الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

تعرف على فوائد عصير القصب

يعد عصير القصب من المشروبات الطبيعية المهمة للصحة، فهو يحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية التي تمثل في مجموعها فوائد كبيرة للجسم.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

عصير القصب من المشروبات التى يعشقها المصريون وترتبط بكل الأوقات، إلا أن الإقبال يزداد عليها مع قدوم فصل الصيف، وبجانب أنه مشروب زهيد التكلفة على الأيدى إلا أنه أيضا يحتوى على العديد من الفوائد الصحية على مختلف أعضاء الجسم.

الفوائد الصحية لعصير القصب :

يساعد في إنقاص الوزن

على الرغم من احتواءه على كميات كبيرة من السكر لكن عصير القصب يساعد على إنقاص الوزن، فالسكريات الموجودة فيه هي سكريات طبيعية لا تزيد الوزن، كما أنه يحتوي على الألياف التي تبطئ من امتصاص السكر في الجسم فلا ترفع مستوى سكر الدم.

مشروب صحى خالى من الدهون:

يعد من العصائر الخالية من الدهون لأنه غنى فقط بالسكر الطبيعى، لذا قد يكون خيارا صحيا لتراجع مستويات الدهون الضارة به.

الوقاية من السرطانات

نتيجة احتواء عصير قصب السكر على مضادات أكسدة قوية، وبصفاته القلوية، فإنه يعمل على مقاومة بعض أنواع السرطانات مثل: سرطان الثدي، وسرطان البروستاتا.

يعزز جهاز المناعة
الجهاز المناعي هو من أهم أجهزة الجسم لأنه يحميه ويحمي الأعضاء المهمة من أن تقع فريسة للأمراض الخطيرة. لذلك إذا أردت أن تكون مناعتك قوية فعليك بتناول عصير القصب، فهو يساعد على تخليص الجسم من السموم الضارة وبالتالي يعزز جهاز المناعة.

يحافظ على مستوى السكر في الدم لدى مرضى السكري.

تقليل الكوليسترول

يحتوي عصير القصب على مركبات خاصة تساعد في خفض مستويات الكوليستيرول السيء، والدهون الثلاثية في الجسم، مما يساهم في الوقاية من أمراض القلب والشرايين.

مفيد لصحة القلب
نتيجة لاحتواء عصير القصب على كمية مرتفعة من البوتاسيوم، فهو يقلل الإجهاد على القلب والأوعية الدموية عن طرق خفض ضغط الدم، وبالتالي يحميك من أمراض خطيرة مثل الأزمة القلبية والسكتات الدماغية جنبا إلى جنب مع تصلب الشرايين.

تحسين الهضم:

يمتلك كوب القصب خصائص مختلفة تساعد على إزالة السموم من الجسم للملوثات، ما يحسن من عملية الهضم.

تعرف على فوائد عصير القصب -صحيفة هتون الدولية-

قَصَب السُّكَّر (الاسم العلمي: Saccharum) جنس نباتي من الفصيلة النجيلية، يضم ستة إلى 37 نوعاً (يختلف العدد حسب النظام التصنيفي المستخدم). وهو من نباتات المناطق الحارة، وهو المصدر الأساسي لاستخراج السكر، أما المصدر الآخر فهو الشمندر السكري. تتطلب زراعته أرضاً خصبة وماء كثير ويظل في الأرض لمدة عام كامل، وتكون مصانع السكر في وسط مزارع القصب. تستخدم بقايا القصب بعد عصره في تصنيع الكحول، وتعتبر البرازيل أكبر دولة مصدرة لقصب السكر.
يعتبر جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا الموئل الأساسي لقصب السكر. نقله المسلمون خلال عصر الفتوحات إلى الوطن العربي وحوض البحر الأبيض المتوسط، بما في ذلك صقلية والأندلس، ثم نقله المستعمرون الأوروبيون إلى العالم الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى