تاريخ ومعــالممتاحف وأثار

متحف البحرين الوطني وجهة ثقافية متجددة

متحف البحرين الوطنيّ هو أوّل متحف في منطقة الخليج العربيّ، افتُتِح في العام 1988 م. يتميّز بتصميم معماريّ نحتيّ ضخم، ويقع قبالة بحيرة جميلة تتكامل معها واجهاته الحجريّة. كما يختصّ متحف البحرين الوطنيّ بوجود أفنيةٍ واسعة مزيّنة بالتّماثيل المعاصرة.
اقرأ المزيد من صحيفة هتون الدولية
متحف البحرين الوطني وجهة ثقافية متجددة - صحيفة هتون الدولية

المتحف يمتلك مجموعة غنية من التحف الأثرية القديمة في البحرين المكتسبة منذ عام 1988م، ويغطي 6000 عاما من تاريخ البحرين.
متحف البحرين الوطني وجهة ثقافية متجددة - صحيفة هتون الدولية

يحتل متحف البحرين الوطني موقع استراتيجي مركزي على شبه جزيرة اصطناعية، ويتميز بإطلالة رائعة على جزيرة المحرق، وفناء مذهل، فيما يتسم بواجهة مميزة من الرخام، علماً أنه يتألف من بنائين مرتبطين ببعضهما البعض يمتدان على مساحة جغرافية تبلغ ما يقارب 20 ألف متر مربع، حيث يشمل البناء الأول على قاعات العروض الدائمة والمؤقتة، ومتجر هدايا، وقاعة محاضرات، ومقهى، في حين يشمل المبنى الإداري على مكاتب إدارية، ومختبرات الترميم، وأماكن البحوث، ومخازن المقتنيات.
متحف البحرين الوطني وجهة ثقافية متجددة - صحيفة هتون الدولية

أبرز قاعات متحف البحرين الوطني  

يضم المجمع ثلاث قاعات مخصصة لعلم الآثار والحضارة القديمة من دلمون، في حين أن اثنين قاعات أخرى تصور ثقافة وأسلوب حياة من الماضي ما قبل الثورة الصناعية الأخيرة في البحرين.
متحف البحرين الوطني وجهة ثقافية متجددة - صحيفة هتون الدولية

قاعة العادات والتقاليد

كان موقع البحرين وما زال من المواقع المميزة والغنية بالثروة الطبيعية التي تجذب الزوار إليها منذ الأزل، وكانت تمثل أرض مضيافة تستقبل الأفراد، وتشمل هذه القاعة على مجموعة من المعروضات التي توضح شتى جوانب الحياة التي كانت تحتضنها الجزيرة في الوقت ما قبل اكتشاف النفط عام 1930، وذلك من خلال استعراض الأحداث الاعتيادية اليومية، وأحداث المناسبات الخاصة في حياة البحرينيين في تلك الفترة من الزمن.
متحف البحرين الوطني وجهة ثقافية متجددة - صحيفة هتون الدولية

قاعة التجارة والحرف التقليدية
لطالما تمكنت مملكة البحرين من الحفاظ على مكانتها التجارية الهامة، والتي اشتهرت بها منذ العهد البرونزي حتى العصر الحديث، وتعمل هذه القاعة على إظهار أجواء الأسواق البحرينية التقليدية بكل ما تتميز به من نشاط وحركة وحيوية، والتي تركز بشكل كبير على الحرفيين المحليين، كما نشير إلى أن هذا القاعة تقوم بإظهار تراث تجارة اللؤلؤ في المملكة التي اشتهرت بروعتها على الدوام، وعملت على مر القرون على تطوير نظام اقتصادي واجتماعي يقوم أساسه على هذه الصناعة.
متحف البحرين الوطني وجهة ثقافية متجددة - صحيفة هتون الدولية

قاعة الوثائق والمخطوطات
تبرز هذه القاعة بما تتضمن من مخطوطات تنوع وروعة الخط العربي، بالإضافة إلى أنها تعكس مهارة الخطاطين العالية، حيث تشمل على مجموعة من المخطوطات القيمة والنادرة المجموعة من أماكن مختلفة من العالم الإسلامي، إلى جانب وجود مصاحف يرجع تاريخها إلى القرن الثالث عشر والقرن الرابع عشر، كما تحتوي على وثائق هامة تعود إلى عهد عائلة آل خليفة؛ تبين التنمية والتقدم في المملكة خلال فترة القرنين التاسع عشر والعشرون.
متحف البحرين الوطني وجهة ثقافية متجددة - صحيفة هتون الدولية

متحف البحرين الوطني هو أحد أكبر وأقدم المتاحف العامة في البحرين. شيد المتحف بالقرب من شارع الملك فيصل السريع في المنامة وافتتح في ديسمبر 1988. بلغت تكلفة بناء المتحف 30 مليون دولار أمريكي (11.34 مليون دينار بحريني) بينما تبلغ مساحته 27800 متر مربع ويتكون من مبنيين. مسرح البحرين الوطني يقع بجوار المتحف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى