الأطعمة والغذاءالتعذية والصحة

فوائد الحمص للجسم

 الغنية بالمعادن الضرورية لجسمك والفيتامينات والبروتينات والأحماض الدهنية التي لا تحتوي على الكوليسترول فبالتالي يعمل علي محاربة الكولستيرول كما أن غناه بالبروتينات النباتية والمعادن والألياف يجعله من الأطعمة المحاربة للإمساك.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية

يعد الحمص من أكثر أنواع المقبلات شعبية على المائدة العربية، إذ يتم إدراجه إلى عدة أطباق، مثل: الشوربات، اليخنات، الأرز والخضار، والمطبق، والكشري وغيرها الكثير.

فوائد الحمص

فوائد الحمص للسرطان

اكتشفت قدرة الحمص على الوقاية من بعض أنواع السرطانات لا سيما سرطان القولون والمستقيم بسبب محتواه من الألياف وحمض الفوليك الذي يساعد على منع تشكل الخلايا السرطانية، كما أن محتواه من مضادات الأكسدة مثل فيتامين C يحمي الخلايا من الشقوق الحرة.

التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب

يحتوي الحمص على العديد من المكونات التي تشمل الألياف والبوتاسيوم وفيتامين ب والحديد والمغنيسيوم والسيلينيوم التي قد تساعد في دعم صحة القلب.

بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات إلى أن الألياف في الحمص تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب عن طريق خفض نسبة الكولسترول الضار (LDL).

الوقاية من مرض السكرى
يحتوى الحمص على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان، والتى تساعد على تنظيم مستويات السكر فى الدم عن طريق تحسين عملية الهضم، مما يمنع من تطور مرض السكرى عن طريق ضمان مستويات طبيعية من الأنسولين وسكر الدم.

تحسين عملية الهضم

يمكن أن تساعد المستويات العالية من الألياف الغذائية الموجودة فى الحمص على تحسين عملية الهضم، من خلال تحسين حركات الأمعاء بانتظام مما يقى من اضطرابات المعدة والانتفاخ والإمساك.

تعزيز فقدان الوزن

الحمص هو مصدر غني بالألياف والبروتين، مما قد يعزز فقدان الوزن ويساعدك في الحفاظ على وزن صحي للجسم.”

الحفاظ على مستوى ضغط الدم
يساعد تناول الحمص فى الحفاظ على مستوى ضغط الدم، لاحتوائه على نسبة منخفضة من الصوديوم، الذى يعمل فى خفض ضغط الدم المرتفع.

خيار جيد للنباتيين
الحمص غني بالبروتين النباتي، مما يجعله خيارًا ممتازًا للأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا، استهلاك ما يكفي من البروتين ضروري للنمو الأمثل والانتعاش.
فوائد الحمص للجسم -صحيفة هتون الدولية

حمص شائع (الاسم العلمي: Cicer arietinum) هي نوع نباتي يتبع جنس الحمص من الفصيلة البقولية.

يزرع في حوض البحر المتوسط ولا سيما إيطاليا وشمال أفريقيا والشام وتركيا، يؤكل حبه نيئًا ومطبوخًا.

يعتبر الحمص من المواد الغذائية الغنية بالبروتين حيث أنه يشبه الفول إلى حد كبير كما يعد بديلا للحم عند عدم توفره حيث يقال إذا غاب عنك الضآني (لحم الأغنام) فعليك بالحمصاني (بائع الحمص).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى