أجهزة ومخترعاتعلوم وتقنية

جوجل تسعى لشراء Epic Games

 نظرًا لقتالهما المرير حول لعبة Fortnite الشهيرة على متجر Play، فكرت جوجل في شراء “بعض أو كل” من المطور Epic Games، حسبما ذكرت وسائل الإعلام، ووفقًا لملفات المحكمة التي تم الكشف عنها حديثًا والتي شاهدتها The Verge، يُزعم أن جوجل عرضت “صفقة خاصة” لإطلاق Fortnite مرة أخرى على متجر أندرويد.

وقد غرد الرئيس التنفيذي لشركة Epic، تيم سويني، أن هذا “لم يكن على علم به في ذلك الوقت، وبسبب أمر الحماية الصادر عن المحكمة، اكتشفنا الآن بشأن تفكير جوجل في شراء Epic لإيقاف جهودنا للتنافس مع جوجل Play”، وأضاف “ليس من الواضح ما إذا كان هذا سيكون بمثابة مفاوضات لشراء Epic أو محاولة استحواذ معادية، هنا يتحدث جوجل أيضًا عن تجربة التحميل الجانبي” السيئة بصراحة “التي ابتكروها، كل ذلك أثناء الترويج لـ أندرويد علنًا على أنه” منصة مفتوحة “.

وقد ادعت Epic أن جوجل تعرضت للتهديد بسبب خططها لتجاوز عمولة جوجل Play Store الرسمية من خلال توزيع Fortnite عبر قنوات أخرى، وفي مقطع غير مُحدد، قالت Epic: “لقد ذهبت جوجل إلى حد تقاسم أرباحها الاحتكارية مع شركاء الأعمال لتأمين موافقتهم على صد المنافسة، وقد طورت سلسلة من المشاريع الداخلية لمعالجة” العدوى “التي تتصورها من الجهود التي بذلتها تقدم Epic وغيرها بدائل تنافسية للمستهلكين والمطورين، بل إنها فكرت في شراء بعض أو كل Epic لسحق هذا التهديد “.

جوجل + أو جوجل بلس (بالإنجليزيةGoogle Plus)‏ هي شبكة اجتماعية طورتها شركة جوجل، وأُطلقت رسميًّا يوم 28 يونيو، 2011 ولكن لم يكن التسجيل مسموحا به إلا بواسطة الدعوات فقط بسبب وجود الخدمة في الطور التجريبي. و قد توقفت هذه الخدمة نهائيا ورسميا يوم 3 أبريل 2019

ولكن في يوم 20 سبتمبر، 2011 فُتح جوجل+ لأي شخص من سن 18 فما فوق للتسجيل بدون الحاجة لأي دعوة من أي شخص آخر.

جوجل+ نشأ من خلال طرح خدمات جديدة مثل:الدوائر Circles، مكالمات الفيديو Hangouts، الاهتمامات Sparks والمحادثات الجماعية Huddles والمنتديات والصفحات وغيرها الكثير مع دمج بعض خدمات جوجل القديمة مثل: صدي جوجل Google Buzz الملف الشخصي Google profile وجوجل +1 (التي تم إطلاقها في مايو 2011)[1] وتعتزم جوجل تطوير شبكتها الاجتماعية الجديدة لكي تكون منافسا شرسا ضد الفيس بوك أكبر شبكة اجتماعية في العالم [2] حيث سبق لها تقديم بعض الخدمات ولكنها لم تستمر مثل جوجل ويف وصدي جوجل واي جوجل [3]

أعلنت جوجل عن توقف خدمة جوجل+ بحلول أبريل 2019 نظرًا

لقلة إستخدامه ولصعوبات أخرى متعلقة بالإستمرار في تقديم منتج ناجح يلبي احتياجات المُستهلكين. و بالفعل في 3 أبريل 2019 تم توقيف الخدمة نهاًئيا ورسًميا، حيث تركت جوجل رسالة إلى المستخدمين عن توقيف الخدمة فور دخولهم إلى الرابط الرسمي لجوجل + [4]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى