علوم طبيعيةعلوم وتقنية

أغرب الكوارث الطبيعية وتبعاتها التاريخية

الكوارث الطبيعية تحدث في كل مكان ولكن هناك أماكن اشتهرت بكون الكارثة الطبيعة التي حدثت بها فاقت التصور بل وربما كانت متفردة في ذاتها لا يمكن تكرارها، أغرب الكوارث الطبيعية وتبعاتها التاريخية وها هنا تتحول الكارثة ذاتها لمعلم وحدث فريد في حد ذاته بعد مرور الكثير من الوقت، وتداوي الأشخاص من الأثر المدمر للكارثة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

أغرب الكوارث الطبيعية وتبعاتها التاريخية -صحيفة هتون الدولية

لقد غيرت الكوارث الطبيعية مسار التاريخ البشري، وعلى الرغم من عدم إتفاق الجميع على آثارها، إلا أن الروابط بين هذه الأحداث والتغيرات الإجتماعية والإقتصادية بعد ذلك مثيرة للفضول، فقد أدت الكوارث الطبيعية إلى بعض من أعظم الإبتكارات إلى فترات من الحرب الأهلية والإضطرابات السياسية إلى تدمير الإمبراطوريات وإنشائها إلى الهجرات البشرية الضخمة وصدامات الثقافات .
أغرب الكوارث الطبيعية وتبعاتها التاريخية -صحيفة هتون الدولية

أغرب الكوارث الطبيعية

زلزال تانغشان
كان زلزال تانغشان في 28 يوليو 1976 ثالث أكثر الزلازل دموية في تاريخ البشرية، ومن أخطر الكوارث الطبيعية التي حدثت، رسميا قتل 240،000-255،000 شخص في هذا الحدث، ومع ذلك، من المرجح أن يكون 600.000 إلى 700.000 شخص لقوا حتفهم في الزلزال، حيث تعد المنطقة مركزا صناعيا مكتظا بالسكان داخل الصين، وكانت هناك العديد من العلامات التحذيرية قبل الحدث نفسه، وتنبأ وانغ تشنغمين عالم مكتب الزلازل في الولاية بالزلزال بدقة مدهشة، مشيرا إلى أنه سيحدث بين 22 يوليو و 5 أغسطس 1976، في الصين، ينظر إلى الزلازل الكبيرة على أنها سابقة للتغيير الأسري الكبير، وهذا الحدث ربما تسبب في أكبر تغيير في التاريخ الصيني.
أغرب الكوارث الطبيعية وتبعاتها التاريخية -صحيفة هتون الدولية

عاصفة الغبار، عاصفة استمرت 10 سنوات

لم تكن عاصفة الغبار في زمن بعيد بل حدث في الأعوام من 1930 وحتى 1940 في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث حدث موسم جفاف شديد للتربة أدى إلى تحولها لغبار حمله الهواء لمساحات واسعة لتبدأ عاصفة الغبار التي اشتدت في أحيان كثيرة فلن يكن مجال الرؤية يتجاوز المتر الواحد وتقل قليل لتسمح برؤية تبلغ عدة أمتار فقط، وذلك في ولايات تكساس وأوكلاهوما، والأجزاء المجاورة من نيو مكسيكو وكولورادو وكنساس، وقد سميت العاصفة باسم العاصفة السوداء، وسمي يوم الأحد الذي بدأت به بالأحد الأسود.
أغرب الكوارث الطبيعية وتبعاتها التاريخية -صحيفة هتون الدولية

البحيرة المتفجرة
انفجرت بحيرة نيوس في الكاميرون في 21 أغسطس 1986 فيما يجب أن يكون من أغرب الأشياء التي تحدث للبشرية: ثوران بركاني. تحدث هذه الظاهرة عندما ينفجر ثاني أكسيد الكربون فجأة من مياه البحيرة العميقة ، مما يؤدي إلى خنق البشر والماشية والحياة البرية. عندما وقع الانفجار في بحيرة نيوس ، انطلق ينبع ماء من البحيرة وصل إلى ارتفاع 300 قدم. تشكل تسونامي صغير اندفع فوق الأرض ، تلاه انفجار ثاني أكسيد الكربون الذي أدى إلى اختناق الناس على بعد 15 ميلاً. يعتقد العلماء أن انفجارات الجرف ناتجة عن جيوب الصهارة تحت البحيرات ، والتي تتسرب وتتسبب في تكوين حمض الكربونيك. تم تركيب أنابيب تفريغ الغاز في بحيرة نيوس للسماح للغاز بالتسرب بمعدل آمن ونأمل أن يمنع أي ثورانات مستقبلية
أغرب الكوارث الطبيعية وتبعاتها التاريخية -صحيفة هتون الدولية

الضباب الكبير في لندن

جاءت الثورة الصناعية إلى لندن مثقلة بالضباب الدخاني، فأصبحت الأجواء مختلطة مع الدخان بشكلٍ كبير فأسهم إلى إصفرار الجو بشكل ملحوظ، وفي مطلع عام 1952م، شهدت المنطقة سحابة ضبابية محملة بالدخان؛ فعاشت المنطقة أعنف حالة من الضباب الدخاني على الإطلاق في تاريخ لندن الحديث، وإستمرت لمدة 4 أيام بلياليها؛ فترتب على ذلك مصرع 12 ألف شخص، ومقتل أعداد كبيرة من الماشية، وكانت أغلب حالات الوفيات نتيجة تفاقم أعراض الربو والإلتهاب الرئوي.

أغرب الكوارث الطبيعية وتبعاتها التاريخية -صحيفة هتون الدولية

الكوارث مثل ثورة البركان، الزلازل، الأعاصير وغيرها من الظواهر الطبيعية التي تسبب دمارًا كبيرًا للممتلكات والبشر، في حالة حدوث الظواهر الطبيعية في مناطق غير مأهولة بالسكان فلا تسمى كوارثًا طبيعية. وتختلف الكوارث حسب نسبة السكان المحيطة بظاهرة طبيعية منطوية أو قابلة للخطر، فكثير من المجتمعات تعيش بالقرب من براكين لها تاريخ مدمر كما حدث في بومبي وغيرها وهذا يعود للطبيعة البشرية ومشاكل الفقر وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى