا الملف استمع هي دولة عابرة للقارات يقع أغلبها في شبه جزيرة الأناضول في غرب آسيا، والجزء الأصغر في شبه جزيرة البلقان في جنوب شرق أوروبا. تراقيا الشرقية، وهي الجزء الأوروبي من تركيا، مفصولة عن الأناضول ببحر مرمرة، ومضيقي البوسفور والدردنيل. إسطنبول، التي تمتد بين أوروبا وآسيا، هي أكبر مدينة في البلاد، بينما أنقرة هي العاصمة. وتحد تركيا من الشمال الغربي اليونان وبلغاريا،. ومن الشمال البحر الأسود؛ ومن الشمال الشرقي جورجيا؛ وشرقا أرمينيا، والمستحاطة الأذربيجانية نخجوان وإيران؛ ومن الجنوب الشرقي العراق؛ ومن الجنوب سوريا والبحر الأبيض المتوسط؛ ويطل الغرب على بحر إيجه. ما يقرب من 70 إلى 80 في المائة من مواطني الدولة يُعرفون أنفسهم بأنهم أتراك،

في حين أن الأكراد هم أكبر أقلية، ويمثلون ما بين 15 إلى 20 في المائة من السكان.

في فترات مختلفة من تاريخها، كانت المنطقة التي تشكل تركيا مأهولة بحضارات متنوعة بما في ذلك شعوب الأناضول والآشوريين واليونانيين والتراقيين والفريجيين والأورارتيين والأرمن.

بدأت الهلينة خلال عصر الإسكندر الأكبر واستمرت حتى العصر البيزنطي. بدأ السلاجقة الأتراك بالهجرة إلى المنطقة في القرن الحادي عشر، ويرمز انتصارهم على البيزنطيين في معركة ملاذكرد عام 1071 إلى تأسيس تركيا بالنسبة للعديد من القوميين الأتراك. حكمت سلطنة سلاجقة الروم الأناضول حتى الغزو المغولي في عام 1243، عندما تفككت إلى إمارات تركية صغيرة. ابتداءً من أواخر القرن الثالث عشر، بدأ العثمانيون في توحيد الإمارات وغزو البلقان. زاد تتريك الأناضول خلال الفترة العثمانية. بعد أن فتح محمد الثاني القسطنطينية عام 1453، استمر التوسع العثماني في عهد سليم الأول. في عهد سليمان القانوني، ضمت الإمبراطورية العثمانية الكثير من جنوب شرق أوروبا وغرب آسيا وشمال إفريقيا وأصبحت قوة عالمية. من أواخر القرن الثامن عشر فصاعدًا، تراجعت قوة الإمبراطورية مع خسارة تدريجية للأراضي والحروب. في محاولة لترسيخ الأسس الاجتماعية والسياسية الضعيفة للإمبراطورية، بدأ محمود الثاني فترة تحديث في أوائل القرن التاسع عشر، وقام بإصلاحات في جميع مجالات الدولة بما في ذلك الجيش والبيروقراطية، إلى جانب تحرير جميع العبيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى