أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

خدمة جديدة من فيسبوك لعرض الأفلام

لأول مرة، سيجري استخدام منصة فيسبوك من قبل موزع أفلام لعرض فيلم حصريًا عبر حدث مباشر يتم حجز تذاكره.

وسيتم عرض فيلم “The Outsider”، وهو وثائقي من وراء الكواليس حول بناء متحف “11 سبتمبر” في مانهاتن، للجمهور عبر المنصة مقابل 3.99 دولار في 19 أغسطس/آب المقبل.

ويمكن أن يؤدي وضع الأفلام عبر المنصة إلى تقليل حاجز توزيع المحتوى لصانعي الأفلام والاستوديوهات الأصغر، خاصة لأولئك الذين يتطلعون إلى الوصول إلى الجماهير في الأسواق الصغيرة حيث يصعب التوسط في الصفقات المحلية.

ومنذ ظهور جائحة فيروس كورونا، تحولت العديد من مهرجانات الأفلام إلى التنسيقات عبر الإنترنت، أو التنسيقات المختلطة، وذلك حسب بوابة “aitnews”.

100 دولة
ويمكن للمستخدمين في أي بلد تتوفر فيه أحداث فيسبوك المدفوعة عبر الإنترنت (التي يبلغ عددها الآن أكثر من 100 دولة) مشاهدة العرض الأول للفيلم.

ويعرض الفيلم لأول مرة في 19 أغسطس/آب الساعة 8 مساءً بالتوقيت الشرقي لأمريكا.. ويكون متاحًا لمدة 12 ساعة.

ومثلما حقق الآخرون نجاحًا في استضافة دروس عبر الإنترنت، أو بث مباشر للعب عبر فيسبوك، يمكن تسخير مدى الوصول الهائل للمنصة للعثور على جمهور.

ولطالما كانت المنصة موطنًا لعروض البث المباشر، والأحداث المباشرة لشهور، ولكن لم يتم عرض فيلم لأول مرة من قبل.

بدون عمولات
ووفقًا للتقارير، فإن هناك حلقة مناقشة” ندوة” مباشرة عبر منصة ” Facebook Live ” بعد الظهور العالمي للفيلم لأول مرة، ومن المقرر أيضا أن يصل الفيلم إلى مسارح مختارة، ومنصات بث أخرى في شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

وتقدم منصة “فيسبوك”، بعض العروض الترويجية المدفوعة للمساعدة في تسويق الحدث، ولكنها لن تأخذ عمولة من مبيعات التذاكر.

كما تتنازل فيسبوك، عن عمولتها من إيرادات صناع المحتوى حتى عام 2022.

ومثل أي حدث آخر عبر المنصة، قام موزع الفيلم، وهي شركة توزيع أفلام عالمية، اسمها ” Abramorama” بتحديد سعر العرض الأول.

يعد توزيع الأفلام أمرًا صعبًا بالنسبة للاستوديوهات المستقلة، وصانعي الأفلام، خاصةً عندما يحاولون إصدار أفلام في عدد من الأسواق.

مزايا العرض بالفيسبوك
وقال ستيفن روزنباوم، مخرج الفيلم: كان عليك في السابق أن تجد موزعًا دوليًا للقيام بصفقات إذاعية ومسرحية فردية.

وأضاف: لم يكن الأمر يستحق العناء بمجرد أن تتخطى الأسواق الكبيرة الناطقة بالإنجليزية.

وأكد، أنه بدون فيسبوك، لن ترى كل الأسواق المتوسطة والصغيرة هذا الفيلم أبدًا.

وأشار المخرج إلى أن الهدف هو الحفاظ على السعر منخفضًا بدرجة كافية في الوقت الحالي من أجل جذب جمهور عريض.

فيسبوك أو فيس بوك (بالإنجليزيةFacebook)‏ موقع ويب ويعتبر أشهر وسائل التواصل الاجتماعي، ويمكن تعريفه بأنه شبكة اجتماعية كبيرة، وتديره شركة “فيسبوك” شركة مساهمة.[4][5][محل شك]؛ فالمستخدمون بإمكانهم الانضمام إلى الشبكات التي تنظمها المدينة أو جهة العمل أو المدرسة أو الإقليم، وذلك من أجل الاتصال بالآخرين والتفاعل معهم. كذلك، يمكن للمستخدمين إضافة أصدقاء إلى قائمة أصدقائهم وإرسال الرسائل إليهم، وأيضًا تحديث ملفاتهم الشخصية وتعريف الأصدقاء بأنفسهم. ويشير اسم الموقع إلى دليل الصور الذي تقدمه الكليات والمدارس التمهيدية في الولايات المتحدة الأمريكية إلى أعضاء هيئة التدريس والطلبة الجدد، والذي يتضمن وصفًا لأعضاء الحرم الجامعي كوسيلة للتعرف إليهم.[6]

وقد قام مارك زوكربيرغ بتأسيس فيسبوك بالاشتراك مع كل من داستين موسكوفيتز وكريس هيوز الذين تخصصا في دراسة علوم الحاسب وكانا رفيقي زوكربيرغ في سكن الجامعة عندما كان طالبًا في جامعة هارفارد.[7] كانت عضوية الموقع مقتصرة في بداية الأمر على طلبة جامعة هارفارد، ولكنها امتدت بعد ذلك لتشمل الكليات الأخرى في مدينة بوسطن وجامعة آيفي ليج وجامعة ستانفورد. ثم اتسعت دائرة الموقع لتشمل أي طالب جامعي، ثم طلبة المدارس الثانوية، وأخيرًا أي شخص يبلغ من العمر 13 عامًا فأكثر. يضم الموقع حاليًا أكثر من مليار مستخدم على مستوى العالم. وقد أثير الكثير من الجدل حول موقع فيسبوك على مدار الأعوام القليلة الماضية. فقد تم حظر استخدام الموقع في العديد من الدول خلال فترات متفاوتة، كما حدث في سوريا [8] وإيران.[9] كما تم حظر استخدام الموقع في العديد من جهات العمل لإثناء الموظفين عن إهدار أوقاتهم في استخدام تلك الخدمة.[10] كذلك، مثلت انتقادات موجهة إلى فيسبوك مخاوف بشأن الحفاظ على الخصوصية واحدة من المشكلات التي يواجهها رواد الموقع، وكثيرًا ما تمت تسوية هذه الأمور بين طرفي النزاع. كما يواجه موقع فيسبوك العديد من الدعاوى القضائية من عدد من رفاق زوكربيرغ السابقين الذين يزعمون أن فيسبوك اعتمد على سرقة الكود الرئيسي الخاص بهم وبعض الملكيات الفكرية الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى